الأخبار العاجلة

أول طائرة أف 16 تصل العراق اليوم.. والحكومة تجهز قاعدة «بلد» لا ستقبالها

4 مقاتلات تنقل إلى بغداد نهاية العام الحالي

بغداد – الصباح الجديد:

أعلن السفير العراقي في الولايات المتحدة الاميركية لقمان فيلي، أن العراق سيتسلم اليوم الخميس أول طائرة (F16)، واشار إلى أن ثلاثاً او أربع طائرات مقاتلة جديدة سيتم نقلها للعراق قبل نهاية العام الحالي 2014، فيما أكد ان العراق يعمل على إكمال تجهيز قاعدة بلد الجوية لاستقبال الطائرات المقاتلة الجديدة.

وقال السفير العراقي لقمان فيلي في حديث الى وكالة رويترز، إن «العراق بلد كبير بحدود يصل طولها إلى أكثر من 3600 كم، ونحن بحاجة لحمايتها، لم تكن لنا هذه القدرة سابقا»، مبينا أن «مجموعة من ثلاث او اربع طائرات مقاتلة جديدة سيتم نقلها للعراق قبل نهاية العام».

وأضاف فيلي، ان «الحكومة الأميركية تقدر الحالة الطارئة وحجم التحدي الذي يواجهه العراق في نزاعه المستمر والمتصاعد مع المجاميع المسلحة، ويعرفون أيضا ان كلما كانت عملية تجهيزنا بالقدرات المطلوبة أسرع وأوسع كلما ازدادت قدرتنا على قتل الإرهابيين وإيقاف القتل اليومي».

وتابع فيلي، أن «العراق يعمل على إكمال تجهيز قاعدة بلد الجوية حيث ستستقبل الطائرات المقاتلة الجديدة»، مشيرا إلى أن «بعض الطيارين العراقيين قد أكملوا التدريبات على تسيير الطائرات الجديدة وان أعدادا أخرى من الطيارين يتم تدريبهم».

وكانت شركة لوكهيد مارتن Lockheed Martin الأمريكية، المصنعة لطائرات F-16 المقاتلة اعلنت، يوم الخميس في (8 ايار 2014)، عن إكمال أول طيران تجريبي ناجح لطائرة F-16 المقاتلة التابعة للقوة الجوية العراقية، فيما بينت إنها الطائرة الأولى من ضمن مجموع 36 طائرة F-16 التي طلبها العراق وبالتعاون مع برنامج المبيعات العسكرية الخارجية.

وقدمت الولايات المتحدة معدات عسكرية أخرى للعراق تقدر بمليارات الدولارات من ضمنها طائرات نقل عملاقة وطائرات هليكوبتر وصواريخ وزوارق حربية.

وكان العراق قد وقع اتفاقاً مع واشنطن لشراء 36 طائرة مقاتلة من طراز أف 16، وقد أعلنت الحكومة العراقية في أيلول 2011، سدد العراق الدفعة الأولى من قيمة الصفقة ثمناً لشراء 18 مقاتلة من هذا النوع، في حين أكدت وزارة الدفاع، رغبة الحكومة العراقية زيادة عدد هذه الطائرات في «المستقبل القريب» لحماية أجواء البلاد.

وكان وزير الدفاع وكالة، سعدون الدليمي، قال، إن العراق سيتسلم وجبة أولى من طائرات F-16 الأميركية نهاية العام 2013 الماضي، إلا أن عددا من المسؤولين الأمريكان أكدوا ان هذه الطائرات سيتم تسليمها في الربع الأخير من عام 2014.

يذكر أن وزارة الدفاع الأميركية كشفت، أنها منحت عقد مبيعات خارجية لتزويد العراق بـ22 منظومة رادار متطور يوضع في طائرات أف 16 المتوقع أن يبدأ العراق بتسلمها نهاية العام الحالي، متوقعة أن تجهز الصفقة نهاية العام 2017 المقبل.

وكانت روسيا، اعلنت عزمها تجهيز العراق بعشرة طائرات هليكوبتر هجومية من طراز نايت هنتر، وفيما بينت أن عملية التجهيز هي الاولى وفقا لصفقة أسلحة موقعة بين الطرفين، أكدت أن الصفقة تتضمن أيضا تدريب الطيارين وتجهيز منظومات الاسلحة الاساسية.

وقال نائب المدير العام لشركة تصدير الاسلحة الروسية اليكسندر ميخييف في حديث لوكالة ريا نوفستي الروسية إن «روسيا ستجهز العراق وفقا لصفقة الاسلحة الموقعة بين الجانبين بعشرة طائرات هليكوبتر هجومية طراز نايت هنتر بكامل أسلحتها ومعداتها».

وأضاف ميخييف أن «صفقة عقد طائرات الهليكوبتر تتضمن أيضا تدريب الطيارين بالإضافة الى التدريبات الفنية للأفراد مع تجهيز منظومات الاسلحة الاساسية، لافتا الى أن «هذا العقد هو الاول مع العراق الذي سيتم تنفيذه ضمن الاتفاقية الموقعة بين البلدين».

وياتي تصريح المسؤول الروسي بعد يومين من إعلان السفير الامريكي في العراق ستيفن بيكروفت، في 26 حزيران 2013، أن واشنطن لن تسلم بغداد طائرات F16 قبل أيلول من العام 2014، وفيما بيّن أن عملية التسليم ستأتي بعد إكمال تصنيع هذه الطائرات وتدريب الطيارين والكادر العراقي على استخدامها وصيانتها، في حين لفت إلى أن بلاده ستسلم العراق طائرات من نوع آباتشي بـ»أسرع وقت ممكن» للدفاع عن نفسه.

وكان وزير الدفاع العراقي أكد ، في 3 حزيران 2013، أن العراق سيتسلم وجبة أولى من طائرات أف 16 الامريكية نهاية العام الجاري، وفيما بيّن أن السلاح الروسي سيبدأ العراق بتسلمه في العام 2014 ضمن الصفقة الموقعة بين بغداد وموسكو بقيمة 4.2 مليار دولار»، أشار إلى وجود توجه لوزارة الدفاع لشراء الاسلحة من مختلف دول العالم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة