الأخبار العاجلة

أنباء غير مؤكدة عن سفر المالكي لطهران ومستشاره ينفي: ليس مغرماً بالزيارات السرية

بغداد ـ سالم علي:

نفى علي الموسوي، المستشار الاعلامي لرئيس الوزراء، قيام رئيس الوزراء نوري المالكي بزيارة ايران، مؤكدا أنه موجود في بغداد ولم يغادرها لا إلى ايران ولا لأي جهة أخرى.

وقال الموسوي، في بيان صحفي، “فوجئت صباح اليوم بخبر نشرته صحيفة الحياة على صدر صفحتها الأول بأن رئيس الوزراء نوري المالكي قام بزيارة سرية الى ايران”، مبينا أن “هذا الخبر عار عن الصحة جملة وتفصيلا”. 

وأضاف الموسوي أن “رئيس الوزراء موجود في بغداد ولم يغادرها لا إلى ايران ولا لأية جهة أخرى، وسيترأس اليوم اجتماعا لمجلس الوزراء الذي سيعقد بدل الثلاثاء الماضي بسبب عطلة الانتخابات”. 

وأوضح “اني اطمئن أن رئيس الوزراء ليس من المغرمين بالزيارات السرية ولم يقم باي زيارة سرية لأية دولة طيلة ولايتيه الأولى والثانية”.

ودعا الموسوي وسائل الإعلام “المرتبطة المنظومة السعودية أن تترفع عن اللجوء الى الكذب الصريح في محاولة للتشويش على نتائج الانتخابات التي جاءت بمثابة الصفعة على وجوههم”. 

واشار إلى أن “العراقيين ردوا عليها بأن توجهوا بكثافة قل نظيرها في جميع أنحاء العالم إلى صناديق الاقتراع وصوتوا بأغلبية لافتة إلى من كان هدفا لهذه الحملات”، موضحا أن “المنطق والعقل يقضيان بان يراجع هذا الإعلام والاهم منه أولئك الذين يقفون خلفه، مواقفهم”. 

وأوضح مستشار رئيس الوزراء أنه “لا يمكن تغيير توجهات الشعوب بحملات التضليل والكذب، خصوصا اذا كانت الشعوب على قدر كبير من الذكاء والخبرة والإرادة الصلبة في مواجهة التحديات كالشعب العراقي”. 

وكانت صحيفة الحياة اللندنية، نشرت خبرا على صفحتها الأولى نقلا عن من مصادر اسمتها بـ”الموثوقة”، قولها إن “رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي توجه إلى ايران في زيارة غير معلنة يرافقه زعيم التحالف إبراهيم الجعفري ونائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي لترتيب الحوار الشيعي- الشيعي حول الحكومة الجديدة”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة