الأخبار العاجلة

نجحنا في تنفيذ حملة التلقيح ضد مرض شلل الأطفال

البصرة ـ سعدي علي السند:

قال مدير عام دائرة صحة البصرة الدكتور رياض عبد الأمير: ان دائرة صحة البصرة تميزت وبشكل موثق وواضح في الحملة الوطنية ضد مرض شلل الأطفال من خلال خطتها التي اعدتها مسبقا وهيأت لها كل سبل النجاح من ملاكات طبية وفرق جوالة واخرى في المواقع الصحية اضافة الى الآليات اذ تم تنفيذ الخطة بالشكل الصحيح وبدقة فكانت النتائج متميزة ويستحق الجميع كل التقدير والأحترام لهذا الواجب الوطني والإنساني النبيل الذي قاموا بتنفيذه بأحسن صورة.
جاء ذلك في اجتماع موسع اداره المدير العام بعد انتهاء الحملة وحضره المعاون الإداري الدكتور حسام ناطق ومديرة شعبة إدارة الجودة الدكتورة نهاد قاسم وعقد في مقر القطاع الأول للرعاية الصحية الأولية بمشاركة مدراء مراكز الرعاية الصحية الأولية التابعة للقطاع وأوضح إن الحملة كانت متميزة حقا ونفذت بطريقة جيدة ونثني على كل الجهود التي بذلت لإنجاحها حيث كانت بمستوى الطموح لكننا نسعى للتميز اكثر بهمة الخيرين الذين اثبتوا انهم اهل لتحمل المسؤولية ونكران الذات وتنفيذ التعليمات بالشكل الصحيح لتلقيح الأعداد الكبيرة من أطفال البصرة ضد هذا المرض واثبتوا ايضا ان المهام الكبيرة يمكن ان تتم وتنفذ بالشكل الصحيح عندما يتفاعل الجميع بروحية الأنسان المؤمن بحاضر ومستقبل وطنه وبمحبته لشعبه العزيز الطيب وبالتنفيذ الرائع للخطط والبرامج المعدة وصولا لتحقيق النجاحات و إنا أثق بقدرات ملاكاتنا الصحية فهي مبدعة و إننا بالرغم من تميز الحملة والجهود التي بذلت وخاصة في يومي العطل الرسمية الجمعة والسبت لكننا سوف نضع في الأيام المقبلة خططا جديدة للعمل في إثناء الحملات التلقيحية تحقق التميز الاكبر الذي ننشده وفي كل ماننفذ من حملات مؤكدا إننا في هذا اللقاء لابد من التقييم ومعرفة الخلل إن وجد وسبل الارتقاء وإيجاد الحلول لأننا نسعى لذلك ونعتقد ان من ابرز نقاط الضعف هي نقص الملاكات الطبية والتمريضية وهذا موضوع يعد خارج إرادة دائرة صحة البصرة لكننا عملنا مع وزارة الصحة والحكومة المحلية للتعاقد بجلب عمالة أجنبية من أطباء وملاكات صحية لسد النقص وتقديم خدمات متكاملة للمواطن بالرغم من ان وجبات من هذا النوع المطلوب قد وصلت الى مؤسساتنا الصحية في البصرة الا اننا نحتاج الى المزيد .

تفقدنا الفرق التلقيحية الجوالة
واشار المدير العام لدائرة صحة البصرة : لقد تفقدنا ميدانيا الفرق التلقيحية الجوالة في منطقتي القبلة وحي الحسين وغيرهما من المناطق ولاحظنا الآليات المتبعة في حملة اللقاح وسبل الوصول للأطفال جميعا وتلقيح الأطفال المتسربين واكدنا بأن تكون الحملة متوجة بنتائج متميزة وإن تكون التغطية 100% لان دائرة صحة البصرة حريصة على تحصين الأطفال من هذا المرض.
على الصعيد ذاته قالت مديرة شعبة تعزيز الصحة الدكتورة سلمى عباس إن الحملة كانت متميزة حيث تم استهداف جميع مناطق محافظة البصرة بما يعادل 488،3 في عموم المحافظة واسهمت فيها مايقارب 1088 فرقة من الفرق الجوالة وكذلك 616 مركبة اسهمت بنقل الفرق الجوالة والتفتيشية لجميع مناطق المحافظة وهذا ان دل على شئ فأنه يدل على الفعل الأنساني والوظيفي الرائع الذي تحلت به ملاكات دائرة صحة البصرة خلال ايام الحملة وبالشكل الذي كان مثار اعجاب واحترام وتقدير الحكومة المحلية في البصرة والعائلات البصرية الكريمة التي تعاونت وبشكل كبير جدا مع الفرق الجوالة والترحيب بها اينما حلت وتقديم العون المطلوب لها في تلقيح الأطفال المشمولين بالحملة والعمل على عدم تسرب أي طفل مشمول بها فأنفتحت فرقنا وبشكل مدروس الى عموم مناطق المدينة واطرافها في القرى والأرياف والبادية والأهوار وكان الجميع اهلا للمسؤولية وصورة طيبة للمواطن العزيز الذي يبذل الجهد الأروع لتحقيق النتائج الملموسة ضمن تخصصه وفي الواجب الذي يكلف به وسيكون هذا النجاح المتميز فعلا مضافا لنا والذي تحقق بفضل متابعات الدكتور رياض عبدالأمير مدير عام دائرة صحة البصرة ومعاونيه وعموم ملاكات الدائرة اذ كان الجميع يتسابقون لإنجاح الحملة وتأكيد الدور المطلوب منهم في هذه المهام .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة