الأخبار العاجلة

كلنتون: بغداد أخطأت في رفض إبقاء جنود أميركيين في العراق

تعزيزات عسكرية ضخمة للأنبار وتغيير بالأسلوب القتالي للجيش

بغداد – سالم علي: 

قالت وزير الخارجية الأمريكية السابقة، هيلاري كلينتون أن الحكومة العراقية اقترفت خطأ بعدم مضيها في التوصل إلى اتفاقية مع واشنطن حول إبقاء جنود من الجيش الأمريكي على الأرض العراقية، وذلك على خلفية الأوضاع التي تشهدها البلاد من هجمات وسيطرة الدولة الإسلامية في العراق والشام «داعش» على عدد من المناطق.

وأضافت كلينتون في مقابلة مع CNN: «إن على الحكومة العراقية أن تكون أكثر شمولا بكثير،» باعتبار الأغلبية الشيعية التي تسير شؤون البلاد والانتقادات التي تلقي بأصابع الاتهام إلى قيام السلطات بالعراق بتهميش الطائفة السنية، والعشائر.

وحول تعاون بين أمريكا وإيران للمساعدة على إعادة استقرار العراق، قالت الوزيرة السابقة: «لست مستعدة للقول بأننا سنذهب مع إيران الآن لدعم الاستقرار.»

أما الملف السوري والدور الأمريكي، أشارت كلينتون إلى أنه «كان من الضروري توضيح أننا سنحاول دعم المعتدلين ضد نظام بشار الأسد.»

إلى ذلك، أعلنت السلطات العراقية، عن إرساله لتعزيزات عسكرية ضخمة إلى محافظة الأنبار، مشيرا إلى تغيير الأسلوب المعتمد في مواجهة مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام وتحقيق النصر في عدد من المناطق.

ونقل تلفزيون العراقية الرسمي على لسان نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار، فالح العيساوي، قوله «إن القوات الامنية مدعومة بأبناء العشائر حققت خلال الـ24 ساعة الماضية انتصارات كبيرة على عصابات داعش في مناطق القائم وراوة وعانة والصقلاوية والعامرية والرمادي والخالدية،» لافتا إلى أن «القوات الامنية غيرت من اسلوب قتالها بتنفيذ العمليات الاستباقية ضد العناصر الارهابية».

وتابع العيساوي قائلا: «لواءين عسكريين وصلا الى القائم لتعزيز القوات الامنية المتواجدة هناك الى جانب وصول فوج عسكري الى قاعدة البغدادي وفوج عسكري الى مدينة الرمادي مع معدات قتالية كبيرة زودت بها قيادة شرطة محافظة الأنبار».

من جهته، قال الناطق الإعلامي باسم جهاز مكافحة الإرهاب سمير الشويلي في حديث لعدد من وسائل الإعلام، «انتشرت في جميع مناطق بغداد قوات النخبة باسم قوات دلتا التابعة لجهاز مكافحة الإرهاب لبث الطمأنينة في الشارع البغدادي»، مشيرا الى أن «هذه القوة التي تقدر بلوائين عادت مؤخرا بعد تلقيها تدريبات خارج العراق، وهذه القوة مختصة بحرب الشوارع والمدن».

وتابع الشويلي ان «العدو يعتمد على الإشاعة وفي جميع المعارك لا يستطيع مجابهة قوات جهاز مكافحة الإرهاب لأنها مدربة تدريباً جيداً».

وبيّن الناطق باسم جهاز مكافحة الإرهاب أن «هناك أفواجاً جديدة في طريقها للعودة للعراق سيزج بها في المعارك ومدربة تدريب جيد، فضلا عن مظليين تابعين لجهاز مكافحة الإرهاب سيكملون دورتهم قريبا».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة