الأخبار العاجلة

القوى الشيعية تحسم خلافاتها بتحجيم حريّة الكاظمي في اختيار الوزراء

أعطت الضوء الأخضر لتمرير الحكومة

بغداد- وعد الشمري:

حسمت القوى الشيعية الخلافات مع رئيس الحكومة المكلف مصطفى الكاظمي، واتفقت معه على اختيار الوزراء وفق “الحجوم الانتخابية” لكل كتلة، وأعطت الضوء الأخضر لتمرير الكابينة الحكومية في مجلس النواب.

وقال النائب عن تيار الحكمة جاسم البخاتي، في تصريح إلى “الصباح الجديد”، إن “اجتماعات تشكيل الحكومة ما زالت مستمرة، وهي تسير بنحو تصاعدي، والنتائج الايجابية بدأت تظهر إلى العلن”.

وأضاف البخاتي، أن “لقاء جرى أمس الأول بين أغلب القوى الشيعية ورئيس الوزراء المكلّف مصطفى الكاظمي، ناقش المراحل الأخيرة لتشكيل الحكومة، والية اختيار الوزراء، ومنهاج عمل المرحلة المقبلة”.

وأشار إلى أن “اللقاء استمر لساعة متأخرة من الليل، وانتهى إلى دعم الكاظمي والتصويت على حكومته في مجلس النواب وفق ما تم الاتفاق عليه سابقاً”.

وشدد البخاتي، على أن “تيار الحكمة لم يحظر إلى الاجتماع، لكن وصلته إشارات ايجابية تتضمن تسويّة جميع الأمور العالقة بشأن آلية اختيار الوزراء والحجوم الانتخابية للكتل السياسية”.

وأورد النائب عن الحكمة، أن “الجميع أصبح متفقاً على ضرورة أن نعبر هذه المرحلة من خلال تشكيل حكومة قويّة وقادرة على التصدي للمسؤوليات الملقاة على عاتقها”.

ومضى البخاتي، إلى أن “عملية التصويت على الحكومة ستجري ضمن سقفها الدستوري، ولا يتم تجاوز المهلة، ولا توجد هناك نية للكاظمي في الاعتذار”.

من جانبه، ذكر النائب عن تحالف الفتح وليد السهلاني، في حديث إلى “الصباح الجديد”، أن “الاسماء التي طرحها الكاظمي في كابينته المقترحة لم تكن بمستوى الطموح”.

وتابع السهلاني، أن “الرؤية الشيعية تذهب إلى تشكيل حكومة قادرة على إدارة الأزمة ومواجهة التحديات التي يعاني منها الشعب العراقي”.

ولفت، إلى أن “تحالفنا يرفض تشكيل حكومة ترقيعية، أنما تمتلك خططاً تعالج الأزمات وفيها وزراء يتمتعون بالكفاءة والنزاهة والخبرات التي يتطلبها الموقع الحكومي”.

وأورد السهلاني، أن “الكتل السياسية يجب أن يكون لها دور في تشكيل الحكومة، كونها من ستتحمل المسؤولية عن أي أخفاق يحصل في مواجهة الشارع”.

وأستطرد، أن “الكاظمي مطالب أمام القوى الشيعية بأن يغيّر اغلب الوزراء في حكومته بعد تعرضهم إلى الرفض ونحن مع الاسراع في اختيار البدلاء”.

وأكمل السهلاني بالقول، أن “الكتل السياسية الشيعية لن تتراجع عن دعم رئيس الحكومة المكلّف لكننا مع تشكيل الحكومة بنحو يلبي طموح المواطن العراقي”.

إلى ذلك، تؤيد النائبة عن تحالف النصر ندى شاكر جودت “الإسراع في تشكيل حكومة الكاظمي والتصويت عليها في مجلس النواب”.

وأفادت جودت، إلى “الصباح الجديد”، بأن “الأوضاع السياسية تدعو الكتل إلى تقديم تنازلات وتساعد الكاظمي في مهمته ولا تعرقل جهود اختيار وزراء أكفاء”.

ودعت، إلى “الكشف عن أي محاولة للابتزاز أو الضغط يتعرض لها رئيس الوزراء المكلف وفضح المتورطين بها أمام وسائل الإعلام لكي يعرف الشارع من هي الكتل التي تريد الهيمنة على الحكومة لأغراض حزبية”.

يشار إلى أن رئيس الجمهورية برهم صالح كان قد كلف الكاظمي بتشكيل الحكومة في التاسع في الشهر الماضي ضمن مهلة دستورية تنتهي بعد 10 أيام.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة