الأخبار العاجلة

تهديد ترامب للصين يهبط بأسعار النفط ويهوي بعملتها الى ادنى مستوى منذ 11 عاما

الصباح الجديد – وكالات:
تراجعت أسعار النفط امس الاثنين، فيما نزل اليوان الصيني الى اقل مستوى في 11 عاما، وسط مخاوف من تراجع الطلب على الخام، والتصعيد الحاد في الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين.
وجاءت هذه المخاوف، بعدما قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه سيفرض رسوما على مزيد من الواردات الصينية، وهو ما قد يصعد حربا تجارية بين أكبر اقتصادين في العالم.
وقدم التوتر في الشرق الأوسط بعض الدعم للأسعار، مع احتجاز إيران ناقلة قالت إنها تهرب النفط، وفق ما نقلت رويترز.
وهبط مزيج برنت 50 سنتا أو 0.8 في المئة إلى 61.39 دولار للبرميل بحلول الساعة 00:29 بتوقيت غرينتش. ولم يكن خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط أحسن حظا من سابقه إذ انخفض هو الآخر متراجعا 24 سنتا أو 0.4 في المئة إلى 55.42 دولارا للبرميل.
وهبط الخامان القياسيان، الأسبوع الماضي، إذ انخفض برنت أكثر من اثنين بالمئة والخام الأميركي نحو واحد بالمئة.
وقال غولدمان ساكس في تقرير بحثي “الطلب على النفط مخيب للآمال في 2019 بسبب النشاط الاقتصادي الضعيف والطقس غير الملائم والتوتر التجاري”.
وقال ترامب، الأسبوع الماضي، إنه سيفرض رسوما نسبتها عشرة بالمئة على ما قيمته 300 مليار دولار من الواردات الصينية وذكر أنه قد يرفع الرسوم أكثر إذا لم يتحرك الرئيس الصيني شي جين بينغ بسرعة أكبر للتوصل إلى اتفاق تجاري بين البلدين.
ويوسع إعلان ترامب نطاق الرسوم الأميركية لتشمل كل الواردات الصينية تقريبا.
وفي السياق، تعهدت الصين يوم الجمعة الماضي، بالرد على قرار ترامب، وهو تحرك أنهى هدنة تجارية استمرت شهرا.
ونزل اليوان الصيني أكثر من واحد بالمئة الي أقل مستوى في 11 عاماً امس الاثنين أيضا، جراء المخاوف ذاتها، ما أدى لهبوط عملات أخرى في المنطقة.
ودفع تنامي القلق إزاء الحرب التجارية المستثمرين للجوء للأصول التي تعد ملاذا آمناً وارتفع الين الياباني لأعلى مستوى في سبعة أشهر مقابل الدولار.
وتخطى اليوان بشكل مفاجئ حاجز السبعة يوانات للدولار لأول مرة منذ الأزمة المالية العالمية وهو مستوى يعتبره بعض المتعاملين في السوق مستوى دعم رئيسياً.
ونزل اليوان إلى 7.1137 يوان للدولار في التعاملات الخارجية و7.0424 دولار لليوان داخل البلاد.
ويأتي ذلك بعد أيام من مباغتة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأسواق وإعلانه أنه سيفرض مزيداً من الرسوم الجمركية على السلع الصينية.
وفي أحدث التعاملات نزل اليوان 1.5 % إلى 7.0839 يوان للدولار في التعاملات الخارجية و1.3 % عند 7.0319 مقابل الدولار في التعاملات في الداخل . وهذه المرة الأولى التي يجري فيها تداول اليوان فوق سبعة يوانات للدولار منذ مايو 2008.
ودفعت خسائر اليوان العديد من عملات المنطقة للهبوط.
وفقد الدولار الاسترالي 0.35 بالمئة إلى 0.6773 دولار أمريكي مقترباً من أقل مستوى في سبعة أشهر عند 0.6748 دولار أمريكي.
ونزل الوون الكوري واحداً بالمئة وسجل أقل مستوى في ثلاثة أعوام عند 1218.3 وون مقابل الدولار.
لكن الدولار تراجع أمام عملات الملاذ الآمن التقليدية.
ونزل الدولار إلي 105.80 ين وهو أقل مستوى منذ هبوطه الحاد المفاجئ في يناير. وفي أحدث تعاملات كان منخفضا 0.5بالمئة عند 106.07 ين.
وارتفعت العملة الموحدة 0.15 بالمئة إلى 1.1122 دولار ليواصل التعافي من أقل مستوى في عامين الذي لامسته يوم الخميس عند 1.1027دولار.
وتؤثر الحرب التجارية على النمو الاقتصادي، الأمر الذي يؤدي إلى خفض الطلب على السلع الأولية مثل النفط.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة