الأخبار العاجلة

عالـم داعـش.. تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام

 الحلقة السادسة

 

شكلت الظاهرة الإسلامية «المتطرفة» عصب الأحداث الاجتماعية في منطقتنا العربية وعالمنا الإسلامي على السواء. كما القت بظلالها وغيومها الكثيفة على سماوات العالم العربي شاسعة الأبعاد; لأنها شقت الخارطة الأساسية لعدد من البلدان كأفغانستان والعراق وسوريا وأخيرا ليبيا. وأثارت زوابع دامية عن امتداد سنوات في الجزائر واليمن والصومال فضلاً عن انها نجحت في اختراق حلقات نشطة في دول مجلس التعاون الخليجي واخيراً كانت وما تزال تتفاعل بقوة ونشاط في البيئة الاجتماعية والأمنية للمملكة العربية السعودية بما يجعلها احد اخطر الخيارات المحتملة للمشهد في تلك المملكة التي عبثاً تنكر مسؤوليتها الفكرية والايدلوجية والمالية عن انجاب هذا الكيان المرعب والمعقد والقادر على التنكر والتخفي أو الصعود الى السطح.

«القاعدة» كانت الأم التي خرج من رحمها عدد كبير من الجماعات والكتل والتنظيمات ولكنها اتخذت في كل مرة مظهراً متجدداً. على المستوى التنظيمي جعلها بمنزلة مخلوق أميبي احادي الخلية قادر على العيش في ظل ظروف صعبة. وهكذا ظهر منها مايعرف بِتنظيم «داعش» وهو كناية عن الدولة الاسلامية في العراق والشام. ومع ان الادبيات عن المنظمة الام ومشتقاتها كثيرة للغاية الا اننا في العراق يبدو أننا معنيون بتقديم الصورة الأقرب عنها ولمعالجة مايكروسكوب تستحقها ويحتاج اليها كل باحث ومفكر ومواطن. وهنا، تنشر الصباح الجديد، وفي حلقات متتالية، مخطوطة كتاب قيد الطبع، للباحث والمؤرخ الإسلامي العراقي، هشام الهاشمي، بعنوان «داعش.. دولة الإسلام في العراق والشام». 

 

هشام الهاشمي*

*مؤرخ وباحث في شؤون الجماعات الإسلامية

 

 

 

إعلام القاعدة:

انواع رسائل القاعدة في الاعلام

يتم استعمال الرسائل في الاعلام وتحتاج كل منهما إلى معلومات معينة حسب نوعها، ومن المراسلات:

• مراسلات الزعماء: تبنى على معلومات دقيقة عن طبيعة الزعماء المراسلين ونفسياتهم، ومدى ارتباطهم بالعدو، ويتم مخاطبتهم بأسلوب التحيير والوقيعة، أو التجرد والاعتدال لكبتهم أو تحييدهم في الأقل.

• مراسلات الوقيعة: رسائل ترسل إلى جهتين كلاهما عدو للإيقاع وتحييد أحدهما وتبنى هذه الرسائل على معلومات دقيقة عنهما وعن طبيعة العلاقة بينهما والثغرات للدخول منها والإيقاع بينهما، ويفضل الحصول على وثائق حقيقية دامغة يتم إيصالها إلى الجهة الأخرى من نشرات داخلية أو حزبية خاصة.

• مراسلات التضليل: عندما نقوم بتحرك معين نقوم ببث أخبار كاذبة مضللة إلى العدو، حيث نرسل الرسائل إلى وسائل الإعلام الأخرى لبث هذه الأخبار لتضليل العدو. كما يمكن الاستفادة من العميل المزدوج في إيصال معلومات مزيفة إلى العدو بمعرفتنا وعلمنا.

• مراسلات النصيحة: توجه رسائل إلى بعض الرجال الذين لا تربطهم بالسلطة المعادية صلة وثيقة لنصحهم بالابتعاد عن العلاقة معها لتحييدهم والاستفادة منهم مع بقائهم ضمن مواقعهم.

• مراسلات وسائل الإعلام الخارجية: بجعل قنوات مكشوفة أو مستورة بيننا وبينهم لنشر الأخبار التي نريد وبالصيغة التي نريد عن طريقهم لتظهر أنها صحيحة وليست من عندنا.

مبادىء استعمال الاعلام عند القاعدة:

• المبدأ الأساسي هو أن الاعلام عندما تستعمل هجومية اعتدائية يجب أن يكون هدفها الأشخاص لا الموضوعات، وحشد كل الجهود ضد الأشخاص يسهل ويبسط من المشكلة ذلك لأن معالجة الموضوعات مسألة معقدة ولا يمكن أن تعالج بالبساطة أو اليسر الذي يجب أن يكون طابع دعاية.

• يجب أن يخفي الاعلام ويموه حتى لا يبدو واضحاً ظاهراً على أنه دعاية وإلا تعرضت للفشل.

• يجب أن يستند الاعلام إلى المعلومات ذات القيمة وإلى المعرفة الدقيقة بمجريات الأمور، ويجب أن ينسق تماماً مع الاتجاهات السياسية والثقافية والعسكرية والاقتصادية والعاطفية للدولة وللسكان الذين توجه إليهم.

• لا يصح أن يظهر الاعلام وكأنه يخلق موضوعات جديدة بل يجب أن يعنى بدلاً من هذا بالموضوعات القائمة فعلاً وأن يعالجها بصورة ما لفائدة الاعلام. وأقرب معرفة لهذا الأسلوب ما تستعمله وسائل الاعلام السوفيتية الشيوعية في إذاعاتها فهي تحشد كل جهودها في الموضوعات الحساسة القائمة فعلاً في المجتمع مثل البطالة وعدم الاستقرار السياسي والتفكك الداخلي، وتبحث هذه الموضوعات بأساليب فنية ثم تضع منطقها الجدلي بالأسلوب الفني ذاته . يجب ألا تكون للدعاية صيغة جامدة تجعلها عاجزة عن ملاحقة التطورات اليومية وأن تكون متأهبة دائماً لتحوير تفسيرها للموضوعات بما يتمشى مع التطورات اليومية التي تحدث فيها.

• لا يمكن أن يدار الاعلام بسيطرة آلية، وإذا كانت التوجهات والتعليمات تجيء عادة من سلطة مركزية تتولى الإشراف على الاعلام إلا أن الأسلوب والوسيلة يجب أن يتركا لأولئك الذين ينفذون الأمر فعلاً.

• يجب أن يستعمل الاعلام كل التسهيلات الممكنة المستطاعة وبخاصة مواطني الدولة التي توجه إليها الاعلام والسعي لاكتسابه للاشتراك فيه.

 

خطة إعلام القاعدة:

• أن تنتفع بإثارة العواطف ولا تكتفي بالتوجه لخطاب العقول، يقول (وفي هذه الاتجاهات العاطفية تعني الاعلام بالحديث عن الحب المضاد للكراهية، وعن العدالة المضادة للظلم، وعن الصدق المضاد للكذب).

• أن تكرر وبلا انقطاع حكماً أقوالا مأثورة.

• أن تكون وسائل الاعلام ذات طابع هجومي خشن إذ (ليست وسائل الاعلام والرعب بأمرين متضادين، بل إن العنف يمكن أن يكون مكملا للدعاية.. يشبه أختصاصي ألماني دور العنف بأنه يكون كضوء البرق يسترعي الانتباه ويحوله بمهارة تبعاً لرغبة رجل الاعلام).

• إظهار القوة والنجاح والنصر، وذلك أكثر تأثيراً من الوعد بكسب النصر.

• أن لا يحاول الاعلام القيام بتحولات مباشرة إلى العقيدة التي تدعو إليها بل أن المتوقع منها فقط هو إضعاف روح المقاومة لتقبل الآراء الجديدة واستعمال النقاش المنطقي الذي يؤثر في أولئك الذين توجه الاعلام لهم.

• التركيز على أفكار قليلة وتكرارها.

• لابد من التجديد، فلا تنجح دعاية هي عبارة عن عمل روتيني، ولو تكرر أسلوب الاعلام باستمرار لكان سهلاً.

• المواصلة والمتابعة والملاحقة وهو ما يسمى دعاية (من الباب إلى الباب).

• أن تخاطب كلاً بما يناسبه على مقولة (لكل دعايته).

• البساطة في أسلوب الاعلام، وعرض الفكرة المناسبة بطريقة مناسبة وفي وضوح تام، ومن هنا يقول هتلر في كفاحي (يجب على كل دعاية أن تقيم مستواها الفكري بحسب قوة إدراك أغبى من توجه إليهم).

• استغلال الفرص والمناسبات والمفاجآت.

• التناسق والتناغم في عمل أجهزة الاعلام.

• إجراء التجارب قبل العمل النهائي وهو ما يسمى في الاعلام بأسلوب منطاد الاختبارات أو جس نبض الرأي العام … الخ.

الفنون النفسية في اعلام القاعدة

• خلق هدف آخر بدل الهدف الأول، فالحكومات الدكتاتورية تسمح بالحرية الجنسية أو تناول الخمور لإشغال الناس عنها وعن حقوقهم.

• استغلال الفكرة السائدة.

• التعويض عن الأسماء المحبوبة أو المكروهة بغيرها.

• الانتخاب من بين الحقائق (نشرات أخبار وكيف تختار).

• الكذب.

• التكرار.

• الإشارة إلى عدو، وهمي أو حقيقي، لتجميع عواطف الناس نحوه.

• الاستعانة بالمصادر الموثوقة.

• التأكيد على صحة الادعاء.

 

ركائز إعلام القاعدة:

أن اعلام القاعدة يعمل على دعم السياسات والخطط لأفكار القاعدة والتدريب الذاتي على العمل الميداني، وان ركيزة العمل الاعلامي قائمة على وجود قائد ميداني وتنظيم مستعد للعمل العسكري…

 

الخلايا الإعلامية للقاعدة تتكون من عدةاشخاص لهم وظائف:

المسؤول الاعلامي، كاتب النصوص، الممنتج، المصور، الناشر على شبكة النت(وهم مجموعة من الافراد ربما يزيدون على10).

هذه الخلية تقوم بتجهيز المواد الإعلامية التي يريدون تقديمها ويحفظونها على فلاش ومن ثم يأخذونه إلى مقهى إنترنت ويبثونه إلى أي موقع إلكتروني ويحرصون في العادة أن يكون موقع المقهى بعيدا جداً عن مسكنهم ولا يمضي مكوثهم فيه سوى 3إلى5دقائق وهي مدة تشغيل الجهاز وإضافة المادة إلى الموقع وما أن تلتقط أجهزة الرقابة الإشارة لتحديد جغرافية الموقع الذي استعمله المشارك المشبوه ولكي تنتقل إليه الفرقة الأمنية يكون عضو القاعدة ابتعدإلى مكان آمن.

 

مراحل العمل الإعلامي للقاعدة:

العمل الإعلامي للقاعدة مر بمرحلتين كانت بدايتهم عام 2003مع بداية النشاط الفعلي الارهابي للقاعدة وكان يتوفر في تلك المرحلة قائد عسكري وميداني محترف ما دفع القاعدة إلى اللجوء للنشاط الإعلامي لتحقيق أهداف استراتيجية عدة.منها اصدار مجلتين:

الأولى «صوت الجهاد»»مجلة صوت الجهاد» تخصصت في دعم استراتيجيات وأهداف القاعدة من كسب تعاطف الناس معهم ومحاولة التأثير الفكري في آرائهم وتوجهاتهم وإبراز الشخصيات في القاعدة وتلميعها هي مجلة نصف شهرية.

والثانية «البتار»، فهي مجلة عسكرية بحتة تهتم بتأسيس الخلايا الميدانية ونشر معلومات وتقارير من أبرز التكتيكات العسكرية وتنفيذ العمليات الميدانية من دون الاعتماد على وجود قائد عسكري ميداني وهذه المجلة تم إصدارها لبعد استراتيجي وهي تدريب الأجيال القادمة والمتعاطفين الجدد على المواجهة ومواصلة العمل الإرهابي.

أما المرحلة الثانية فكانت عبارة عن نشاط مرئي من إصدار بيانات مرئية كالتي ظهر بها الزرقاوي والتي كانت تحرض الناس وتوثق عملياتهم مثل التفجيرات بالعبوات الناسفة والعمليات الانتحارية،والمواجهات المباشرة،وقتل الرهائن والاسرى،وقطع الرؤوس.

كذلك الإعلام الصوتي كان له نصيب من خلال الأشرطة والتسجيلات الصوتية.

وتضمنت المرحلة الثانية نشاطاً غير مرتبط بشكل مباشر باسم القاعدة بل كان ترويجاً لأفكارهم وإيجاد روابط إلكترونية عبر الشبكة العنكبوتية لتسجيلاتهم المرئية والصوتية وبياناتهم المختلفة، كذلك الإشراف على خدمة (البالتوك)والتي تُعد إذاعة صغيرة تتيح لمجموعة الحديث في أي موضوع بكلمات مشفرة من دون حدوث أي اختراق كان. وحين اعلن عن الدولة الاسلامية تم إنشاء «مؤسسة الفرقان للإنتاج الإعلامي والتوزيع» تعنى بإنتاج الإصدارات المرئية والمسموعة وكل ما يصدر من مادةٍ إعلاميةٍ عن وزارة الإعلام. و» مركز الفجر الاعلامي» المسؤول عن نشر العمليات والمواقف اليومية.وهما المصدر الرسمي الناطق باسم الدولة الاسلامية.

ابرز أهداف إعلام القاعدة:

1) بث اليأس من النصر في نفوس القوات المعادية، وخفض قوة العدو القتالية بإضعاف روحه المعنوية والتشكيك في قدرته على النصر، وتهيئة الجماهير للوقوف ضد فكرة الحرب، وبث الرعب في قلوب القوات المسلحة، وبث التذمر في أوساط الجنود وذلك عن طريق المبالغة في وصف القوة وفي وصف الانتصارات والمبالغة في وصف هزائم العدو، حتى يشعر هذا العدو أنه أمام قوة لا يمكن أن تقهر، وعن طريق توضيح أن كل مجهودات النهوض في صفوف العدو ضائعة سدى.

34) تغيير الفكر والاتجاه والقيم والمعتقدات تغييراً من شأنه أن يحقق الكسب لمن يوجه الحرب النفسية والخسارة لمن تمارس عليه.

35) تشجيع أفراد القوات المعادية على الاستسلام، وذلك عن طريق توجيه نداءات إلى القوات المحاربة تدعوهم إلى الاستسلام وعدم المقاومة وتوزيع منشورات مختلفة تحتوي على جمل مختلفة لتشجيع الاستسلام.

36) زعزعة إيمان العدو بمبادئه وأهدافه، وذلك عن طريق إثبات استحالة تحقيق هذه المبادئ أو الأهداف وتصويرها على غير حقيقتها، وتضخيم الأخطاء التي تقع عند محاولة تحقيق هذه المبادئ.

37) إضعاف الجبهة الداخلية للعدو وإحداث ثغرات داخلها، وذلك عن طريق إظهار عجز النظم الاقتصادية والاجتماعية والسياسية عن تحقيق آمال الجماهير والضغط الاقتصادي على حكومة العدو حتى ينهار النظام الاقتصادي، تشجيع بعض الطوائف على مقاومة الأهداف العامة وتشكيك الجماهير في ثقتها بقيادتها السياسية وتشكيك الجماهير في قدرة قواتها المسلحة على مواجهة الأعداء وإيجاد التفرقة بين القوات المسلحة وبقية قطاعات الشعب المدنية في الجبهة الداخلية والدس والوقيعة بين طوائف الشعب المختلفة.

38) إضعاف المعنويات: إذ أن (الهدف الحيوي من الحرب، هو تحطيم الطاقات المادية والمعنوية للعدو، فإذا انتصر عليه في ميدان الحرب واستطاع أن يحطم طاقاته المادية فلابد من جهود أخرى لتحطيم طاقاته المعنوية ليكون النصر كاملاً يؤدي إلى الاستسلام، وهنا تبدأ الحرب النفسية التي تستهدف الطاقات المعنوية بالدرجة الأولى وقبل كل شيء. وفي تاريخ الحرب أمثلة لا تعد ولا تحصى عن انتصارات استطاعت القضاء على الطاقات المادية، ولكنها عجزت عن القضاء على الطاقات المعنوية، فكانت تلك الانتصارات ناقصة استمرت مدة من الزمن ثم أصبح المهزوم منتصراً والمنتصر مهزوماً).

39) إرباك صانعي السياسة والقيادات العسكرية (وإذا كانت الحرب النفسية توجه عادة للجماهير عسكريين ومدنيين، فانه يمكن أن تتم الحرب النفسية على مستوى أكثر تحديداً وتعقيداً. وذلك في الجهود التي تبذل لتضليل أو إرباك صانعي السياسة ومتخذي القرارات والقيادات العسكرية).

40) تفتيت وحدة الأمة، وإحداث الفرقة بين صفوفها، وتشجيع بعض قادتها وأعضائها على الخروج على ما تجمع عليه الغالبية، وإشاعة المخاوف بين أجزاء الأمة بعضهم من بعض.

41) التشكيك في القيادة وكفاءتها وإخلاصها.

أستعمال الانترنت من قبل تنظيم القاعدة:

ولهذا كان استعمال الانترنت من قبل تنظيم القاعدة قد نجح في استعمال شبكة الانترنت، وما تتيحه من تكنولوجيا، وهو ما أكدته التقديرات الاستخباراتية الوطنية الأميركية، ولاسيما التكفيرية منها، التي تتبني خطاباً وأعمالاً معادية للولايات المتحدة، والتي تتزايد داخل الأوساط الشعبية الغربية والأميركية. وتستعمل الجماعات التكفيرية الانترنت لسببين، الأول، يتعلق بالجوانب العملياتية، والثاني، بنشر الدعوة وأفكارها.

أولاً: (التدريب والتأهيل)

تستعمل المنظمات والجماعات الإرهابية شبكة الانترنت كأداة للتدريب العسكري لعناصرها، من خلال نشر كتيبات عن الأسلحة، تكتيكات القتال، صنع المتفجرات، تقديم دورات في صنع المتفجرات وإرشادات حول كيفية صناعها محلياً وفي المنازل، وموضوعات أخرى ذات الصلة على غرار مجلة «معسكر البتار» التابعة لتنظيم القاعدة ذات الطبيعة عسكرية، والمنشورة على الانترنت والتي تنشرها «جماعة المقاتلين في الجزيرة العربية».

ثانياً: (الدعوة والتجنيد)

استعمل تنظيم القاعدة بصورة أساسية شبكات الانترنت في نشر عقائدها وأفكارها، وقد نجحت في ذلك، فتنظيم القاعدة أصبح يضم قسماً خاص بالمعلومات، وشركة إعلام نشطة جداً «شركة السحاب»، وعلى نفس الخط الدول الإسلامية بالعراق، والتي خرجت من عباءة الأولى، والتي أضحت هي الأخرى تضم العديد من الخلايا الاعلامية المنتشرة في العراق، وأضحى لها وزارة إعلام تتبعها قناتا «الفرقان» و»الفجر». هذا فضلا عن، العديد من الشركات الإعلامية المستقلة، التي تخدم تلك التنظيمات، على غرار الجبهة الإسلامية الإعلامية العالمية، التي تُنكر أي رابط بتنظيم القاعدة، ولكنها تبث الرسائل التي يتبنى فيها التنظيم مسؤوليته عن العمليات الإرهابية، كما أسست تلك الجبهة «كتائب الجهاد الإعلامي».

وعملياً جمعت الخلايا الاعلامية لتنظيم القاعدة بين النشاطين (الجهاد العسكري والإعلامي) المتشابكين والمتداخلين، وعدد من عناصر تلك الخلايا الإرهابية لعبوا ـ ومازالوا يلعبون ـ دوراً نشط في مجال النشاط الإعلامي على الانترنت.

من إصدارات تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين:

مجلة ذروة سنام الجهاد: وتصدر عن تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين وصدر منها 4 أعداد، ونشرة المرصد: وتضم ملخص عمليات تنظيم القاعدة في العراق.

غزوة بدر بغداد، أسد الثغور الشيخ المقاتل ابو أنس الشامي،أسود الحـرب،رياح النصر،غزوة الشيخ الأسير عمر عبد الرحمن، غزوة المهاجرين والأنصار،كتيبة أم المؤمنين عائشه رضي الله عنها،اسود التوحيد،من حصاد المقاتلين،ويكون الدين كله لله، غزوة الشيخ عمر حديد، بدر بغداد.دمعة على أسود التوحيد، الجهاد كيف نفهمه ونمارسه، من وحي الفلوجة، إلحق بالقافلة، من جندي إلى أميره، إلى أمتي الغالية، وصايا مهمة للمقاتلين، الموقف الشرعي لحكومة كرزاي العراق، أين أهل المروءات، رسالة إلى الأمة والمقاتلين داخل الفلوجة، رسالة إلى الأمة خارج الفلوجة، وكذلك الرسل تبتلى ثم تكون العاقبة، ولتستبين سبيل المجرمين، يا أهل الإسلام الشدة الشدة، وعاد أحفاد ابن العلقمي، أينقص الدين وانا حي، سلسلة محاضرات لايضرهم من خذلهم: القتال قدر الطائفة المنصورة-وطواعية الله ورسوله أنفع لنا-القابضون على الجمر-قل أأنتم أعلم أم الله-والله أحق أن تخشوه، ذق إنك أنت العزيز الكريم، فسيكفيكهم الله، رسالة أبي دجانة أمير كتيبة الإستشهاديين،رسالة الشيخ أبي أسيد العراقي القائد العسكري،لبيك لبيك يا أبا مصعب،لانقيل ولانستقيل، قتالنا ولاء وبراء، هذا بيان للناس ولينذروا، لايضر..يقام الدين وتزهق الأرواح، كلمة حول أحداث تلعفر.

 

من إصدارات مجلس شورى المقاتلين

خطيبُ فاطمة،فكوا العاني،غزوة محمد العتيبي،فجر اللطيفية، المخابرات الاميريكية في شوارع بغداد.

روابط واسماء المواقع الجهادية

1_ملتقى العودة الجهادي

http://www.3awda.com/vb

2_منتديات منبر أهل السنة والجماعة

http://www.sunna-minbar.net/forum/index.php

3_منتديات منبر أهل السنة والجماعةموقع آخر مختلف عن سابقه

http://www.islamicminbar.net/vb

4_شبكة الأخبار العالمية

http://w-n-n.net

5_منتديات شبكة الحسبة

http://www.al-hesbah.org/v/

6_منتديات الغرباء الإسلامية

http://www.alghorabaa.net/forums/index.php

7_منتدى الزناد…زناد الجبهة

http://www.al-znad.com/vb/

8_منتديات شبكة البراق الإسلامية

http://al-boraq.com

9_منتدى الصافنات

www.al-saf.net/vb

10_موقع أبو القسام الجهادي

http://moqaawama.jeeran.com/

11_منتديات رسالة الأمة الجهادية

http://www.alommh.org/forum

12_منتديات الانفال الاسلامية

http://www.anfaal.net/vb3

13_موقع عصائب العراق الجهادية

http://www.iraqiasaeb.net

14_منتديات شبكة الفاروق عمر الاسلامية

http://www.farouqomar.com/Montada/index.php?

15_منتديات الفردوس الجهادية

http://202.75.35.74/index.php/

16_منبر التوحيد والجهاد

http://www.tawhed.ws/

http://www.alsunnah.info/

http://almaqdese.net/

http://www.abu-qatada.com/i

17_منتديات منبر المرابطين

http://www.morabit.net/vb/index.php

18_موقع منبر المرابطين

www.morabit.net

19_شبكة منتديات ابو البخاري الاسلامية

http://www.abualbokhary.net/ib/index.php

20_منتديات شبكة مهاجرون الاسلامية

http://www.mohajroon.com/vb/index.php

21_منتديات النور الاسلامية

http://www.alnor1.com/

22_موقع منتديات مفكرة الجهاد

http://s600.awardspace.com/Forum/index.php

23_منتدى الجهاد

http://modjahede.fr.nf/

 

 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة