الأخبار العاجلة

مجدداً عبد الزهرة شيال

سها الشيخلي

ظهر مجددا الشيخ الوقورعبد الزهرة شيال صاحب الحضور الاسر بفانوسه الصغير وعصاه الطويلة ، ليؤكد لنا ان هناك مشكلة لم تبال الحكومة في حلها بل تركتها تتعايش مع الشيخ شيال ومواطنيه سواء كانوا في محافظة الناصرية ام في بقية المحافظات ، ظهور الشيخ شيال في بداية كل صيف تأكيد ومؤشر على اخفاق وزارة الكهرباء في ايجاد حل شاف لمشكلة نعايشت معنا بحميمية فترة ليست بالقصيرة ، مع تأكيدات وزارة الكهر باء في كل شتاء ان الصيف القادم سوف لن تكون هناك انقطاعات ، وهي بذلك تكذب على المواطن ، فمع كل الاسباب المبررة التي تلجأ اليها الوزارة عليها اولا ان تكون صادقة مع المواطن ، وان لا تسبق الاحداث ، وعليها ان تحسب حساباً اكيداً لكل ما لديها من عدد الوحدات التشغيلية والتي ستضاف الى الخدمة مستقبلا وان تضع في حسبانها مقدرتها في ا لايفاء بوعودها قبل ان تتحدث عن التحسن الذي لا وجود له الا في تقارير الوزارة . 

الكل يعلم والوزارة تعلم ان هذا الصيف سيكون ساخناً ربما اكثر من الصيف الماضي فمع كوننا مازلنا في بداية شهر حزيران الذي يعد من الا شهر المعتدلة في الصيف تؤكد درجات الحرارة اننا نعيش في جو حرارته 44 درجة مئوية ، والكهرباء ما زالت تتقطع والتيار الوطني ما زال متذبذبا ما شجع اصحاب المولدات الاهلية في فرض اجور عالية ليس فقط على السحب النهاري بل على السحب الليلي والذي لا يقل عن 17 الف دينار للامبير الواحد ، وعلى ضوء ذلك هناك من يتهم الوزارة بانها تشترك مع اصحاب المولدات بما فيها ا لاهلية والحكومية في ابتزاز المواطن المسكين الذي لا حول له ولا قوة فهو بين المطرقة والسندان ، مطرقة المولدات وسندان الكهرباء . 

ولا غرابة ان نقرأ ونسمع ونشاهد ان ازمة الكهرباء قد دفعت بمحافظة البصرة للتلويح بالاقليم ، وقد تسير على هذا المنوال كل المحافظات الجنوبية ، وربما كل المحافظات التي تعاني من ازمة الكهر باء ، وربما ايضا سيظهر لنا شيوخ على صورة شيخنا الكبير عبد الزهرة شيال بفانوسه الملون وعصاه الغليظة ولحيته البيضاء ليؤكد للجميع ان لا خير في وزارة تكذب على مواطنيها ، وان الحل يكمن في اقليم يحترم مواطنيه ويلبي كل احتياجاته بما فيها الحاجة الملحة للكهرباء في صيف ساخن تصل فيه الحرارة الى اكثر من 50 مئوية .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة