الأخبار العاجلة

مركز للجينوسايد في جامعة أميركية

أربيل – وكالات:
بحث آرام أحمد وزير شؤون الشهداء والمؤنفلين في حكومة الاقليم وفدا من جامعة ماري وود الأميركية ضم الأساتذة الجامعيين ميشيل ميرابيو وبرنسيت دافد مينكون في اطار التعاون بشأن الجهود الرامية إلى تعريف الجينوسايد. .
وأوضح الوفد أهداف زيارته إلى الاقليم والتي تأتي في إطار التعاون في مجال الجهود الرامية إلى تعريف الجينوسايد. والإطلاع على تفاصيل الى تفاصيل المآسي التي تعرض لها شعب كردستان ، مضيفا أنه ينوي زيارة دائرة الأمن في السليمانية خلال الأيام المقبلة بلدة حلبجة الشهيدة ونصب (باني ماقان). كما أعلن أيضا أنه بصدد مشروع لتأسيس مركز مختص بجرائم الجينوسايد في جامعة ماري وود في الولايات المتحدة والذي سيكون خطوة في إجراء البحوث حول قضية جينوسايد شعب كردستان.
من جانبه رحب وزير شؤون الشهداء والمؤنفلين بهذه المبادرة وجهود هؤلاء الأساتذة، كما أبدى في الوقت نفسه عن إستعداد الوزارة في التعاون والتنسيق من أجل إنجاح جهودهم، ووصف تأسيس مركز من هذا النوع بالمهم.
كما إستعرض نبذة عن الجرائم التي إقترفها النظام العراقي السابق بحق شعب كردستان، معلنا عن موقفه من قرار محكمة الجنايات العليا العراقية، الداعي إلى توثيق جرائم الأنفال والقصف الكيمياوي في إطار جرائم الإبادة الجماعية.
وفي محور آخر، اشار وزير شؤون الشهداء والمؤنفلين إلى تلك الجهود التي بذلتها الوزارة في مجال تعريف الجينوسايد في دول العالم، وسلط الضوء على تلك الدول التي عرّفت برلماناتها الجينوسايد، وأكد على وجود محاولة داخل الكونگرس الأميركي لتعريف الجينوسايد الذي تعرض له شعب كردستان.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة