الأخبار العاجلة

بارزاني: أي حل يجب أن يكون في ظل الواقع الجديد للعراق

أربيل – وكالات:

استقبل مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان امس الاول في صلاح الدين، روبيرت بيكروفت سفير الولايات المتحدة الأمريكية في العراق، وقد بحثت خلال اللقاء الأوضاع الأمنية والسياسية في العراق والتطورات الأخيرة في محافظات نينوى وصلاح الدين والمناطق الأخرى. 

كما بحث الجانبان سبل إخراج العراق من الأزمة السياسية والأمنية التي تعاني منها ، وكانت وجهات نظر الطرفين متطابقة حول ضرورة تصحيح مسار العملية السياسية، من أجل تحسين الوضع الأمني في العراق.

هذا وقد أكد بارزاني على إن السبب في الوضع الحالي هو السياسات الخاطئة التي انتهجتها الحكومة العراقية خلال السنوات الماضية، وان أي حل يجب أن يكون في ظل الواقع الجديد في العراق.

وفي الشأن ذاته إستقبل نیجیرفان بارزاني رئيس حكومة إقليم كردستان، امس الاول روبرت ستيفن بيكروفت سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى العراق. 

وبحث اللقاء الأوضاع الراهنة وآخر المستجدات على الساحة العراقية، وخاصة أحداث الموصل والسيطرة على هذه المدينة ومحافظة صلاح الدين وعدد من المناطق الأخرى وسط العراق من قبل مجموعات داعش الإرهابية، والتطورات خلال المرحلة المقبلة.

هذا وأكد الجانبان على أن المشاكل الحالية في العراق هي حصيلة السياسة وكيفية التعامل وإدارة العملية السياسية في العراق ، عليه فأن معالجة المشاكل في الدرجى الاولى ينبغي أن تكون معالجة سياسية، وأن العمليات العسكرية والتصدي للمسلحين وحدها لا يمكن أن تحل المشاكل.

من جانبه أوضح نیجیرفان بارزاني أنه لعودة الهدوء والإستقرار إلى العراق ينبغى أن نفكر في إيجاد حلول سلمية سياسية وخلق أجواء ملائمة في العراق بحيث تشعر جميع المكونات العراقية بالشراكة الحقيقية في السلطة والعملية السياسية في البلاد وعدم تهميش أي مكون أو أن لا تستبعد أية جهة نفسها من المشاكل المشتركة والعملية السياسة.

وفي ختام اللقاء أكد الجانبان على ضرورة التعاون والتنسيق بين جميع المكونات والأطراف والعمل بشكل مشترك لإيجاد حلول ملائمة وإنهاء المشاكل. ومن أجل إيجاد حل تشعر فيه جميع الأطراف بالثقة والسعي في الإسراع في إنجاح العملية السياسية على اساس نتائج الأنتخابات التي جرت مؤخراً في العراق وإتخاذ خطوات جدية لتفهم أصل المشاكل وكيفية معالجتها.

من ناحية اخرى رأى رئيس حكومة اقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، امس الاحد، ان معالجة الاوضاع التي يعاني منها العراق تتطلب تنحي رئيس الحكومة نوري المالكي من منصبه. 

وقال بارزاني خلال مقابلة اجرتها معه قناة ان بي سي الامريكية ان على المالكي ان يستقيل لأنه اذا بقي في منصبه ستسير المشكلات لمزيد من التعقيد ولن يمكن العثور على اية حلول.

وردا على سؤال للقناة انه فيما اذا تسنى له لقاء المالكي فماذا سيقول له، اجاب بارزاني بانه سيقول له ان الاوضاع تتطلب حلا سياسيا وليس عسكريا.

واشار بارزاني الى انه كان قد حذّر المالكي قبل اكثر من ستة اشهر من هجمات للمجاميع المسلحة الا ان الاخير لم ينصت له، على حد قوله.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة