الأخبار العاجلة

المالكي: إن كانت مطالب الكرد شرعية فاهلاً بكم

بغداد – وكالات:

قال رئيس الوزراء نوري المالكي امس الاثنين إنه يرحب بالقوى الكردية طالما كانت مطالبها «شرعية» ولفت الى ان الدستور لم يتطرق لحق تقرير المصير.

وجاء حديث المالكي بعد وقت قصير على اعلان نتائج الانتخابات وفوزه بواقع 95 مقعدا دون ان يحقق الاغلبية.

وقال المالكي في مؤتمر صحفي عقده ببغداد حضرته «شفق نيوز» إن شروط الكرد اذا كانت على وفق الدستور «اهلا وسهلا بهم في مفاوضات تشكيل الحكومة».

واشار الى ان المطالب بخلاف ذلك فان ائتلافه ليس لديه ما يقدمه.

وترفض قوى كردية عديدة وعلى رأسها الحزب الديمقراطي الكردستاني الولاية الثالثة للمالكي.

ومن الصعب على المالكي ان يمضي بائتلافه منفردا في تشكيل الحكومة ويتعين عليه التحالف مع قوى اخرى. ويقول المالكي إنه يسعى الى تشكيل حكومة اغلبية سياسية بعيدا عن المحاصصة الطائفية. ويعتقد محللون ان طريق المالكي ستكون صعبة.

وتشكلت العملية السياسية في العراق على اساس طائفي منذ اسقاط النظام السابق على الرغم من عدم الاشارة لذلك في الدستور.

وعن الكونفدرالية قال المالكي إنها «محسومة فلا يوجد في الدستور هذا الموضوع ولم يتطرق لتقرير المصير».

وكان المالكي يرد على مطالبة كردية بتشكيل دويلات في العراق لحل ازماته.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة