الأخبار العاجلة

برلمانيون ينتقدون تشكيل لجان مؤقتة لبحث “الملفات الساخنة”

دعوا الى تحويلها الى “دائمة”

بغداد – سها الشيخلي:

انتقد أعضاء في مجلس النواب تشكيل لجان مؤقتة لبحث الملفات الساخنة فب الباد، داعين تجويلها الى لجان دائمة لغرض حسمها.

وذكر النائب عن التحالف الكردستاني محما خليل لـ “الصباح الجديد”، أمس السبت، “يتوجب تشكيل لجان متكاملة تنظر في الشؤون الاقتصادية والمالية والقانونية على ان لا تخرج عن بنود الدستور، فاذا ما تحدثنا عن كل لجنة فنرى ان لجنة مساعدة النازحين تعني بكل ما يشمل تقديم المساعدات للنازحين الذين يعيشون حياة صعبة فمثلا مبلغ مليون دينار لكل نازح، فهذا المبلغ لا يعني شيئا واقترح ان تكون المساعدات المالية تتراوح بين 2-4 مليون دينار ، ومد يد العون للنازحين بتهيئة عودتهم الى ديارهم واماكنهم الا صلية وحمايتهم”.

ويرى خليل ان “الدولة مقصرة برعاية النازحين الذين اصبحوا مستهدفين من قبل القوات العسكرية، وعلى الدولة ان تنظر اليهم من كل النواحي الاقتصادية والانسانية”، مؤكداً ان “هذه اللجان يجب ان تشارك في عملها لجان عدة لدراسة الموازنة والتي تواجه هي الاخرى صعوبات كبيرة فنحن الان في نهاية الشهر السابع اي تجاوزنا النصف الاول من هذا العام فكيف سينظر الى  ابواب صرفيات الدولة في هذه الفتر ة  علما انه لا يجوز من الناحية الدستورية دمج موازنتي عام 2014 مع موازنة عام 2015”.

من جهته، ذكر النائب شوان محمد طه لـ “الصباح الجديد”، أمس السبت، أنه “كان من الاجدر على مجلس النواب ان يشكل لجان دائمية تنظر في الامور الملحة للموازنة لان الموازنة تعتريها مشاكل كثيرة اوجدتها سياسة الحكومة منتهية الولاية واستخدمتها كورقة ضغط لاغراض سياسية يعرفها الجميع”، مستدركاً بالقول “الوضع الراهن قد تغير الان لذا نحن بحاجة الى توجهات جديدة في العمل، وقد تم قراءة الموازنة في مجلس النواب القديم للمرة الاولى وللثانية ايضا دون التوصل الى حل”.

ويرى طه ان “الحكومة الجديدة  القادمة سيكون لها خارطة طريق، مبيناً ان “الحكومة خلال الاربع سنوات المنصرمة قدمت اسوء نموذج للدولة، اما عن دمج موازنتي عام 2014 مع عام 2015 “.

وفي السياق نفسه، تحدث القيادي في التحالف الكردستاني محمود عثمان الى “الصباح الجديد”، أمس السبت،  ان “مشكلة النازحين هي مشكلة كبيرة  وعسى ان تتوفق اللجان في التوصل الى حل هذه المشاكل”، معتبراً ان “الحل هو عسكري وسياسي بالدرجة الاولى، كما يرى ان المجتمع الدولي مقصر في ايجاد الحلول والاهم كيفية معالجة الوضع السياسي والامني وعلينا ان نتعامل مع الاسباب وليس مع النتائج أما عن لجنة الموازنة فيرى النائب عثمان ان معالجة مشكلة الموازنة هو التعامل مع كل من موازنة 2014 وموازنة 2015 كل على حدة”.

ها وكان  رئيس مجلس النواب سليم الجبوري قد أوعز بتشكيل لجان نيابية لبحث قضية الموازنة المالية لعام 2014..وذكر مصدر نيابي:ان الجبوري أوعز بتشكيل لجان مؤقتة لبحث الموازنة وامكانية التوصل الى حسم الخلافات حولها وامكانية اقرارها في البرلمان بعد عطلة عيـــــــــد الفطر..وأضاف:أن الجبوري قرر تشكيل لجنة لدعم النازحين وهذا مقترح من كتلة الفضيلة النيابية حيث  كشف النائب عن كتلة الفضيلة عمار طعمة، الأربعاء،  عن اتفاق رئيس مجلس النواب سليم الجبوري مع قادة الكتل السياسية على تشكيل لجنتي “الموازنة ودعم النازحين”.

وقال طعمة ان “رئيس مجلس النواب الجديد سليم الجبوري اتفق مع قادة الكتل السياسية على تشكيل لجنتين برلمانيتين، الاولى تختص بالموازنة، والثانية تتابع موضوع النازحين”

أكد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري،  ان المجلس وضع عملية اقرار الموازنة العامة في مقدمة الاولويات له، فيما باشر يفتح افاق التعاون المشترك مع جميع السلطات.وقال الجبوري خلال مؤتمر صحافي ،إن “اولويات مجلس النواب للمرحلة القادمة هي اعادة العملية السياسية والديمقراطية الى المسار الصحيح، وهناك ايضا جملة من التشريعات الاساسية والحيوية يقف في مقدمتها الموازنة، التي ينتظر الشارع العراقي من مجلس النواب اقرارها”.واضاف “سنشرع بتشكيل لجان مؤقتة للنظر واخذ رأي الجهات التنفيذية بخصوص الموازنة وسيكون ذلك بشكل مباشر ودقيق خلال الايام القادمة”.

وتابع “لدينا رغبة جادة بفتح افاق التعاون المشترك مع كافة السلطات، هذا اليوم كان لنا لقاء مباشر وصريح مع رئيس السلطة القضائية مدحت المحمود، وكان لدينا لقاء مع الجهات التنفيذية ونشعر ان التعاون بين السلطات هو الذي سيحكم مسارنا خلال المرحلة القادمة وهو الذي يحدد اهدافنا وبرامجنا”

ويذكر ان اعضاء مجلس النواب صوتوا على تشكيل لجنتين الاولى لاقرار الموازنة برئاسة النائب الاول لرئيس البرلمان (رئيس اللجنة المالية السابق ) حيدر العبادي، والاخرى لمتابعة شؤون النازحين في المحافظات العراقية .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة