الأخبار العاجلة

شذى حسّون تقدّم ألبوماً باللهجة العراقيّة

بيروت ـ وكالات:

قال الفنانة العراقية شذى حسون عن جديدها الفنيّ، انني “انتهيت من تسجيل ألبومي الجديد، وأتيْت إلى بيروت كي أصوّر غلاف الألبوم، وأعقد أكثر من جلسة عمل مع مخرجين كي أقرّر مع من سأصوّر الفيديو كليب القادم، وكانت رحلة جيدة جدًا وناجحة. كما كان تصوير غلاف الألبوم جميلًا جدًا، وسأعود إلى دبي كي أسلّم العهدة إلى روتانا، ومن ثمّ أعود مجدّدًا إلى بيروت لأصوّر الأغاني”.

وعن اللهجات التي ستقدّمها في الألبوم، قالت شذى في حديثها مع إيلاف: “العراقي بالطبع! ماكو غيري أصلًا يغنّي “عراقي” من الفنّانات، إضافةً إلى المغربي، خصوصًا أنّ نصفي مغربيّ، ولا أريد أهل المغرب أن يزعلوا منّي، والأغنية المنفردة التي أصدرها قريبًا ستكون باللهجة اللبنانيّة، ولكنّي أفضّل التركيز أكثر على الأغنية العراقيّة لأنّها بحاجة إلى أصوات وتركيز من أهل العراق أنفسهم، وهناك أغانٍ باللهجة البيضاء التي يحبّها الجميع”.

وعمّا إذا كان سيجمعها تعاون قريب مع الفنّان ماجد المهندس قالت شذى: “لِم لا؟ فأنا أحبّه، كما أنّي سجّلت كل أغاني ناصر الصالح في أستوديو ماجد المهندس في مصر، وهناك توأمة جميلة بيني وبين ماجد في الحفلات، فالعام الماضي أحيينا حفلات في لندن وباريس، وأنا أحبّ ماجد كثيرًا، وكنّا قد تكلّمنا مع بعضنا بخصوص لحن منذ حوالي ثلاث أو أربع سنوات، ولكن ربّما تأخر هذا الموضوع بسبب ظروف سفرنا، وعدم إستقرارنا في البلد نفسه، وأنا لست من النوع الذي يحرج الشخص بالأخص أنّه فنّان وليس ملحنًا فقط، أحبّ أن تأتي الأمور بشكلٍ عفويّ من دون ترتيب مسبق، أكان بخصوص اللحن، أو بخصوص الدويتو، وأنا عادةً أخجل ولا أحبّ أن أحرج الفنّان”.

وعن اللحن الذي لحّنه ماجد وتمنّت أن يكون لها، قالت شذى بصراحة تامة: ” لحن أغنية “أنا حنّيت”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة