الأخبار العاجلة

إيران تؤيد خطة بأغلبية الأصوات لخفض إنتاج أوبك

النفط يتراجع مع طلب روسيا وقتاً لتقييم تخفيضات إضافية للمنظمة+

الصباح الجديد ـ وكالات:
نقل الموقع الإلكتروني الإخباري لوزارة الطاقة الإيرانية (شانا) أمس السبت، عن وزير النفط بيجن زنغنه قوله إن بلاده تؤيد تخفيضات أكبر لإنتاج الخام من قبل منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) إذا وافقت أغلبية من الأعضاء على ذلك.
وقالت ثلاثة مصادر لرويترز إن لجنة فنية تسدي المشورة لأوبك وحلفائها بقيادة روسيا، وهي المجموعة التي تعرف بأوبك+، اقترحت يوم الخميس خفضا إضافيا مؤقتا لإنتاج النفط بمقدار 600 ألف برميل يوميا.
من جانبه، قال محمد الرمحي وزير النفط بسلطنة عمان أمس السبت، إن بلاده تؤيد توصيات لجنة فنية لأوبك+ بإجراء خفض قصير وأكبر لإنتاج النفط حتى نهاية حزيران.
وقال إن ”سلطنة عمان تؤيد توصيات اللجنة الفنية لأوبك+ من أجل التوصل لاتفاق محتمل لخفض قصير وأكبر للإنتاج، إذ تقوم أوبك+ بخفض إنتاج النفط بشكل فوري حتى نهاية الربع الثاني في الوقت الذي نواصل فيه رصد تبعات فيروس كورونا على نمو الطلب على النفط“.
واقترحت يوم الخميس لجنة فنية تقدم المشورة لأوبك وحلفائها بقيادة روسيا وهو تجمع يعرف باسم أوبك+ خفضا مؤقتا يبلغ 600 ألف برميل يوميا.
ويبحث المنتجون في أوبك+ حاليا ما إذا كان يجتمعون في وقت مبكر عن اجتماعهم المقرر في فيينا يومي الخامس والسادس من آذار.
وانخفضت أسعار النفط واحدا بالمئة في الوقت الذي قالت فيه روسيا إنها تحتاج مزيدا من الوقت قبل الالتزام بتخفيضات إنتاج يسعى إليها منتجون كبار آخرون في الوقت الذي يؤجج فيه تفشي فيروس كورونا مخاوف حيال الطلب العالمي على الخام.
وسجلت أسعار النفط انخفاضا للأسبوع الخامس على التوالي، إذ يحجم المضاربون بسبب تراجع أرقام الاستهلاك والتوقعات بأن الفيروس، الذي أودى بحياة أكثر من 600 شخص، سيظل يضغط على الطلب.
وخسرت العقود الآجلة لخام برنت 46 سنتا أو ما يعادل 0.8 بالمئة لتبلغ 54.47 دولار للبرميل عند التسوية. ونزل برنت 6.3 بالمئة في الأسبوع.
ونزلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 63 سنتا أو 1.2 بالمئة إلى 50.32 دولار للبرميل عند التسوية. وخسرت 2.4 بالمئة في الأسبوع.
وهذا الأسبوع، اقترحت لجنة تسدي المشورة لمنظمة البلدان لمصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها بقيادة روسيا، في إطار ما يعرف بمجموعة أوبك+، هذا الأسبوع خفضا مؤقتا للإنتاج بمقدار 600 ألف برميل يوميا.
وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك يوم الجمعة إن موسكو تحتاج مزيدا من الوقت لتقييم الموقف.
وتراجعت أسعار النفط بنحو الخُمس منذ تفشي الفيروس بمدينة ووهان في الصين. والبلد هو أكبر مستورد في العالم للنفط الخام، إذ تلقت نحو عشرة ملايين برميل يوميا في 2019.
في السياق، قالت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا، إن إنتاج البلاد من الخام انخفض إلى 181 ألفا و576 برميلا يوميا بحلول يوم الخميس.
ويتراجع إنتاج البلاد من النفط منذ 18 كانون الثاني بسبب إغلاق موانئ وحقول من جانب مجموعات موالية للقائد العسكري خليفة حفتر المتمركز في شرق البلاد، لينخفض إلى المستويات الحالية من نحو 1.2 مليون برميل يوميا قبل التوقف.
وقال بيان المؤسسة إن الخسائر الناجمة عن الإغلاق بلغت نحو 1.042 مليار دولار.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة