الأخبار العاجلة

وزير الصناعة والمعادن يفتتح معمل إنتاج غاز الأوكسجين الطبي

بعـد إعـادة تأهيلـه وتشغيلـه بجهـود وإمكانات ذاتيـة

بغداد _ الصباح الجديد :

أفتتـح وزير الصناعة والمعادن منهـل عزيـز الخبـاز معمـل إنتـاج غـاز الأوكسجيـن الطبـي في الشركة العامة للصناعات الفولاذية بعد إعادة تأهيله وتشغيله بجهود وإمكانيات ذاتية بطاقة ( ٥٠٠ ) أسطوانة / يومياً وبمواصفات ألمانية ليلتحق بمعمل الشركة الآخر لإنتاج غاز وسائل الأوكسجين الطبي .
ويتواصل العمل في المعمل ليلاً ونهاراً لتصبح الطاقة الإنتاجية للشركة ( ٢٠٠٠ ) أسطوانة غاز الأوكسجين و ( ٢٤ ) ألف لتر من سائل الأوكسجين يومياً بما يغطي حاجة وزارة الصحة ويلبي طلبات المستشفيات في بغداد والمحافظات من الأوكسجين الطبي وبنقاوة عاليـة .
وقـال الوزير في تصريح صحفي عقب إفتتاح المعمل أن وزارته ومنذ تسلمه مهامها وبناء على الحاجة الماسة للأوكسجين الطبي بسبب إزدياد الإصابات بوباء كورونا بدأت بالتحرك العاجل لتأهيل جميع المعامل والمصانع المتخصصة بإنتاج غاز وسائل الأوكسجين الطبي ، مشيراً الى أن الشركة العامة للصناعات الفولاذية كانت سباقة في تنفيذ التوجيهات والخطط وأستطاعت تأهيل المعمل التابع لها بجهود وإمكانيات ذاتية بعد أن كان متوقفاً منذ عام ٢٠٠٣ وإعادته للعمل إلى جانب المعمل الثاني المتخصص بإنتاج الأوكسجين الطبي لتصل الطاقة الإنتاجية للشركة لكلا المعلمين إلى ( ٢٠٠٠ ) أسطوانة غاز الأوكسجين و ( ٢٤ ) ألف لتر من سائل الأوكسجين الطبي يومياً .
وعد الوزير هذا العمل بالانجاز الكبير يستحق الإشادة ، سيما في الظروف الراهنة ومخاطر الوضع الصحي وحرارة الجو المرتفعة ، مفصحاً عن توفر منظومة لدى الشركة لتجهيز الأوكسجين الطبي إلى المستشفيات بشكل موقعي دون الحاجة إلى نقل الأسطوانات من أجل إنقاذ المواطنين المصابين بهذا الوبـاء .
وأكـد الوزير أن وزارة الصناعة والمعادن تسعى جاهدة وبكل الإمكانيات المادية والبشرية المتاحة لديها إلى تقديم كل وسائل الدعم والإسناد وتوفير شتى أجهزة ومستلزمات ومواد الوقاية من الفايروس وتخطي أزمة الوباء والمضي لبناء صناعة عراقية منافسة محلياً وإقليميـاً . وعلـى هامش الإفتتاح أجرى الوزير جولة ميدانية في معمل إنتاج غاز وسائل الأوكسجين الطبي ومصنع مسبك الصلب الخاص ومعامل الشركة الأخرى وأطلع على عمليات الإنتاج والتجهيز الجارية وأبدى توجيهاته السديدة لديمومة العجلة الصناعية والإنتاجية في الشركـة .
من جانبها كشفـت الشركة العامة لصناعة الأدوية والمستلزمات الطبية في سامراء إحدى شركات وزارة الصناعة والمعادن عن تحقيق تطوراً كبيراً وملموساً في قيمة مبيعاتها للنصف الاول من العام الحالي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي وبنسبة بلغت ( ٩٠,٥ % ).
وأشـار مدير عام الشركة الصيدلاني عبـد الحميـد عبـد الرحمـن السالـم الى ان الشركة تمكنت من إحداث قفزة نوعية في قيمة مبيعاتها خلال العام الحالي برغم الصعوبات والتحديات التي واجهتها بسبب تداعيات تفشي وباء كورونا ، مبيناً بأن التطور الحاصل جاء نتيجة الرؤية والخطة التسويقية الحديثة والناجحة التي وضعتها الشركة من خلال استقراء السوق وإنتاج مستحضرات يحتاجها المواطن العراقي والتي كان لها الأثر الكبير في زيادة المبيعات ، مؤكداً ان الشركة ماضية في تنفيذ خطتها الطموحة وإنتاج أدوية ذات جدوى اقتصادية وعلاجية كبيرة تخدم المواطن العراقـي .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة