الأخبار العاجلة

العمليات المشتركة تنفي وجود تهديد لداعش في وادي حوران

بغداد ـ الصباح الجديد:
نفى المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي، امس الأحد، الأنباء المتداولة بشأن وجود تهديدات من قبل عناصر عصابات داعش الإرهابية وعودتها إلى وادي حوران في الأنبار.
وقال الخفاجي في تصريح صحافي، ان “القوات الأمنية متواجدة في وادي حوران وكذلك في مناطق جبال حمرين، وتنفذ عمليات استباقية لملاحقة فلول داعش الإرهابي، بناءً على المعلومات الاستخبارية”.
وأضاف أن “القوات الأمنية لديها دائماً عن تواجد عصابات داعش الإرهابية، وتعمل على ملاحقتهم، إضافة إلى انه، تأسر عدداً منهم، وتقتل العدد الأخر”، مؤكداً أنه “لا صحة لتهديد داعش أو عودتها”.
وتابع أن “هذه الأنباء مجرد دعايات تُرسل من قبل التنظيمات الإرهابية، هدفها إعادة نشاطهم وتواجدهم كما كان في السابق”.
وأشار إلى أن “جميع قطعاتنا الأمنية متواجدة، ولا توجد ثغرة واحدة، أو مكان في الصحراء يضم هؤلاء الإرهابيين”، مبيناً أن “ما تقوم به العمليات المشتركة من عمليات نوعية هدفها مطاردة ما تبقى من عصابات داعش الإرهابية”.
وأوضح أن “القيادة يوم بعد يوم تتقدم لدحر العصابات الإرهابية”، مشيراً إلى أن “القيادة طمأنت الشعب العراقي بشأن التهديدات بأن لا صحة لها، وأن ما تقوم به القوات الأمنية من عمليات استباقية في وادي حوران وسلسلة جبال حمرين هي للقضاء على فلول داعش الإرهابي”.

وكان مصدر أمني في قيادة حشد الأنبار صرح، في وقت سابق من يوم أمس الأحد، عن انتشار الأجهزة الأمنية بشكل كثيف في محافظة الانبار غرب البلاد، في حين اتخذت ذات القوات إجراءات غير مسبوقة تحسباً لقيام عناصر “داعش” بعمليات تسلل باتجاه المناطق الغربية مستغلين موجة الضباب الكثيف التي أجتاحت معظم مدن الأنبار.
يذكر ان القوات الأمنية انتشرت بصورة مكثفة على الطرق الخارجية والفرعية في عموم مدن الأنبار خاصة الغربية منها وصولاً إلى الشريط الحدودي مع سوريا، إذ سجلت هذه المناطق أشد كثافة لموجة الضباب مما أدى إلى حجب الرؤية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة