الأخبار العاجلة

النفط: تصدير 60 ألف طن من الغاز السائل في 6 أشهر

«سومو» ترفع سعر خام البصرة الثقيل في بورصة دبي
بغداد ـ الصباح الجديد:

أعلن وزير النفط جبار اللعيبي، تصدير نحو 60 آلف طن من الغاز السائل و356 ألف متر مكعب من مكثفات الغاز خلال النصف الأول من العالم الجاري.
وقال اللعيبي، إن النصف الأول من العام الحالي شهد تصدير 24 شحنة من المكثفات، و24 شحنة أخرى من الغاز السائل عبر رصيف التحميل المخصص لصادرات شركة غاز البصرة.
وأضاف أن مجمل ما تم تصديره من المكثفات بلغ أكثر من 356 ألف متر مكعب، في حين بلغت الكميات المصدرة من الغاز السائل 59370 طن.
وأوضح أن عمليات التصدير من استثمار الغاز حققت إيرادات مالية إضافية للخزينة الاتحادية.
وأكد ان افتتاح الوزارة الاسبوع الماضي رصيفا جديدا لتحميل الغاز السائل والمكثفات في ميناء ام قصر سيؤمن انسيابية عالية في عمليات التصدير.
في الشأن ذاته، قالت بورصة دبي للطاقة في بيان إن شركة تسويق النفط (سومو) باعت مليوني برميل من خام البصرة الثقيل بعلاوة 1.37 دولار للبرميل فوق سعر البيع الرسمي للتحميل في أيلول وذلك في مزاد بالبورصة أمس الأربعاء.
وقالت مصادر تجارية إن يونيبك، الذراع التجارية لشركة سينوبك الصينية، اشترت الشحنة.
وتتجاوز هذه العلاوة تلك البالغة 1.18 دولار للبرميل في سعر شحنة للتحميل في آب خلال المزاد السابق الذي أقيم في حزيران.
الى ذلك، اوعز وزير النفط جبار علي اللعيبي بزيادة الطاقة الانتاجية لمصفى النجف الى 50 الف برميل باليوم.
وقال اللعيبي في اثناء زيارته النجف، ان الوزارة وضعت خططا كبيرة لتطوير الانتاج في المصافي العراقية وزيادة وتحسين وحدات الانتاج وبما يلبي الحاجة المحلية من المشتقات النفطية وتقليل الاستيراد وتوفير العملة الصعبة للخزينة الاتحادية للبلاد.
وتابع ان الوزارة لديها مشاريع لانشاء مصاف عديدة في جنوب ووسط وشمال البلاد وقد عرضتها للاستثمار خلال هذا العام، لانتاج اكثر من مليون برميل من المشتقات النفطية للوصول الى الاكتفاء الذاتي من المنتجات النفطية وتصدير الفائض منها، الذي سيعمل على زيادة الايرادات المالية للدولة.
وقال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد ان وزير النفط قد أوعز باضافة وحدات إنتاجية جديدة بطاقة 20 الف برميل الى الطاقة الحالية لمصفى النجف والبالغة 30 الف برميل لترتفع بذلك طاقة المصفى الى 50 الف برميل.
على صعيد متصل، اكد عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية جواد البولاني، أمس الاربعاء، وجود ما يقرب من مليون برميل نفط يوميا مخصصة للاستهلاك الداخلي «من دون وضوح آليات إدارة تلك الكميات»، مشيرا الى ان رئاسة البرلمان ستصدر قرارا بتشكيل لجنة داخل مجلس النواب من لجان المالية والاقتصاد والاستثمار والنفط والطاقة لمتابعة بيانات وارقام انتاج واستهلاك النفط.
وقال البولاني في حديث صحافي، إن «انتاج النفط تم حصره بين ما يصدر وهو ثلاثة ملايين و750 الف برميل يوميا، وبين ما ينتج ويستهلك محليا»، مبينا ان «هناك عدم وضوح بإدارة كميات ما يستهلك محليا».
واضاف البولاني، ان «المتابعات افرزت لدينا ان هناك ما بين 700 الف الى مليون برميل يوميا تستهلك محليا دون وجود الية واضحة بادارتها»، لافتا الى ان «رئاسة البرلمان ستصدر امرا بتشكيل لجنة داخل مجلس النواب من لجان المالية والاقتصاد والاستثمار والنفط والطاقة لمتابعة بيانات وارقام انتاج واستهلاك النفط».
واكد البولاني، ان «اموال واردات النفط ينبغي ان تدخل الى الموازنة وخزينة الدولة ولا يجوز ان تذهب الى جهات اخرى»، مشددا على ان «عملية المراجعة يجب ان تنظم وتمارس بشفافية واضحة وان تتحمل الجهات الرسمية مسؤولياتها في متابعة كل سنت يذهب الى خارج الموازنة».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة