الأخبار العاجلة

ندوة حوارية لتسليط الضوء على أهم طرق الوقاية من انتشار فايروس (كورونا)

عقدتها نقابتا الصحفيين والأطباء في البصرة

البصرة _ سعدي السند :

تأكيدا للدور المطلوب من الجميع للمحافظة على السلامة بكل معانيها من تداعيات مرض كورونا الذي شغل العالم ولغرض تسليط الضوء على أهم طرق الوقاية من هذا المرض ، نظّمت نقابة الصحفيين العراقيين فرع البصرة بالتنسيق مع نقابة أطباء العراق في المحافظة وعلى قاعة نقابة الأطباء ندوة حوارية حضرها عدد من الصحفيين ومجموعة من الأطباء الأختصاص .

الوقاية هي أهم السبل
الكفيلة لأبعاد أذى هذا الوباء

الندوة بدأت بكلمة ترحيبية ألقاها الدكتور مشتاق جاسب أبو الهيل رئيس نقابة أطباء البصرة مرحبا بالحضور .. وقدم شكر وأمتنان النقابة لنقيب الصحفيين في البصرة الزميل عباس الفياض وللأسرة الصحفية في المحافظة الشماء على التعاون المتواصل بين النقابتين خصوصا مع تفشي مرض كورونا في عدد كبير من دول العالم وضرورة التنسيق المشترك لتحقيق المزيد من التعاون لأيصال المعلومة الصحية الى المجتمع للتقيد بها لأبعاد ألأذى الذي يسببه هذا الوباء وتحصين مجتمعنا من تداعياته عبر التأكيد المستمر على الجميع لتنفيذ الأرشادات والوصايا التي تدعو الى السلامة وبمسؤولية تامة .واكد الدكتور ابو الهيل ان الوقاية هي أهم السبل الكفيلة لأبعاد أذى هذا الوباء .. مع اهمية الثقافة الصحية للحد من انتشاره اضافة الى جوانب التوعية في هذا المجال والتي تنفذها وتؤديها بمسؤولية كبيرة نقابة الصحفيين بالبصرة من خلال أعضائها الذين أثبتوا خلال الأيام الماضية جدارة كبيرة ومميزة في هذا المجال وحضورهم الفاعل في ميدان فعل التوعية المطلوب .

شكرا لنقابة أطباء العراق في البصرة

من جانبه شكر الزميل عباس الفياض نقيب الصحفيين في البصرة نقابة أطباء العراق في المحافظة لروعة تعاونهم مع الأسرة الصحفية ، مؤكدا ان اطباءنا وملاكاتنا الصحية مشهود لهم بالعزيمة والنخوة وهم كنز من العلم والاستعداد الدائم على طريق خدمة المجتمع في هذا الظرف الذي يتطلب تعاونا استثنائيا بين الجميع لتحقيق النتائج المرجوة في دعم كل المؤسسات والمنظمات المجتمعية والجهات ذات العلاقة للمحافظة على سلامة الجميع والتعامل المسؤول والدقيق لعبور هذه المحنة دونما أصابات مع الأهمية الكبرى للتقيد بالتعليمات وطرق الوقاية لكي لايتفشى الوباء .
وقد حقق الزملاء الصحفيون جوانب مهمة من توجه التوعية والتثقيف وقد أخذوا على عاتقهم تعزيز هذا الجانب بمسؤولية وطنية واخلاقية وبمهنية عالية من أجل وطنهم وشعبهم وهذا جزء من واجب الأعلام ونتمنى أن نخرج من هذه الندوة بتوصيات مهمة نضعها أمام أهلنا في مدينتنا العزيزة وأمام خلية الأزمة في البصرة التي يرأسها محافظ البصرة المهندس أسعد العيداني وعضوية عدد كبير من المسؤولين المعنيين في المحافظة .

حوارات ومداخلات وتوصيات

جرت بعد ذلك حوارات ومداخلات وتعقيبات وأحاديث وتقديم عدد كبير من المقترحات لتفادي المرض شارك فيها الأطباء الحضور والصحفيون لتجنيب المحافظة من اي اصابة وحصر انتشار المرض واخذ كل الاحتياطات الوقائية والعلاجية ودراسة كل الخيارات والاجراءات وأشاروا الى اننا الآن بحاجة الى التدبّر والتخطيط والتدبير والى المزيد من التعاون المثمر وتحدثوا عن أهمية تقليل الحركة البشرية والاحتكاك لأنها تعني تقليل فرص انتقال العدوي وهذا وحده ان حصل يجعل المؤسسات الصحية قادرة على اداء التزاماتها ودورها المطلوب ، وبينوا ان الدول التي قامت باجراءات وقائية مشددm تشمل اغلاق المدارس والاماكن العامة والتي كانت استجابة شعوبها رائعة وصارمة ، كانت النتائج مميزة جدا كما هو الحال في هونگ كونگ و سنغافورة وغيرها فقد تمت السيطرة على المرض بشكل رائع وخلال اول اسبوعين وبقت الاعداد تتراوح بين طلب الحاضرين الالتزام بالتعليمات والاجراءات الوقائية والبقاء في المنازل قدر المستطاع وأوضحوا نحن ولحد هذا اليوم لسنا مُدركين للخطر الذي يحوم حولنا والفيروس المُعدي السريع مُحدق بنا اذ ترانا في الطرقات والتجمعات في إزدياد يوماً بعد يوم ، ولابد من ان يلتزم الجميع بالجلوس في منازلهم فقط لبضعة أيام بحسب ما تطلبه منا اللجان العليا وخلية الأزمة في البصرة.
وفي الختام خرجت الندوة بعدة توصيات منها أهمية تشكيل مجلس ارشادي متخصص ومساند لدائرة صحة البصرة وخلية الأزمة في المحافظة ويتألف من استشاريي علم الوبائيات وصحة المجتمع والصحة العامة وكلية طب البصرة ونقابة أطباء العراق فرع البصرة والنقابات الصحية ونقابة الصحفيين العراقيين في البصرة وتتلخص واجبات المجلس بتقديم المشورة الطبية والأعلامية في ما يخص ( جانحة كورونا ) ومن ضمنها اعداد خطة اعلامية وطبية للسيطرة على انتشار المرض وتقديم ارشادات للوقاية والعزل والحجر الصحي وكذلك انشاء مركز اعلامي ارشادي من اطباء اختصاص من صحة المجتمع وطب الأسرة لنقل الحقائق كما هي وبصورة صحيحة ليتسنى للمواطن التعرف على الوباء ودحض الشائعات بالتنسيق مع دائرة صحة البصرة وخلية الأزمة في المحافظة اضافة الى أهمية حصر التصريحات بالأطباء المختصين ودائرة صحة البصرة .
وفي اليوم نفسه بعد انتهاء هذه الندوة عقدت خلية الأزمة في محافظة البصرة اجتماعا جديدا لها ودعت أهالي البصرة إلى عدم الخروج من منازلهم إلا للأمور الطارئة بدءا لمدة 3 أيـام وذلك كإجراء احترازي ضروري جـداً للوقاية من انتشار فيروس كورونـا في المحافظة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة