الأخبار العاجلة

قميص مارادونا يساعد متضرري فايروس كورونا في إيطاليا

لاعب ميلان يتبرع ب24 ألف كمامة لمستشفى في البرتغال

روما ـ وكالات:

تم بيع قميص منتخب الأرجنتين لكرة القدم، الخاص بالنجم السابق دييجو مارادونا، مقابل 55 ألف يورو (59 ألف دولار) في مزاد علني، أمس، لمساعدة جمعية خيرية بمدينة نابولي الإيطالية، ترعى المتضررين في المدينة من جائحة كورونا.
وقال اللاعب الإيطالي السابق، تشيرو فيرارا، الذي خاض مباراته الأولى مع منتخب بلاده في مواجهة مارادونا، واستلم قميص الأسطورة الأرجنتيني بعد لقاء ودي، في حزيران 1987 «لقد تأثرت وأنا أقول لكم، إنه بعد 33 عاما سأفارق هذا القميص».
ولعب مارادونا وفيرارا معا في صفوف نابولي، وتوجا بلقب الدوري الإيطالي في عامي 1987 و1990.
وأسس فيرارا، المولود بمدينة نابولي، جمعية خيرية تسمي (كانافارو فيرارا) بالاشتراك مع الشقيقين المعتزلين، فابيو وباولو كانافارو، المولودين في المدينة نفسها أيضا.. وكتب مارادونا، عبر حسابه على (فيسبوك): «لقد ربحنا مباراة أخرى، تشيرو فيرارا».وتابع «ربما هو الربح الأكثر أهمية، لقد فزنا بها معا كما كنا نفعل دائما… يشرفني أنني ساهمت في مساعدة شعبنا على شراء السلع الأساسية، في هذه اللحظة غير المسبوقة».
وقال فيرارا إن حصيلة المزاد بلغت 85 ألف يورو، من بيع تذكارات لـ26 لاعب كرة قدم، بجانب مارادونا، مشيرا إلى أن التبرعات ستذهب إلى الأشخاص الذين تضررت أنشطتهم، بسبب جائحة فيروس كورونا.
وفي سياق اخر، كشف تقرير صحفي إيطالي، عن تطور جديد بشأن مستقبل البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس.. ووفقًا لصحيفة «توتو سبورت»، فإنه تأكد بقاء رونالدو مع يوفنتوس لموسمين آخرين، وذلك حتى نهاية عقده في صيف 2022.
وكانت بعض التقارير قد زعمت احتمالية عودة كريستيانو لريال مدريد عقب تحسن علاقة اللاعب البرتغالي مع فلورنتينو بيريز رئيس الملكي.. وأشارت الصحيفة إلى أن مسؤولي يوفنتوس على تواصل دائم مع اللاعب خلال الأسابيع الأخيرة، كما أن رونالدو أعلن الولاء للسيدة العجوز حتى نهاية عقده.
وأوضحت أن فيروس كورونا أضر كثيرًا بعالم الساحرة المستديرة، كما تعرض يوفنتوس لبعض النتائج السلبية، إلا أن الوباء أكد عدم وجود طلاق بين كريستيانو والسيدة العجوز.
وقالت الصحيفة إن الطرفين لديهما عدة أسباب لمواصلة العمل معًا، أبرزها العلاقة القوية بين رونالدو ويوفنتوس بالإضافة إلى وجود حالة مرتفعة من الرضا المتبادل.. وأضافت أن ما صنعه كورونا في عالم كرة القدم، جعل رونالدو لا يفكر في البحث عن مستقبله خارج يوفنتوس.
من جانب اخر، تبرع البرتغالي رافاييل لياو مهاجم ميلان بــ24 ألف كمامة لمستشفى في البرتغال، في إطار دعم جهود مكافحة وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد19).
وجرى توجيه الكمامات إلى مستشفى «جارسيا دي أورتا» في مسقط رأس لياو في ألمادا بلشبونة.. وذكرت المستشفى في بيان «مستشفى جارسيا دي أورتا تبدي امتنانها لما قدمه اللاعب ووالده أنطونيو لياو».ومع توقف منافسات الكرة في إيطاليا في ظل أزمة الوباء العالمي، عاد لياو، 20 عاما، إلى بلاده في الفترة الحالية.
وكان لياو انضم إلى ميلان في الصيف الماضي قادما من ليل الفرنسي، في صفقة قيمتها 35 مليون يورو، وقد سجل هدفين خلال 22 مباراة خاضها هذا الموسم قبل توقف المنافسات.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة