الأخبار العاجلة

«المغمور» شروزبري يجبر ليفربول على خوض مباراة الإعادة

الاتحاد الإنجليزي يتصدى لهجوم كلوب بكلمات حاسمة

لندن ـ وكالات:

انتهت مباراة ليفربول ومضيفه شروزبري تاون، الدرجة الثالثة، بالتعادل 2-2 أول أمس في الدور الرابع من مسابقة كأس إنكلترا.
وفرض شروزبري تاون مباراة اعادة على ليفربول الذي لعب بفريقه الرديف، عندما عاد من تأخر بهدفين لمعادلة النتيجة 2-2 بفضل البديل الاسكتلندي جايسون كامينغز.وبرغم استحواذ ليفربول الذي خاض المباراة في غياب أغلب نجومه، على الكرة الا أن الفريق المضيف كان الأخطر في اللقاء من خلال اعتماده على المرتدات.
ودفع الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول بالعائدين من الاصابة البرازيلي فابينيو والكرواتي ديان لوفرن والكاميروني جويل ماتيب في التشكيلة الأساسية إلى جانب البديل البلجيكي ديفوك أوريجي.
وافتتح اليافع كورتيس جونز النتيجة للضيوف عندما وصلته كرة بينية رائعة طويلة من الاسباني بيدرو شيريفيا إلى داخل المنطقة فتابعها بيسراه أسفل الزاوية اليسرى (15).
وأتيحت عدة فرص لأصحاب الأرض لمعادلة الأرقام لا سيما عن طريق شون والي الذي انفرد بالحارس الإسباني أدريان، الا أن الأخير تصدى برجله للمحاولة (24)، قبل أن تمر كرة الانكليزي بجانب القائم الأيسر (40).
وسجل دونالد لوف هدفا عكسياً في مرمى فريقه عندما وصلت كرة عرضية إلى داخل المنطقة وحين حاول تشتيتها أسكنها في الشباك (46). وكان أدريان المنقذ مجدداً عندما تصدى ببراعة لتسديدة كالوم لانغ (58).
إلا أن دخول كامينغز في الدقيقة 60 غيّر مجريات اللقاء، اذ ترجم بعد عشر دقائق بنجاح ركلة الجزاء التي تحصل عليها جوش لورانت (64).وحين حاول ليفربول تسجيل هدف الاطمئنان، كان الحارس ماكس أوليري بالمرصاد لتسديدة البليجكي ديفوك أوريجي القوية من خارج المنطقة (75).
وأدرك كامينغز التعادل بعد أن وصلته كرة طويلة من الحارس أوليري، فراوغ المدافعين وأسكن الكرة على يمين أدريان (75).ودفع كلوب بالمصري محمد صلاح (79) والبرازيلي روبرتو فيرمينو (85) مكان ماتيب والياباني تاكومي مينامينو على التوالي لحسم النتيجة دون جدوى.
ومع صافرة النهاية، نزلت الجماهير إلى أرض الملعب احتفالاً بالنتيجة الايجابية أمام بطل اوروبا ومتصدر الدوري الممتاز.
من جانبه، رد الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، على تصريحات الألماني يورجن كلوب، المدير الفني لليفربول، التي أكد فيها أنه لن يقود فريقه في مباراة «الإعادة» أمام شروزبورى تاون في الدور الرابع بكأس إنجلترا.

وذكر الاتحاد الإنجليزي، المدرب الألماني بأن أندية «البريمييرليج» وافقت في بداية الموسم على وجود مباراة إعادة في حالة التعادل في بطولة الكأس.
وجاءت شكوى كلوب عقب تعادل فريقه أمام فريق القسم الثالث (2-2)، وهو ما يعني ضرورة خوضه لمباراة الإعادة على ملعب (أنفيلد رود) في الرابع من شباط المقبل، أي وسط العطلة الشتوية لأندية البريمييرليج.
وأعلن كلوب خلال المؤتمر الصحفي عقب اللقاء أنه ينوي إسناد هذه المباراة لمساعدة وبمشاركة لاعبي الفريق الرديف، وهو سيناريو مشابه لما قام به في كأس الرابطة (Carabao Cup) أمام أستون فيلا، عندما شارك «الريدز» بفريق الشباب، بسبب تواجد الفريق الأول في نفس توقيت المباراة في قطر للمشاركة في مونديال الأندية.وجاء رد الاتحاد كالتالي: «لقد بذل الاتحاد الإنجليزي كل ما بوسعه لتكون هناك عطلة شتوية في وسط الموسم، بالتنسيق مع رابطة البريمييرليج ومع الأندية».
وتابع «هذا الأمر تحقق لمصلحة الأندية واللاعبين. ولهذا، قام الاتحاد الإنجليزي بتغيير مواعيد مباريات الدور الخامس بكأس الاتحاد (FA Cup) لتقام وسط الأسبوع، مع إلغاء مباريات الإعادة في هذا الدور».وأضاف «قبل بداية الموسم، وافقت جميع الأندية على خوض مباريات الإعادة بكأس الاتحاد خلال الأسبوع الأول من العطلة. أندية قليلة هي التي ستتأثر بهذا الأمر».
وبناء على هذا الأمر، ستجد أندية مثل نيوكاسل يونايتد وتوتنهام هوتسبر وساوثهامبتون أنفسها مجبرة على قطع العطلة لخوض مباريات الإعادة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة