الأخبار العاجلة

الزارعة: قرارات لدعم الانتاج الزراعي والحيواني

أبرزها عن النخيل والبيطرة والاستثمار

بغداد ـ الصباح الجديد:

اصدرت وزارة الزارعة ثمانية قرارات تتعلق بدعم الانتاج الزراعي والحيواني لاجل الوصول الى الاكتفاء الذاتي.
وذكر بيان للوزارة، إن «وزير الزراعة صالح الحسني ترأس الاجتماع الدوري لهيئة الرأي في الوزارة وبحضور الوكيل الاداري للوزارة والمفتش العام ومستشار الوزارة لشؤون لنشاط الثروة الحيوانية، اضافة الى مستشار الوزارة فضلا عن المدراء العامين لدوائر وشركات الوزارة».
واكد الحسني بحسب البيان، على اهمية متابعة فقرات البرنامج الحكومي المحددة بأطر زمنية واجبة التطبيق»، مذكرا «بالانجازات الكبيرة للوزارة في النصف الاول من عام تنفيذ البرنامج والتي تميزت بتحقيق الاكتفاء الذاتي لمحاصيل الخضروات وبواقع ١٦ محصولا زراعيا موفر محليا، فضلا عن تحقيق الامن الغذائي من محصول الحنطة مع استمرار عملية الاستلام، اضافة الى الزيادات المتميزة في انتاج الشعير العلفي».
داعيا الى «تظافر الجهود بغية الوصول الى مديات جيدة من الانتاج الزراعي لاجل الوصول الى الاكتفاء الذاتي».
واضافت الوزارة، ان «الاجتماع تدارس الفقرات المدرجة في جدول اعماله، واتخذ القرارات المناسبة بشأنها ومن ابرزها، الموافقة على تشكيل مركز للنخيل والتمور من اجل قيامه بتأهيل النخيل وزيادة انتاجيته كون النخيل يمثل هوية العراق، كما حصلت الموافقة على استحداث مستوصفات بيطرية في محافظة صلاح الدين فضلا عن امكانية الحصول بالموافقة على تعيين عدد من الاطباء البيطريين للحاجة الماسة، كما حصلت الموافقة على طلب دائرة البيطرة باستحداث شعبة لتسجيل الادوية واللقاحات البيطرية والاضافات العلفية».
واشارت الوزارة الى، ان «هيئة الرأي وافقت على طلب دائرة الاراضي الزراعية باستحداث شعبة الاستثمار الزراعي لاجل تنظيم شؤون الاستثمار وارتباطه بمقر الدائرة بغية الوصول الى الاستثمار الامثل للاراضي الزراعية، ونظرا للاهتمام بالثروة الحيوانية».
وبينت، ان «هيئة الرأي وافقت ايضا على تشكيل لجنة لاجل النظر بآلية توزيع الاعلاف من الشعير والذرة وزيادتها نتيجة وفرتها محليا، اضافة الى النظر بزيادة الدعم من كسبة فول الصويا لمربي الثروة الحيوانية، فضلا عن تخفيض أسعارها وكذلك دراسة شمول الاسماك بكسبة فول الصويا والذرة».
واوضحت الوزارة: «تمت الموافقة على الآلية الجديدة لبيع الفسائل والأمهات المحلية والنسيجية في محطات ومشاتل دائرة البستنة تماشياً مع توجيهات الأمانة العامة لمجلس الوزراء بشأن تبسيط الإجراءات الإدارية للمواطنين».
واكدت، ان «الاجتماع خلص بأحالة العديد من الفقرات الى لجان متخصصة لاجل دراستها واتخاذ الاجراءات اللازمة بشأنها لما يخدم العملية الزراعية».
واضافت الوزارة، ان «هيئة الرأي اختتمت اجتماعها بحث الجميع على زيادة الانتاج الزراعي كما ونوعا من اجل تأمين مرتكزات الامن الغذائي للمواطن العراقي».
في الشأن ذاته، كشف مستشار وزارة الزراعة مهدي ضمد القيسي عن معاودة الوزارة السماح للفلاحين بزراعة المحاصيل الصناعية الستراتيجية كالكتان والسمسم وزهرة عباد الشمس والقطن خلال الموسم الزراعي المقبل، مشيرا الى ان تلك المحاصل لم يجر زراعتها منذ 20 عاما.
وقال القيسي، ان “وزارة الزراعة وسعت من خطتها الزراعية للموسم الصيفي وحتى الشتوي وقد سمحت بتوسيع عمل الفلاحين وشمول زراعة محاصيل مختفية مننذ 20 عاما”.
واضاف ان ”المحاصيل الصناعية مثل الكتان والسمسم وزهرة عباد الشمس والقطن جميعها لم تزرع منذ زمن بعيد وفي حال زراعتها فانها ستوفر مواد اولية مهمة للصناعة في العراق”.
واوضح القيسي ان “الوفرة المائية والمتابعة المستمرة من قبل الحكومة مهم جدا واسهم في توسيع عمل الفلاحين لا سيما بمحاصل الحنطة والشعير وحتى الارز”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة