الأخبار العاجلة

الجمعية العمومية للجنة الاولمبية تعقد اجتماعها الاستثنائي للتصويت على النظام الاساسي

بغداد – اللجنة الإعلامية

عقدت الجمعية العمومية للجنة الاولمبية الوطنية العراقية الاربعاء اجتماعها الاستثنائي للتصويت على النظام الأساسي للجنة بحضور وزير الشباب والرياضة الكابتن عدنان درجال و رئيس لجنة الشباب و الرياضة في مجلس النواب النائب عباس عليوي و نقيب الصحفيين العراقيين و العرب مؤيد اللامي فضلاً عن وسائل الاعلام .
و بارك وزير الشباب والرياضة عقد اجتماع الجمعية العمومية و التصويت على النظام الأساسي عاداً هذه الخطوة أساساً جديداً للحركة الاولمبية العراقية.
و أكد درجال ان إقرار قانون اللجنة الاولمبية رقم ٢٩ لعام ٢٠١٩ ، و كتابة النظام الأساسي جاء نتيجة تعاون مثمر بين الوزارة و اللجنة الاولمبية و مجلس النواب بما يتناغم مع المواثيق الدولية بغية الوصول الى الهدف الذي ننشده جميعاً مبينا ان الوزارة لن تألوا جهداً في وضع امكانياتها لخدمة الرياضة و الرياضيين في البلد .
من جهته أوضح رئيس لجنة الشباب والرياضة في مجلس النواب النائب عباس عليوي ان الرياضة العراقية على اعتاب مرحلة جديدة من التنظيم و الاستقرار والاستقلال الاداري والفني سيما بعد إقرار قانون اللجنة الاولمبية مشيراً الى ان الظروف باتت مهيأة لإجراء انتخابات جديدة ينتج عنها مكتب تنفيذي قادر على رسم الخطط و السياسات الكفيلة بالنهوض بالرياضة العراقية و تحقيق الإنجاز العالي.
و طالب نقيب الصحفيين العراقيين والعرب مؤيد اللامي أعضاء الجمعية العمومية للجنة الاولمبية ، اخذ دورهم الجاد والفاعل والعمل على اعادة هيبة اللجنة الاولمبية و استقلاليتها ضمن المفاهيم الدولية بعد تراجع عملها خلال الفترة الماضية نتيجة تدخلات و ضغوطات كبيرة تعرض لها من جهات غير معنية بالرياضة مؤكدا ان الاسرة الصحفية العراقية على ثقة تامة بالجمعية العمومية في اختيار مكتب تنفيذي يحقق ما نصبوا اليه جميعاً.
و قدم رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية رعد حمودي بالنيابة عن أعضاء المكتب التنفيذي وملاكات اللجنة الأولمبية الشكر و التقدير للسلطتين التنفيذية و التشريعية في إقرار قانون اللجنة الاولمبية و ما رافقته من تحديات كبيرة ساهمت المؤسسات الحكومية و غير الحكومية في إنهاء هذه التحديات و ارساء اللجنة الاولمبية على شاطئ الأمان والقانون
كذلك قدم حمودي شكره لنقابة الصحفيين العراقيين و وسائل الاعلام كافة لمساهمتهم في اخراج اللجنة الأولمبية من وضعها غير القانوني الذي ابتليت به إبان حقبة الحاكم المدني مثمنا دور أعضاء الجمعية العمومية كافة في المشاركة و ابداء الاّراء والمقترحات في ادق تفاصيل النظام الأساسي و إخراجه بهذه الصيغة المناسبة و المتناغمة مع القانون و الميثاق الاولمبي.
رئيس اللجنة الأولمبية الكابتن رعد حمودي أكد أن اللجنة الأولمبية الدولية صادقت على القانون الجديد للجنة الذي تم إقراره مؤخرا من قبل البرلمان العراقي مؤكدا أن الأولمبية الدولية وصفت القانون متوافقاً مع الميثاق الأولمبي ومتناغماً مع قانون ٢٩ لسنة ٢٠١٩ الذي اقره البرلمان العراقي.
وأشار حمودي إلى أنه يرى مؤتمر اليوم مختلفا عن بقية المؤتمرات السابقة وهناك حرص واضح من الجمعية العمومية لتغليب المصلحة العامة على المصلحة الخاصة والجميع يسعى للحفاظ هيبة المؤوسسة وخصوصيتها عاداً هذا التوافق مؤشرا إيجابيا يحسب للجمعية العمومية.
وأوضح أن هناك اتفاق على ضرورة احترام المرجعيات فيما يخص قضية تسمية الامينين العام والمالي مثلما معمول في اللجان الأولمبية في بلدان العالم على أن يرشحا من قبل رئيس اللجنة ومصادقة المكتب التنفيذي المنتخب.
ووجه حمودي رسالة للرياضيين في جميع الألعاب بأن المدة المقبلة لاتوجد أعذار بعد إقرار قانون اللجنة الأولمبية وكذلك تثبيت النظام الداخلي مما يدفعنا جميعا للتفكير بشكل كامل برياضة الإنجاز العالي.
رئيس اتحاد اليد سلام عواد أكد أن الفترة الماضية كانت درسا حقيقيا للجميع، لذا نرى هذا الجو المثالي والتوافقي من الجميع في الجمعية العمومية والتي توحدت في ارائها.
وبين أن الجمعية العمومية تسعى لاستثمار هذه الفرصة التاريخية للاتفاق على لوائح تنهي جدال الأمس واستثمار القانون الذي أقره البرلمان لننطلق بلجنة أولمبية رصينة تتحمل مسؤوليتها الكامل لتحقيق الإنجازات. وأكد أن الرياضيين ظلموا ونحن كرؤوساء اتحادات كنا جزء من الظلم الذي لحق بهم نتيجة التقاطعات في الانتخابات وبالتالي دفعوا ثمن ماجرى و علينا أن نعيد بناء الرياضة من خلال الاهتمام الحقيقي بالرياضي وتوفير سبل النجاح.
رئيس اتحاد القوس والسهم سعد المشهداني قال إن الجو الودي في إجتماع اليوم يبشر بخير و هو اول اجتماع للعمومية نجد من خلاله توافقا كاملا وحرصا كبيرا من الجميع على انتشال الأولمبية بعد أن تعطلت تماما خلال الفترة الماضية. وأشار إلى أن المناقشات كانت مثمرة حتى وإن تنوعت الآراء لان الاختلاف بالرؤى جزء من الديمقراطية سيما ان الجميع يعلم أن لا سبيل لنا سوى التوافق لتكون الأولمبية أقوى وارصن.
وأضاف تأخرنا اتجاه لاعبينا في السنة الماضية ولايمكن أن نضيع الوقت لدينا جدول ومنهاج مسابقات علينا أن نلحق بركب منتخبات الدول الأخرى وهذا الأمر يتطلب استثمار حقيقي لعامل الزمن وتظافر جهود الجميع لتحقيق الهدف.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة