الأخبار العاجلة

فريق مسرحية حكاية «الديك الصيّاح» في ضيافة ملتقى الخميس الإبداعي

بغداد – حذام يوسف:

بحضور عدد كبير من الفنانين والمسرحيين والادباء، إحتفى ملتقى الخميس الابداعي ليوم الخميس الماضي بفريق مسرحية «حكاية الديك الصياح»، للمخرج المسرحي الدكتور حسين علي هارف.
المسرحية هي الفائزة بمهرجان مسرح الطفل الدولي في تونس، بمشاركة الدكتور خالد احمد مصطفى، و د. زينب عبد الأمير مصممة الدمى، وسامي هيال، والفنانة إيمان الكبيسي، و د.كريم الرسام علي جواد، وناجد جباري، و عمار أحمد.
أدار الجلسة الإعلامي عدنان الفضلي رئيس الملتقى حيث قال:» ارتأى اتحاد الادباء أن يكون اول المحتفين بهؤلاء المبدعين، الذين ذهبوا، حاملين العراق معهم، يستحقون منا كل التقدير، والاحتفاء والتكريم، لاسيما وهم عملوا في مجال مهم وخطير هو مسرح الطفل، ايضا حصلوا على ثلاث جوائز، وليست جائزة واحدة، حيث فازت بجائزة أفضل عرض مسرحي متكامل، وجائزة فلسطين للإبداع المسرحي، والمشاركة في المهرجان الدولي لمسرح الطفل بأم العرائس في تونس.
وتابع الفضلي: العمل تحول من قصة الى عمل مسرحي كبير هذه الجلسة هي اقل ما يمكن ان نقوم به للتعبير عن فخرنا، وفرحنا بفريق المسرحية، باسمكم، وباسم اتحاد الجواهري، نرحب بالمبدعين في مسرحية حكاية الديك الصياح، ومخرج العمل الدكتور حسين علي هارف، وهو نجم كبير، فنان مسرحي، وإعلامي، مارس ومازال يمارس الإخراج، والتأليف، والنقد المسرحي، بدأ حياته ممثلاً بعد تخرجه من كلية الفنون الجميلة، مع نخبة من عمالقة الفن العراقي، أمثال(الدكتور علي مهدي، وصلاح القصب، وبدري حسون فريد، وسامي عبد الحميد، ومختار مسلم)، وآخرين، وقدم أدوار البطولة بعدة اعمال، نالت شهرة واسعة مثل مسرحيات الخيط والعصفور، لا صايرة لا دايرة، دنيا عجيبة، وغيرها الكثير، إلا أن العمل الذي كان بمنزلة جواز سفره إلى قلوب الجمهور، هو مسرحية (الخيط والعصفور)، الذي قدم على خشبة مسرح المنصور ببغداد منتصف الثمانينيات، ثم توالت مشاركاته في مسرحيات أخرى مثل مسرحية ( لا صايرة لا دايرة)، و(دنيا عجيبة) وكلها من أخراج المخرج مقداد مسلم «.
مهرجان مسرح الطفل الدولي الذي انطلق في نيسان بدورته الخامسة، جاء بتنظيم جمعية مسرح الصمود بأم العرائس بتونس، وبدعم من وزارة الشؤون الثقافية، والمندوبية الجهوية للثقافة بقفصة، وبالتعاون مع دار الثقافة ام العرائس، ومركز الفنون الدرامية، والركحية بقفصة، وبشراكة مع الرابطة الثقافية الوطنية الفلسطينية، كما احتوى على عروض مسرحية، وتنشيطية، وورش عمل فنية، في ختام الجلسة قدم ملتقى الخميس الابداعي لوح الجواهري لكل المشاركين في المسرحية، وسط مباركة الحضور، ورئيس الاتحاد وأمينه.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة