الأخبار العاجلة

مستشار الوزارة العلمي يفتتح معـرض براءات الاختراع والنماذج الصناعية الثاني

برعاية وزير الصناعة والمعادن

بغداد _ الصباح الجديد :

برعاية وزير الصناعة والمعادن الدكتور صالح عبدالله الجبوري أفتتح مستشار الوزارة العلمي السيد عمار عبد الله حمد معرض براءات الاختراع والنماذج الصناعية الثاني الذي أقيم في مقر هيئة البحث والتطوير الصناعي بمشاركة (205) براءة أختراع معدة من دوائر ومؤسسات الدولة والقطاع الخاص .
وحضر ورشة العمل مدير عام الدائرة الاقتصادية في الوزارة منعم الجبوري ومدير عام هيئة البحث والتطوير الصناعي المهندس أحمد ريحان دعيجل ومدير عام الشركة العامة للصناعات الهيدروليكية المهندس عماد كريم محمد ورئيس الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية حسين علي داود وممثل عن اتحاد الصناعات العراقي وعدد من المسؤولين والباحثين المتخصصين في مجال البحوث العلمية في الوزارة وهيئة البحث والتطوير الصناعي .
وأكـد المستشار في كلمه له خلال حفل الافتتاح على أهمية براءات الاختراع في دعم البنى التحتية للبلد وضرورة ترجمتها الى واقع ملموس لمواكبة التطور التكنولوجي العالمي ، مبيناً ان العراق شهد نهضة علمية واسعة أدت الى ظهور العديد من الباحثين مع أبداعاتهم ومبتكراتهم العلمية المتميزة وأصبح من المهم تطبيقها لخدمة البلد بصورة عامة وقطاع الصناعة بشكل خاص .
ودعا المستشار في كلمته الشركات العامة التابعة لوزارة الصناعة والمعادن والمؤسسات الحكومية كافة والقطاع الخاص الى أستثمار هذه الطاقات العراقية العلمية ، مشيداً في الوقت ذاته بدور الهيئة في دعم واحتضان حركة البحوث وبراءات الاختراع والتعاون والتنسيق مع الجامعات العراقية لتطوير المنتج المحلي للشركات العامة التابعة للوزارة ، مشيراً الى ان أبواب الوزارة مفتوحة لجميع المبدعين وأصحاب الاختراعات وتقديم كل وسائل الدعم والاسناد لهم .
مـن جانبـه أكـد مدير عام الهيئة المهندس احمد ريحان دعيجل ان أبواب الهيئة ومراكزها البحثية مفتوحة لدعم الباحثين والمخترعين بهدف تطوير الصناعة العراقية وأستحداث منتجات تلبي حاجة السوق العراقية .
هذا وقد تجول المستشار العلمي في أروقة المعرض واستمع الى شرح مفصل عن جميع براءات الاختراعات المختلفة في مضمونها البحثي بمايخدم الصناعة المحلية .
على صعيد اخر كشفت الشركة العامة للصناعات التعدينية احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن عن جهودها ومساعيها لزيادة الطاقة الانتاجية لشتى منتجاتها.
واكد مدير عام الشركة المهندس يوسف محمد جاسم ان الشركة تمكنت من زيادة الطاقات الانتاجية لمنتجاتها المتنوعة من خلال عقود المشاركة والاستثمار المبرمة مع القطاع الخاص بحدود (10) عقود لشتى معاملها في بغداد والمحافظات كون ان التعاقد مع القطاع الخاص المحلي والعربي والاجنبي الفرصة الوحيدة المتاحة في الوقت الحالي للتطوير والتوسيع في ظل عدم وجود مصادر اخرى للتمويل .
وافصح المدير العام بالقول عن توجه الشركة وخططها لانشاء مصنع للاسفلتيات في عموم المحافظات بالتعاون مع القطاع الخاص لضمان تأمين حاجة هذه المحافظات لانواع المنتجات الاسفلتية لدعم الواقع الخدمي فيها.
ولفت المدير العام الى ان الشركة بحاجة الى تعاون ودعم وزارة النفط بشكل اساسي في توفير المادة الاولية التي تحتاجها الشركة لديمومة العملية الانتاجية فيها الى جانب الزام وزارات الدولة باقتناء منتجات الشركة التي تمتاز بنوعيتها ومواصفاتها العالية بمايخدم المواطن والبلد.
على صعيد متصل جهزت الشركة العامة للصناعات المطاطية والاطارات إحدى شركات وزارة الصناعة والمعادن منتجاتها من إطارات ديوانية مختلفة الأحجام.
وذكر مصدر مخول في الشركة أن مصنع إطارات الديوانية التابع للشركة قام بتجهيز مديرية بلديات بابل / بلدية الطليعة والشركة العامة للحديد والصلب باطارات ديوانية بالاحجام ( 1200-20) و (1200-24) و بعدد (30) اطارا وتجهيز وزارة الداخلية / كلية الشرطة بعدد (8) اطارات ، مؤكدا أن اطارات الديوانية من نوع الشبكي وخاضعة في جميع مراحل انتاجها لفحوصات الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية وبمواصفات شركة بيرلي الايطالية وتصلح للاستخدام في الطرق الوعرة ومختلف الظروف الجوية والمناخية وتتحمل درجات الحرارة المرتفعة والمنخفضة ولها طاقة تحملية عالية ومضمونة لمدة ثلاثة أشهر من تاريخ البيع ، مؤكدا ان اطارات ديوانية تتفوق على الاطارات الصينية والاطارات الهندية والاطارات الايرانية وتتنافس مع الاطار التركي والكوري.
وأبدى المصدر استعداد الشركة للتجهيز الفوري للمواطنين ودوائر الدولة على حد سواء ومن منافذ البيع في الديوانية والنجف الاشرف وباسعار تنافسية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة