الأخبار العاجلة

الحمامي يشرف على وصول رادارات فرنسية للعمليات الجوية العراقية

بعد افتتاحه ملتقى المطارات المدنية وشركات الشحن والسياحة

بغداد – الصباح الجديد:

أشرف وزير النقل كاظم فنجان الحمامي على وصول رادارين جديدين ضمن العقد المبرم مع شركة تالاس الفرنسية للعمل على تغطية العمليات الجوية في الاجواء العراقية.
وقال الوزير ان الرادارين الجديدين سيتم نصب الاول منهما في بغداد والآخر في كركوك من اجل تغطية الاجواء العراقية ، لافتا الى ان قسم الرقابة الجوية في المنشأة العامة للطيران المدني ستقع عليه مسؤولية ومهمة كبيرة في العمل على تلك الرادارات الجديدة لمتابعة حركة مرور الطائرات.
بدوره أشار مدير عام المنشأة العامة للطيران المدني حسين محسن ان الدور المهم للوزير اسهم بوضوح في الاسراع بوصول هذه الرادارات الجديدة، وكذلك في إعادة فتح الممرات الجوية التي كانت مغقلة لمدة ثلاث سنوات نتيجة الحظر المفروض من قبل المنظمة الاميركية للطيران FAA.
يذكر ان وصول هذه الرادارات الجديدة يتزامن مع إعادة فتح الممرات الجوية حيث ارتفع عدد الطائرات العابرة للأجواء العراقية خلال الاسبوع الاول 859 طائرة.
وكان الوزير قد افتتح اعمال ملتقى المطارات المدنية المحلية وشركات الشحن الجوي والسياحة في مدينة السليمانية بحضور وزير النقل في حكومة اقليم كردستان مولود باوه مراد وعدد من النواب ومدراء المطارات المحلية، ومشاركة أكثر من 60 شركة محلية وأجنبية.
وبارك الوزير الحمامي في كلمة القاها في حفل افتتاح الملتقى الجهود الحثيثة التي بذلت لإقامة هذا الملتقى، مبينا انه سيدعم خطوات الوزارة في افتتاح مطار مدني في كل محافظة ، مؤكداً أن هذا الملتقى سيسهم بتطوير النقل الجوي في جميع المطارات العراقية.
واشار الحمامي في كلمته الى أن الملتقى سيسلط الضوء على فرص الأعمال لمشاريع البنية التحتية للطيران في العراق والتقدم الذي تشهده المشاريع الجارية في مطارات العراق، وتوسعة وإنشاء محطات جديدة، إضافة إلى أفضل الممارسات في إدارة الملاحة الجوية والأمن والأمان ودعم تقنية المعلومات والصيانة والعمليات والخدمات الأرضية.
يذكر ان الملتقى استضاف نخبة من الخبراء المحليين ودوليين في الطيران لمناقشة شتى اتجاهات الصناعة التي ستشكل صورة الملاحة الجوية العراقية خلال السنوات المقبلة.
على صعيد اخر أكد ممثل وزارة النقل في شبكة المركز المشترك للتنسيق والرصد التابعة للأمانة العامة لمجلس الوزارء ومعاون مدير عام الدائرة الادارية والمالية احمد شنون أن وزارة النقل تواصل جهودها في نقل وعودة النازحين وايصال المواد الغذائية والمستلزمات الاغاثية الاخرى الى مخيمات الايواء المخصصة الى العائلات النازحة.
وأضاف ممثل وزارة النقل أن الشركة العامة لنقل المسافرين والوفود تبذل جهوداً استثنائية في تسخير امكانياتها لخدمة النازحين والمقاتلين في الخطوط الامامية للمعارك ، مشيراً الى ان حافلات الشركة تقوم بنقل افراد الحشد الشعبي من مناطق سكناهم والى جبهات القتال منذ انطلاق عمليات قادمون يانينوى والى الان .
وبين ممثل الوزارة أن الوزارة نقلت النازحين عبر عدة محاور وأخذت على عاتقها تحمل مسؤولية ايصال النازحين الى معسكرات الايواء ، مضيفاً ان حافلات الشركة قامت بواجبات استثنائية بنقل نازحين من خطوط النار والمعارك.
وذكر ممثل الوزارة أن الوزارة منحت بعض العجلات المشطوبة (السكراب) الى الهيئة العامة للحشد الشعبي لأعادة تصنيعها وصيانتها واستعمالها في إدامة زخم المعركة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة