الأخبار العاجلة

الملتقى الإذاعي والتلفزيوني يحتفي بالفنانة سمر محمد

بغداد ـ كوكب السياب:
جلسة احتفائية شهدتها قاعة الجواهري في مقر اتحاد الادباء والكتاب العراقيين، أول من أمس الثلاثاء، حيث تمت استضافة الفنانة سمر محمد للحديث عن مسيرتها الإبداعية في مجال الفن.
أدار جلسة الاحتفاء المخرج صالح الصحن، رئيس الملتقى الاذاعي والتلفزيوني، وقبل البدء بالجلسة، قُرأت سورة الفاتحة على أرواح الراحلين، رئيس الملتقى السابق أحمد المظفر، وشقيق الشاعر ابراهيم الخياط.
ومع بدء فعاليات الجلسة، دارت محاورة بين الضيفة والفنان محمد هاشم، وكان محور هذه المحاورة عن بدايات الفنانة سمر محمد، وشروعها بعالم الفن، إذ كانت بداياتها مسرحية، ومن الموصل الحدباء، وكان للمصادفة دور كبير في دخولها عالم التمثيل، ذلك عندما شاهدها المخرج كارلو هارتيون في أثناء أدائها لمسرحية في مدينتها الموصل، ثم دعاها للعمل معه، وكانت لنتقالتها إلى بغداد، ومن ثم الانطلاق نحو الاحتراف الفني.
وعلى هامش جلسة الاحتفاء، اتصل الاعلامي الرائد نهاد نجيب بالملتقى تليفونياً، ليتحدث عن المحتفى بها، موجها التحية لها ولزملائه الاعلاميين.
فيما قرأت الاذاعية هالة عبدالقادر كلمة الفنان غازي الكناني، المقيم في استراليا، الذي يتواصل مع فعاليات الملتقى، كما أرسلت الاعلامية هند أحمد رسالة من مقر اقامتها بالسويد تحيي فيها الفنانة سمر محمد والحضور، في دليل على تواصل أهل الفن فيما بينهم، رغم بعد المسافات.
وضمن فقرة المداخلات تحدثت الدكتورة سلامة الصالحي عن سمر محمد، مستطردةً في الحديث عن حياتها وصفاتها، وما يميزها عن اقرانها الفنانات، ورفقتها الجميلة في السفر. كما تحدث المخرج علي حنون عن أعمال محمد الفنية المميزة، في وقت دعا فيه شبكة الإعلام العراقي إلى إقامة مهرجان فني يهتم بالفنانين العراقيين ونتاجاتهم.
في حين استعرض الفنان فلاح إبراهيم قوة وصلابة الفنانة سمر محمد في مواجهة الصعاب والتغلب على الظروف العصيبة التي عاشتها ومواصلة عملها الفني بإبداع لا ينضب.
الى ذلك قال الشاعر ألفريد سمعان الأمين العام لاتحاد الأدباء والكتاب في كلمته، «قاتلوا من أجل أن يعود الفن العراقي إلى مكانته التي يستحقها ونحن معكم».
وختم المداخلات الصحافي غالي العطواني بكلمات انتقد فيها وضع وزارة الثقافة وعدم اهتمامها بالفنانين وهيمنة أشخاص لا علاقة لهم بالثقافة.
كما قرأ المخرج صالح الصحن عددا من الملاحظات والأسئلة المكتوبة من قبل الزميلة رجاء الخفاجي والمهندس ماجد مهدي كما كتبت الزميلة نادية جهاد خاطرة بحق.
وفي ختام الجلسة قدم الشاعر ألفريد سمعان درع المرحوم أحمد المظفر للإبداع والذي يقدم لأول مرة اعتبارا من هذه الجلسة إلى الفنانة سمر محمد، فيما قدمت الإذاعية الرائدة صباح عباس باقة ورد الملتقى الإذاعي والتلفزيوني، كما قام المخرج علي حنون بتقليد الفنانة سمر محمد بوسام الإبداع الذي يحمل اسم الملتقى.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة