الأخبار العاجلة

وزير الموارد المائية يطلع على التجربة الرائدة لمزرعة النخيل في كربلاء

تأهيل ناظم شط البصرة يسير بوتيرة عالية وضمن الخطط المرسومة له

بغداد _ الصباح الجديد :

اطلع وزير الموارد المائية د.جمال العادلي خلال زيارته لمشروع الساقي للمياه البديلة التابع للعتبة العباسية في محافظة كربلاء على التجربة الرائدة لمزرعة النخيل في المنطقة الصحراوية المقابلة لقصر الاخيضر. واشتمل المشروع على زراعة النخيل لمساحة 10 الاف دونم باستعمال الري بالتنقيط ولاصناف تصل الى اكثر من 80 صنفا من التمور بالاعتماد على المياه الجوفية حيث قامت الهيئة العامة للمياه الجوفية بحفر 50 بئرا داخل المزرعة قسم منها تعمل بالطاقة الشمسية والقسم الاخر بالمضخات الغاطسة .
كما تمت زيارة موقع بئر الضخ وبئر المراقبة الخاص بدراسة طبيعة المياه الجوفية في منطقة المشروع من خلال استعمال برنامج الموديل الرياضي المعتمد على القيم الفعلية والحقلية بهدف التنبؤ حول مستقبل المياه الجوفية من حيث الكمية والنوعية خلال الخمسة اعوام المقبلة .
كما اطلع الوزير خلال الزيارة على مزرعة البطاطا التابعة للعتبة العباسية والتي تعتمد في ارواءها على المياه الجوفية باستعمال الري بالرش .
على صعيد متصل اكدت ادارة شركة العراق العامة احدى تشكيلات وزارة الموارد المائية متمثلة بالمدير العام الَمهندس غني مهدي وبالتعاون والتنسيق مع دائرة المصب العام متمثلة بدائرة المهندس المقيم في البصرة ان اعمال تأهيل ناظم شط البصرة تسير بوتيرة عالية وضمن الخطط المرسومة لها .
فقد تم تأهيل بوابات التحكم بالتصريف وهي المجموعة الاولى وتتألف من خمس بوابات رئيسة بابعاد ٤م×٤م وتعمل بنظام هيدروليكي والمجموعة الثانية وتتكون من بوابتين بعرض ٦م وتعمل بواسطة رافعة كهربائية تتحرك على سكة حديدية في ارضية المنشأ (كرين جسري) لتصريف المياه الفائضة (بوابات فيضان) وتأهيل وتنظيف الممر الملاحي والذي يبلغ طولة ١٠٠م وبعرض ١٦،٥م ويحتوي على بوابتين شعاعية اضافة لتأهيل جسر المرور الثابت وبطول ٥٠م وكذلك الجسر الحديدي الدوار بطول ٣٣م والذي يقع على الممر الملاحي ويعمل بمنظومة هيدروليكية وميكانيكية . وشملت ايضا اعمال الشركة تأهيل الرافعة الجسرية بالكامل وتنفيذ ابنية السيطرة على بوابات التصريف وابراج السيطرة الشمالية والجنوبية والاعمال جارية على رفع سداد الغلق على مقطع قناة شط البصرة في المقدم والمؤخر للناظم واعمال الربط النهائية لمنظومات التحكم الالكترونية وتبليط الطريق فوق الجسر واعمال الانارة الخارجية والداخلية وقد بلغت نسبة الانجاز اكثر من ٨٥%وبكلفة ١٦ مليار دينار.
من جانبها واصلت الملاكات الهندسية والفنية في مديرية معالجة زهرة النيل والاعشاب المائية اعمالها بمعالجة الانهيارات الحاصلة في التكسية الحجرية لنهر دجلة لمؤخر سدة الكوت بهدف مواجهة ارتفاع مناسيب المياه والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة حيث استعمل في هذا العمل الاليات المتخصصة اضافة الى الاليات الساندة لها . من جهة اخرى واصلت الملاكات العاملة في مديرية صيانة مشاريع الري والبزل في محافظة صلاح الدين باعمال تطهير قناة ري دجلة بهدف تحقيق انسيابية عالية للمياه وايصالها الى الاراضي الزراعية القريبة منها وفتح الاختناقات وتضمن العمل ازالة الاعشاب المائية والترسبات الطينية جنوب مدينة تكريت وفي السياق ذاته واصلت مديرية صيانة مشاريع الري والبزل في الاسحاقي اعمال تطهير مبزل ED-21 ضمن قاطع المشاهدة بهدف الاستعداد لمواجهة الموجات الفيضانية وحماية الاراضي الزراعية وتخليصها من الملوحة تضمن العمل ازالة النبات الضارة والاعشاب المائية التي تعيق مجرى المياه ومن الجدير بالذكر ان الوزارة جادة في عملها من اجل الارتقاء بالواقع الاروائي في المحافظات .
الى ذلك قامت دائرة تنفيذ اعمال كري الانهر في محافظة المثنى بكري وازالة الترسبات الطينية والنباتات الضارة من مجرى شط الرميثة مقطع المسبح بواسطة الكراءة ابن سينا ضمن المرحلة الأولى. لغرض تأمين ايصال المياه الى الاسالات .حيث بلغت الكمية المخططة ١٢٠٠٠م٣/ثا وبنسبة انجاز ٢١%واستمرار الاعمال في كري وتطهير نهر المحدد باستعمال البرمائيات والاليات التخصصية بهدف ايصال الحصص المائية الى ذنائب النهر اذا بلغت نسبة الانجاز ٤٤% اضافة الى كري وتنظيف نهر الفرات ضمن اعمال البرنامج الحكومي في مجال الموارد للموسم الشتوي الحالي ضمن اعمال خطة الطوارئ.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة