الأخبار العاجلة

عدنان درجال ينال الثقة في حقيبة وزارة الشباب والرياضة

يتفقد ملعب الشهداء بهدف افتتاحه قريبا

متابعة الصباح الجديد:

وجه وزير الشباب والرياضة، عدنان درجال، كلمة إلى الشعب العراقي جاء فيها: الأخوات والأخوة الاكارم.. السيدات المحترمات.. السادة المحترمون.. المهنئون لنا وكل من لم تسنح له الفرصة لتقديم التهنئة بجميع الصفات والمسميات.. لا تسعكم جميع كلمات الشكر والامتنان التي غمرتمونا بها، وصدق المشاعر

وطيب الامنيات التي اجدها امانة في عنقي لإكمال المهمات التي تنتظرنا ويترقبها الشارع الشبابي والجمهور الرياضي والتي خط الكثير من سفرها وأساسها السادة الوزراء ممن سبقوني في هذا المكان الذي بدات استشعر ثقل مسؤوليته وجسامتها مبكرا .

لا يسعني الا ان اعاهدكم عهد الرجال الاوفياء الصادقين، أن أكون عند حسن ظنكم، في مواصلة حملة البناء والإعمار والإصلاح في قطاعيّ الشباب والرياضة، لا سيما وان المرحلة الحالية تتطلب تظافر جميع الجهود لإنجاح مسيرة العمل، متوكلاً على الله ومستعينا بكم وبمساندتكم لنا، ودعمكم المعنوي الذي يُحملنا مسؤولية مضاعفة لتقديم كل ما في وسعنا خدمة لبلدنا العزيز.

شكراً لمشاعركم النبيلة، وأسأل الله التوفيق لكم جميعا ولبلدنا وشعبنا الكريم دوام الأمن والإزدهار.

إلى ذلك، تفقد درجال ملعب الشهداء ٣٢ الف متفرج في العاصمة بغداد، أول أمس الجمعة، واطلع على نسب الانجاز ومراحل العمل في الخطوات الاخيرة، فيما دعا السيد الوزير الى اكمال جميع المتعلقات في الملعب حتى يتم افتتاحه.

من جانب اخر، تكفل وزير الشباب والرياضة العراقي المكلف حديثا عدنان درجال بمفاتحة خلية الأزمة من أجل تحديد مصير الدوري الممتاز المتوقف بسبب جائحة كورونا منذ 15 آذار الماضي.. وقال مصدر في تصريحات صحفية إن وزير الشباب والرياضة الكابتن عدنان درجال حضر اجتماع الهيئة التطبيعية مع ممثلي الأندية لتحديد مصير الدوري، المؤجل إلى 22 من الشهر الجاري.. وأشار إلى أن “درجال تكفل بمفاتحة خلية الأزمة ومناقشتها لحسم مصير المسابقة“.

وبيّن أن جميع الأندية مع إلغاء الموسم وشطب النتائج.. وأوضح: “اللجنة التطبيعية كانت متريثة في القرار فيما كان رأي وزير الشباب والرياضة هو دراسة الوضع بشكل تام مع خلية الأزمة قبل اتخاذ القرار النهائي“.

يشار إلى أن الدوري العراقي تعرض للتوقف هذا الموسم مرتين الأولى بسبب الاحتجاجات الشعبية والثانية بسبب فيروس كورونا.

صوت البرلمان العراقي، على تسمية عدنان درجال، وزيرًا للشباب والرياضة في حكومة رئيس الوزراء الجديد، مصطفى الكاظمي.. ويعد درجال، أول وزير للشباب والرياضة في العراق من الأسرة الكروية.

ونال عدنان درجال، ثقة البرلمان العراقي، بالأغلبية، ليتم تنصيبه وزيرًا للشباب والرياضة، في الجلسة التي عقدت مساء الأربعاء.. ويعد درجال من ألمع نجوم كرة القدم في العراق، وشارك في دورة الألعاب الأولمبية وكذلك في كأس الخليج 5 مرات.. واستطاع عدنان، الظفر بلقب الدوري العراقي 6 مرات مع أندية الزوراء والطلبة والرشيد، ونال كأس العراق 4 مرات، كما توج ببطولة الأندية العربية 3 مرات.

من جانب اخر، كشف يونس محمود، نجم المنتخب العراقي السابق، عن نواياه بشأن الترشح في انتخابات الاتحاد العراقي لكرة القدم في الدورة الانتخابية المقبلة.

وذكر محمود في حديث تلفزيوني أنه لن يستبعد الترشح لرئاسة اتحاد الكرة.. وأوضح: “لكن لا أريد أن أدخل في تقاطعات مع من أعلنوا رغبتهم بالترشح مثل الكابتن عدنان درجال أو أحمد راضي أو حتى نشأت أكرم“.وأشار إلى أنه لا يهتم بالمنصب بقدر نجاح عمل الاتحاد والمنظومة الرياضية.وأردف: “سأبذل جهدي لأكون جزءا مهما من نجاح الرياضة العراقية وبوجه الخصوص كرة القدم“.

وأضاف: “أبواب الاتحاد ستكون مفتوحة للجميع وعملية تطوير كرة القدم مسؤولية جميع النجوم”، لافتا إلى أنه قد يلعب دورا (خفيا) من أجل إنجاح الكرة العراقية، رغم شعبيته الكبيرة كنجم سابق للعبة.

يشار إلى ان الهيئة التطبيعية حاليا تقود اتحاد الكرة برئاسة اياد بنيان وخمسة اعضاء، في حين سمت لجانها العاملة للحكام واللجنة الفنية والمنتخبات والمسابقات والإعلام وضمت شخصيات رياضية مهنية وتملك المقدرة والاهلية في إدارة الامور لحين اجراء الانتخابات الخاصة باختيار تشكيلة جديدة لاتحاد الكرة خلفا للاتحاد المستقيل السابق برئاسة عبد الخالق مسعود.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة