الأخبار العاجلة

اليوم.. سوريا تلاقي اليمن.. ولبنان يواجه فلسطين

في ثاني جولات بطولة آسيا سيل لأتحاد غربي آسيا

بغداد ـ الصباح الجديد:

تجرى مساء اليوم الاثنين مباراتان ضمن الجولة الثانية للمجموعة الاولى لبطولة آسيا سيل لاتحاد غربي اسيا لكرة القدم، ففي المجموعة الاولى التي يضيفها ملعب كربلاء الدولي، يلتقي سوريا واليمن في الساعة السابعة والنصف مساء، تعقبها في الساعة العاشرة والنصف مباراة لبنان وفلسطين، وحصل العراق على انتظار في هذه الجولة.
ويقف العراق متصدرا لترتيب فرق المجموعة وله 6 نقاط بعد الفوز على لبنان في مباراة الافتتاح بهدف من دون رد حمل امضاء اللاعب حسين علي، ثم فاز على فلسطين بهدفين مقابل هدف واحد سجل الاهداف مهند عبد الرحيم وحسين علي من ركلة جزاء ولفلسطين اسلام البطران من ركلة جزاء.
ويقف لبنان بالترتيب الثاني بعد فوزه على سوريا بهدفين مقابل هدف واحد سجل نادر مطر وحسن شيعتو هدفي الفوز وللخاسر احمد الدوني، وفلسطين ثالثا بفوزه الثمين على اليمن بهدف ياسر حمد.. وسوريا رابعا واليمن خامسا من دون نقاط في ترتيب المجموعة الأولى.
من جانبه، خاض منتخب سوريا حصة تدريبية مسائية، أمس، في الملعب الرديف لملعب كربلاء الدولي، بإشراف المدير الفني فجر إبراهيم وجهازه الفني المساعد.. استعداداً لمباراة اليوم امام اليمن، وجرى خلال المران تقسيم مجموعة المنتخب لقسمين ضم الأول التشكيلة الرئيسية التي خاضت مباراة لبنان، وتركزت التمرينات على الجانب الاستشفائي والقسم الثاني لباقي اللاعبين، وشهد التمرين مشاركة اللاعب دانييل متولي.
وكان المنتخب السوري خسر 2-1 أمام نظيره اللبناني، في المباراة التي جرت على ملعب كربلاء الجمعة، لحساب دور المجموعات ببطولة غربي آسيا 2019، التي تستضيفها العراق.
وفي شأن متصل عقدت إدارة المنتخب والجهازين الفني والإداري اجتماعا موسعا مع اللاعبين، جرى خلاله مناقشة الواقع الفني للمنتخب وأسباب خسارة مباراة لبنان كذلك أهمية التعويض في المباريات القادمة وتميز الحديث بالموضوعية والشفافية.
وتمحور حديث إبراهيم حول أهمية عناية اللاعبين بأنفسهم والتركيز على مستواهم الفني والبدني بعيدا عن الضغوطات وبغية تحقيق هدف واضح في مستويين فردي للاعب باسمه وجماعي للمنتخب.
وشرح إبراهيم جدوى إدخال دماء جديدة في جسم المنتخب لإيجاد اللاعب الأساسي ورديفه في جميع المراكز، والأهم العمل لمستقبل الكرة السورية على الرغم من الألم الذي تتركه خسارة مباراة بسبب أخطاء لابد من تلافيها، وختم ابراهيم: ثمرة العمل ستكون ناضجة وجلية في التصفيات.
وفي ذات السياق جاءت مداخلات اللاعبين وخاصة كابتن المنتخب فراس الخطيب وأحمد الصالح وإبراهيم عالمة وأحمد الدوني حول أهمية التركيز على مباريات البطولة وتحقيق نتائج والهدف الأهم هو التصفيات الآسيوية والمونديالية بوجود توليفة جيدة من لاعبي الخبرة والعناصر الجديدة الشابة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة