الأخبار العاجلة

حقوق الانسان: تفجير التحرير تهديد خطير وينعكس سلبا على سلمية التظاهرات

بغداد ـ الصباح الجديد:
أكدت المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق امس السبت، ان التفجير الذي استهدف المتظاهرين السلميين في ساحة التحرير امس تهديد خطير لسلامة المتظاهرين وينعكس سلبا على سلمية التظاهرات والمطالبات الشعبية بالحقوق المشروعة.
وقالت المفوضية في بيان تلقت الصباح الجديد نسخة منه “ندين التفجير الذي استهدف المتظاهرين السلميين في ساحة التحرير ليلة اول امس 15 تشرين الثاني ٢٠١٩ وتسبب بسقوط شهيد واحد وإصابة ١٩ متظاهرا”، عادة “هذا الفعل بمثابة تهديد خطير لسلامة المتظاهرين وينعكس سلبا على سلمية التظاهرات والمطالبات الشعبية بالحقوق المشروعة”.
وأَضافت المفوضية، “لقد حذرنا منذ اليوم الاول لأنطلاق التظاهرات عبر بيانانتا وتصريحاتنا ولقاءاتنا الرسمية مع القادة الامنيين من وقوع هكذا حوادث، وطالبنا بمخاطبات رسمية بتوفير الحماية للمتظاهرين وساحات التظاهر، واقترحنا عدد من الحلول منها ان تكون هنالك نقاط تفتيش مشتركة بين القوات الأمنية والمتظاهرين”.
وطالبت، المفوضية العليا لحقوق الانسان، “الاجهزة الامنية بحماية المتظاهرين السلميين وتأمين مناطق تواجدهم في ساحة التحرير والمناطق القريبة منها والحفاظ على حياتهم”.
يشار الى ان مدنيا قتل واصيب أخرين في انفجار استهدف المتظاهرين في منطقة الباب الشرقي بين ساحتي التحرير والنصر وسط العاصمة بغداد.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة