الأخبار العاجلة

شركة نرويجية تشتري حصة اكسون موبيل الاميركية في بعشيقة

رفعت حصتها الى 64 %

متابعة ــ الصباح الجديد :

اشترت شركة النفط والغاز النرويجية دي ان او حصة عملاق النفط الامريكي اكسون موبيل البالغة 32 بالمائة في ترخيص حقل بعشيقة في كردستان العراق مما رفع حصة دي ان او الى 64 بالمائة .

ونقل موقع اي كرد ديلي في تقرير: ” بانتظار موافقة حكومة اقليم كردستان  تخطط الشركة النرويجية لمواصلة برنامج الاستكشاف والتقييم على الترخيص مع تتبع الإنتاج المبكر من الآبار الحالية في عام2021″.

واضاف أن ” الشركة النرويجية  سلمت 15 الف برميل من زيت الغاز من مرافق الانتاج المؤقتة والخاص للتصدير من بئري بعشيقة 2 وزارتك على التوالي ، حيث كانت شركة دي ان او قد اعلنت اشعارا بالاكتشاف بعد تدفق النفط من العديد من المناطق الجوراسية والترياسية إلى السطح في بئر استكشاف بعشيقة 2 حيث تدفقت المنطقة  المنطقة بمعدلات متغيرة من الزيت الخفيف والغاز الحامض”.

وتابع ان ” تدفقت منطقتان بشكل طبيعي بمعدلات متوسطها أكثر من 3000 برميل من النفط يوميًا من الزيت الخفيف لكلا منهما ، بينما بلغ متوسط البئر الثاني  أكثر من 1000 برميل يوميًا من الزيت الخفيف ، حيث  تؤكد التحليلات اللاحقة على عينات السطح التي تم جمعها أثناء الاختبار أن مكامن البئرين تحتوي على زيت  نفطي مشبع بغطاء من الغاز”.

قال الرئيس التنفيذي لشركة دي ان او بيجان مسافر رحماني “من خلال زيادة حصتنا في ترخيص بعشيقة  الآن ، نظهر إيماننا بإمكانياته النهائية و بعد استقرار أسعار النفط ومدفوعات الصادرات في كردستان ، ستزيد دي ان او الإنفاق على الفرص الجديدة”

هذا وفي نفس الوقت سجلت شركة دانة الاماراتية للغاز خسارة قدرها 376 مليون دولار عام 2020 بسبب انخفاض أسعار النفط فيما قال الرئيس التنفيذي للشركة باترك المان ، ان الشركة تسعى للحصول على قرض بقيمة 250 مليون دولار من الحكومة الامريكية لتوسيع انشطة الغاز في اقليم كردستان العراق.

ونقلت صحيفة ذي ناشيونال البريطانية في تقرير ان ” مؤسسة تمويل التنمية (DFC) التي تسعى الشركة للحصول على قرض منها هي الذراع لتمويلية للحكومة الفيدرالية الأمريكية التي تقدم الدعم للتنمية الخاصة في البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط”.

وقال باتريك المان المدير التنفيذي للشركة الالمانية إن ” إن شركة الغاز التي تتخذ من الشارقة مقراً لها تمر بخطوات مختلفة يتعين القيام بها عندما يتعلق الأمر بتأمين التمويل الذي يحظى بدعم من الحزبين، وهم يريدون بالطبع زيادة كمية انتاج الغاز في العراق لتقليل اعتماد العراق على واردات الغاز الايراني لذلك هناك الكثير من الدعم لذلك”. بحسب قوله .

واضاف ان ” الشركة تخطط لرفع إجمالي الإنتاج من حقلي خور مور وجمجمال إلى 880 مليون قدم مكعب في اليوم ، بواقع 36 ألف برميل يوميا من المكثفات هذا العام، حيث ستتطلب زيادة الإنتاج خطين لمعالجة الغاز بطاقة 250 مليون قدم مكعب في  اليوم لكلا منهما”.

واشار التقرير الى أن ” تحديات العراق مع تنمية الموارد المحلية وحرق الغاز استدعت الحاجة إلى تأمين إعفاءات من حكومة الولايات المتحدة من أجل مواصلة استيراد الغاز من  طهران  لتأمين الطاقة الكهربائية”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة