الأخبار العاجلة

انجزت جامعتنا المنصة الالكترونية الخاصة بمتابعة حالة المصابين بالفايروس والمحجورين منزليا

رئيس جامعة البصرة يتحدث للصباح الجديد :

البصرة – سعدي السند :

تواصل جامعة البصرة من خلال كلياتها ومراكزها العلمية انجاز العديد من الأكتشافات والأبتكارات وبراءات الأختراع منها مايخص مواجهة فايروس كورونا والوقاية منه .

انجاز جديد مهم لمتابعة حالة المصابين منزليا

وكشف رئيس جامعة البصرة الدكتور سعد شاهين عن انجاز جديد هو المنصة الالكترونية ، مؤكدا أنها انجاز جديد مهم وهي مصممة لمتابعة حالة المصابين بالفايروس والمحجورين منزليا والذين تكون حالات اصابتهم خفيفة الى متوسطة ولا يحتاجون الى الرقود في المستشفى تجنبا للتلامس مع المرضى الاخرين والملاكات الطبية او الضغط على المستشفيات من خلال المراجعة ، مبينا ان المنصة الالكترونية هي شبيهة ومكملة لعمل المنصة الالكترونية الاولى التي اطلقتها جامعة البصرة في وقت سابق للابلاغ عن حالات المصابين بفايروس كورونا بعد ملء الاستمارة الإلكترونية والتي يطلع عليها طبيب الرعاية الصحية في المنطقة وبدورة يرسل العلاج والتعليمات الى الشخص المصاب وهذا العمل سوف يرفع المناعة لدى المصاب داعيا في الوقت ذاته جميع الباحثين ومن لديهم براءات اختراع او افكار علمية جديدة لتقديمها الى جامعة البصرة من اجل رعايتها من خلال بيت الخبرة او في ضوء رعاية وتشجيع الجامعة للنشاطات العلمية.

ستوفر المنصة اتصالا مباشرا مع اطباء صحة البصرة

وذكر مدير بيت الخبرة في الجامعة الدكتور محمد ناصر فارس يحتوي هذا المشروع على مجموعة من البرامج التفاعلية لتقديم الخدمات للمواطنين في المحافظة وتحقيق الانسيابية في عمل مؤسسات دائرة صحة البصرة ومن تلك البرامج منصة المتابعة الصحية اليومية للمعزولين منزلياً وهذا البرنامج يوفر العديد من المميزات ومنها دقة برنامج المراقبة والمتابعة الصحية وتقديم الدعم النفسي لهم عن بعد كما انه يعمل على تعزيز إجراءات التعافي .
ومن مميزاته ايضا سيكون المصاب على اتصال مباشر مع الأطباء في دائرة صحة البصرة ويستطيع المصاب طلب المساعدة وكذلك الاستفسار المستمر عن وضعه الصحي وكذلك متابعة تطور حالته الصحية وإتخاذ الإجراءات المطلوبة في الوقت المناسب من خلال الطبيب المختص الذي يتواجد في المركز الصحي القريب من سكن المصاب حيث ان البصرة تضم 10 قطاعات صحية في مركزها وأقضيتها ونواحيها ويتفرع من هذه القطاعات مايقرب من 129 مركزا صحيا وايضا سيكون المصاب في حالة اطلاع مباشر على أحدث التوصيات والارشادات والنصائح والعلاجات المحدثه من قبل الجهات الصحية وسيتمكن من متابعة العدّ التنازلي لأيام للعزل والعودة الى حياته الطبيعية علما بأن هذا المشروع هو مشروع مشترك بين دائرة صحة البصرة وجامعة البصرة ومنظمة الصحة العالمية في جنوب العراق. واكدت ممثلة منظمة الصحة العالمية في جنوب العراق الدكتورة عواطف العقابي من خلال هذه المنصة سيتمكن المصاب من متابعة العد التنازلي لايام العزل والعودة للحياة الطبيعية بعد تماثله للشفاء التام

المنصة الاولى من نوعها في الكشف المبكر عن كورونا

من جانبه بين الباحث سيف العبودي يعد هذا النظام ثروة وثورة علمية كونه لا يستعمل (كت) فحص او (كت) ناقل للعينة ويقوم بآلية المسح الوبائي الشامل للبلد للكشف عن الاعداد الحقيقية للاصابات وهو مجاني دون الحاجة إلى الذهاب إلى الموسسات الصحية حيث يستطيع اي مواطن الفحص منزليا عن طريق اتباع الخطوات التعليمية في النظام وهويختصر الجهد والوقت ولا يستخدم كوادر طبية ويحدد خارطة الوباء المناطقية بدقة عالية ويسهم تماما بالكشف المبكر عن فايروس كورنا المستجد وعن بعد (اون لاين ) عن طريق بصمة السعال / الصوت وفحص كفاءة الرئة باستعمال تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة