الأخبار العاجلة

الطائي.. تكريم للصحافة المهنية

نال الزميل الصحفي الرياضي، الاستاذ، كاظم الطائي، مؤخراً وسام الإعلاميين العرب المذهب في حفل اقيم بالمملكة البحرينية لمناسبة عيد الإعلاميين العرب الثاني عشر، باشراف الاتحاد العربي للصحافة الرياضية.
الطائي، الصحفي الرياضي الخبير والاكاديمي، الذي شغل العديد من المناصب القيادية في اتحاد الصحافة العراقي او محطات عمل فيها منها مدير القسم الرياضي لصحيفة الصباح الصادرة عن شبكة الإعلام العراقي لنحو عقدين، وحاليا يشغل منصب نائب رئيس تحرير صحيفة الرياضي اتي تصدر عن الاتحاد العراقي للصحافة الرباضية، افنى سني حياته في خدمة الحركة الرياضية، رياضيا ثم صحفيا بارعا مرتكز على اساسيات المهنة وقدم انموذجاً فريدا في تجربته مع القلم كصحفي ناقد ومتمكن من ادواته، ولعل تكريمه في الحفل، ما هو الا تكريما لجميع الاسرة الصحفية المهنية في العراق، وهو إنجاز جديد يضاف إلى سلسلة ما حققه الزميل الطائي الذي يبثى متوهجاً بعطائه الثر.
التكريم الذي ناله الزميل العزيز ابا حيدر، يؤكد جدارة الصحافة العراقية المعطاء في ان تبقى بمصاف المقدمة، والعاملون فيها يبدعون ويتألقون برغم المعاناة وغياب الدعم لمهنة «المتاعب والبحث عن الحقيقة».
وفي الوقت الذي نبارك لزميلنا والاستاذ الخلوق، الطائي، فأننا نأمل من المسؤولين عن ملف الرياضة العراقية، سيما وزارة الشباب والرياضة ان تولي الاهتمام بالواقع الصحفي في العراق لأنه يحتاج إلى دعم من جميع الجوانب، سيما تفعيل دور الصحافة المكتوبة التي تعيش سنوات فقر واضح وتراجع خطير، فالكثير منها اغلقت أبوابها لتعلن افلاسها وسرحت موظفيها ليبقى المئات من الزملاء والزميلات بلا عمل!.
كما اننا نتطلع لموقف داعم من وزارة الثقافة للصحافة والمثقفين خدمة للوسطين الفعالين وما قدماه ويقدمانه من حضور فعال وتألق وإبداع، أملنا كبير أن نرى الاهتمام سيما بعد وعود المسؤولين بدعم الجميع كل من موقعه، سيما ونحن نعيش مرحلة «الحكومة الخدمية».

فلاح الناصر

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة