الأخبار العاجلة

حكومة بابل تضع خطة لاستقبال العوائل النازحة من تلعفر وسنجار

 بابل – نورس محمد:

كشف عضو مجلس محافظة بابل ورئيس لجنة الهجرة والمهجرين رياض عداي ان الحكومة المحلية وبالتعاون مع دائرة الهجرة والمهجرين تعد العدة لاستقبال العائلات التي بدأت تترك منطقة تلعفر وسنجار وتتجه صوب المحافظات الجنوبية والتي قدرتها المنظمات الدولية بأكثر من 40 الف عائلة. 

وقال عداي ان بابل الآن استقبلت ما يقارب الـ150 عائلة من الموصل توزعت بواقع 53 عائلة في ناحية القاسم و35 عائلة بناحية الحمزة جنوبي الحلة حيث استقبلتهما العتبتان الخاصتان بالامامين الحمزة والقاسم (ع) كما توزعت المتبقية على مدينة الحلة وناحيتي ابي غرق والكفل

التابعتين للحلة وناحية السدة شمال الحلة. 

واضاف ان منظمة الغذاء العالمية ارسلت الى دائرة الهجرة اكثر من 300 وجبة غذائية تزن الواحدة 60 كغم تحوي مواد غذائية متنوعة وان اجتماعاً عاجلاً سيتم عقده من قبل الحكومة المحلية لدراسة الخطط الكفيلة بمساعدة هذه العائلات التي هربت من القتال الدائر بين الاجهزة الامنية وعناصر داعش التكفيرية . ولفت عداي الى ان الحكومة المحلية تفتقر الى الامكانيات وان اعتمادها سيكون على المنظمات الدولية .

وكانت دائرة الهجرة والمهجرين في بابل بينت في وقت سابق ان عدد العائلات النازحة من الموصل وسهل نينوى صوب المحافظة بلغت 200 عائلة محذرة من تزايد اعداد العائلات النازحة وعدم القدرة على استيعابها. 

من جانبه قال مدير دائرة الهجرة والمهجرين في بابل نصر عبد الجبار ان هيئة المواكب الحسينية والعتبات الخاصة بالمراقد الدينية والوقف الشيعي تولت مهمة توفير السكن لها .

واشار الى ان منظمة الغذاء الدولية تتولى مهمة توزيع اكثر من 300 وجبة طعام شهريا لمدة ثلاثة اشهر ، واضاف ان الحكومة المحلية لا تمتلك الامكانيات الكافية لتقديم الدعم لدائرة الهجرة والمهجرين لذا تصب اعتمادها على المنظمات الدولية وفي مقدمتها الهلال الاحمر والصليب الاحمر الدوليان

من جانبه اوضح رئيس مجلس بابل رعد حمزة الجبوري ان الحكومة المحلية في بابل تقدم ما بوسعها لخدمة العائلات النازحة اضافة الى جهود المنظمات الدولية الاخرى ، مبينا ان تم وضع خطة مناسبة لاستقبال اعداد اكبر من النازحين الذين من المتوقع ان يصل عددهم الى 1000 عائلة اخرى.

واضاف الجبوري ان «الحكومة المحلية ستعمل على توفير مكان لائق لاسكان هذه العائلات وانه عقد اجتماع مع دائرة الهجرة والمهجرين بخصوص تلك العائلات وتوفير الاحتياجات المطلوبة لهم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة