الأخبار العاجلة

الحكام الدوليون يهددون بمقاطعة الدوري الممتاز لكرة القدم

نفط ميسان يصدر بياناً بشأن قرار إيقاف تدريبات الأندية

بغداد ـ الصباح الجديد:

هدد الحكام الدوليون بمقاطعة مباريات الدوري الممتاز، حال تكرار نشر عقوبة الحكام المخطئين في وسائل الإعلام.وكان اتحاد الكرة، قد نشر عقوبة الحكم الدولي علي صباح، في وسائل الإعلام، على خلفية عدم احتسابه ركلة جزاء في مباراة أربيل ضد نفط الوسط.
وأصدر الحكام الدوليون، بيانا رسميا، يهددون من خلاله بمقاطعة الدوري المحلي، في حال تكرر إعلان عقوبة ضد أي حكم، لأن ذلك إهانة وتشكيك في عدالة الحكم العراقي.. وأوضح البيان أن الحكام بشر ومعرضون للخطأ وبالتالي لا يمكن أخذ الأمر للتشكيك في نزاهة التحكيم والتشهير بسمعة الحكام في وسائل الإعلام.
يشار إلى أن الاتحاد المركزي أعلن إيقاف الحكم الدولي علي صباح، مباراتين، من خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي لاتحاد الكرة.
من جانب اخر، اصدر نادي نفط ميسان، بياناً بشأن قرار اتحاد الكرة بتوقف تدريبات الأندية.وذكر النادي في بيان صحفي انه «انطلاقًا من الواجب الانساني و حرصاً منها على سلامة اللاعبين , الملاك الفني و الملاك الاداري لفريق كرة القدم قررت الهيئة الادارية لنادي نفط ميسان ايقاف تمارين الفريق حتى اشعار اخر و ذلك كاجراء احترازي من الاصابة بفايروس كورونا».
وأضاف «يأتي هذا القرار امتثالاً لتوجيهات خلية الازمة التي اشارات الى ضرورة الغاء التجمعات التي تضم اكثر من 30 شخص ، الى جانب استجابة ادارة نادينا لنصيحة اتحاد كرة القدم بإيقاف تدريبات الفرق».
و اعرب نادي نفط ميسان عن «حزنه الشديد لما احدثه فايروس كورونا من تأثيرات سلبية على مفاصل الحياة بما فيها الرياضة متمنين من الله عز و جل الشفاء العاجل لجميع المصابين و الرحمة للمتوفين و الخلاص من هذا الوباء الذي بات يهدد سكان العالم اجمع».
في حين، أعطى الملاك التدريبي لنادي الميناء استراحة اجبارية للاعبيه.وذكر إعلام النادي في بيان صحفي ان «الملاك التدريبي لفريق الميناء الكروي منح استراحة للاعبي الفريق عن الوحدات التدريبية».وبين ان «هذا الامر جاء بعد تنفيذ عملية تعفير وتعقيم لملاعب المدينة الرياضية من قبل فرق الدفاع المدني».
إلى ذلك، طالب حازم تيمور، أمين سر نادي الحدود، لجنة المسابقات بتحديد مصير الدوري العراقي، واتخاذ قرار نهائي بـ»استئنافه أو إلغائه».
وقال تيمور: «إدارات الأندية لا تتحمل مزيدا من العبء المالي، كون مسابقة الدوري الموسم الحالي بدأت عرجاء وشهدت تأجيلا لمدة 4 أشهر، بسبب مشاكل الاتحاد والاحتجاجات الشعبية».
وأضاف: «النادي يواصل تدريباته، كون لجنة المسابقات أعلنت أن استئناف الدوري في الثالث والعشرين من الشهر الجاري، لكن خلية الأزمة قررت قطع الطرق بين محافظات العراق، وبالتالي المشهد ما زال مشوشا».وطالب تيمور لجنة المسابقات بالتواصل مع خلية الأزمة لتحديد مصير الدوري.وزاد: «لا يمكن أن تستمر التأجيلات لوقت أطول، لأن الأندية لا تتحمل تكاليف مالية إضافية».
يشار إلى أن الدوري الممتاز انطلق هذا الموسم بمشاركة 20 ناديا، وبعد توقف دام 4 أشهر، غُيرت الآلية بنظام مرحلة واحدة وبمشاركة 15 ناديا، كون المشاركة كانت اختيارية، ومن دون هبوط للدرجة الأدنى.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة