الأخبار العاجلة

تراجع معظم البورصات العربية

عواصم ـ وكالات:
تراجع معظم البورصات العربية خلال الأسبوع، فهبطت مؤشرات تسع بورصات وتقدمت في ثلاث بورصات واستقرت في بورصة واحدة. وارتفعت السوق المصرية 2.9 في المئة، واللبنانية 0.8 في المئة، والسعودية 0.1 في المئة، بينما تراجعت السوق الدبيانية 5.2 في المئة، والظبيانية 2.4 في المئة، والقطرية 1.9 في المئة، والتونسية 1.7 في المئة، والكويتية 0.8 في المئة، والعمانية 0.7 في المئة، والأردنية 0.5 في المئة، والمغربية والبحرينية 0.1 في المئة لكل منهما، بينما استقرت السوق الفلسطينية، كما أظهر التقرير الأسبوعي لـ «بنك الكويت الوطني».
ورأى رئيس «مجموعة صحارى» أحمد مفيد السامرائي في تقريره الأسبوعي أن «الأداء العام للبورصات العربية سجل حالة من عدم الاستقرار على المؤشرات الرئيسة، إذ شهدت جلسات التداول أعلى المستويات وأدناها خلال الجلسة ذاتها، فيما نجح المؤشر العام للأسعار في كسر نقاط مقاومة تارة وكسر حواجز دعم تارة أخرى، إذ طاولت ارتفاعات وانخفاضات القطاعات الرئيسة، وعلى رأسها قطاعات المصارف والعقار والبتروكيماويات، ما أثر سلباً في قدرة الأداء اليومي على جذب المزيد من السيولة».
ولفت إلى أن «السيولة تراجعت بشكل ملموس عن مستوياتها المسجلة منذ بداية السنة، وكان لافتاً ارتفاع وتيرة التداولات الهادفة لجني الأرباح على المراكز الموجبة نظراً إلى سيطرة الاتجاهات السلبية على أداء البورصات».
وأشار إلى أن «مؤشر السيولة المتداولة سجل نطاقات تذبذب مرتفعة، إذ سجل مؤشر السيولة لدى السوق السعودية ارتفاعاً متوسطاً وبلغ أعلى مستوى عند 11.8 بليون ريال (3.1 بليون دولار) مقارنة بـ 9.9 بليون الأسبوع الماضي، فيما سجل مؤشر السيولة لدى السوق الكويتية انخفاضاً عن المستويات المسجلة في السابق ليستقر المؤشر عند أعلى مستوى البالغ 28.9 مليون دينار (103 ملايين دولار) مقارنة بـ 33 مليوناً الأسبوع الماضي».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة