الأخبار العاجلة

إسبانيا تطعن السويد بثلاثية.. وراموس يحقق رقماً تاريخياً

في تصفيات يورو 2020

العواصم ـ وكالات:

فاز منتخب إسبانيا على ضيفه السويدي بثلاثية من دون رد، أول أمس، على ملعب سانتياجو برنابيو، ليتربع على صدارة المجموعة السادسة للتصفيات المؤهلة لكأس أمم أوروبا (يورو 2020).. سجل الثلاثية سيرجيو راموس وألفارو موراتا من ركلتي جزاء وميكيل أويارزابال في الدقائق 64 و84 و86.
حقق الإسبان العلامة الكاملة برصيد 12 نقطة من 4 انتصارات متتالية، بينما تجمد رصيد المنتخب السويدي عند 7 نقاط في المركز الثاني.
من جانبه، حقق المدافع الدولي الإسباني سيرجيو راموس، رقمًا تاريخيًا بقميص «لاروخا»، بعدما هز شباك السويد.
وفازت إسبانيا على السويد، بثلاثية نظيفة، مساء أول أمس، ضمن التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأوروبية، حيث سجل راموس الهدف الأول من ركلة جزاء.
ووفقًا لشبكة «أوبتا» للإحصائيات، فإن راموس رفع رصيده من الأهداف مع منتخب بلاده إلى 20 هدفًا.
وأشارت «أوبتا» إلى أن هناك مدافعين فقط في تاريخ منتخب إسبانيا، قد تمكنا من الوصول إلى (20 هدفًا)، وهم فيرناندو هييرو مدافع ريال مدريد السابق (29 هدفًا)، وسيرجيو راموس مدافع ريال مدريد الحالي (20 هدفًا).
كما بات راموس اللاعب رقم 12 في تاريخ المنتخب الإسباني الذي يصل إلى 20 هدفًا دوليًا.. ورفع راموس رصيد أهدافه منذ انطلاق مسيرته في كرة القدم إلى 109 أهداف.. وتحتل إسبانيا صدراة المجموعة السادسة برصيد 12 نقطة، حيث حققت العلامة الكاملة بعد خوض 4 مباريات.
وكرم منتخب إسبانيا قائده سيرجيو راموس، قبيل مواجهة السويد، أمس، على ملعب (سانتياجو برنابيو)، ضمن التصفيات المؤهلة لبطولة أمم أوروبا (يورو 2020)، وذلك بعد أن بات أكثر لاعب في العالم، تحقيقا للانتصارات مع منتخب بلاده.
وتسلمت والدة قائد «لا روخا»، باكي، وزوجته بيلار روبيو، درعا كتكريم للاعب على إنجازه الكبير، بتحقيق 122 انتصارا مع منتخب إسبانيا، ليتخطى الحارس السابق إيكر كاسياس.. وتم عرض فيديو على شاشات ملعب (البرنابيو)، لمسيرة صاحب الـ33 عاما الناجحة مع «الماتادور»، مع خلفية لأغنية فرقة كوين البريطانية «Don´t stop me now».
ويمتلك قائد الفريق الملكي مسيرة رائعة مع منتخب إسبانيا، منذ ارتداء قميصه في 2005، حيث خاض منذ ذاك التاريخ 164 مباراة، سجل خلالها 19 هدفا.. كما توج راموس مع إسبانيا بلقب مونديال 2010، بجنوب إفريقيا، فضلا عن لقبي أمم أوروبا في 2008 و2012.
إلى ذلك، أعرب ألفارو موراتا، مهاجم منتخب إسبانيا، عن امتنانه لسيرجيو راموس قائد «لاروخا»، بعدما منحه ركلة جزاء في المباراة التي فاز فيها الفريق على السويد 3-0، مساء أول أمس.
وحصل منتخب إسبانيا على ركلة جزاء قبل 5 دقائق من نهاية مباراته أمام السويد، وكانت النتيجة تشير إلى تقدمه بهدف دون رد، سجله راموس من ركلة جزاء، ليقرر الأخير ترك الركلة الثانية لموراتا.وقال موراتا في تصريحات نقلتها صحيفة «ماركا» الإسبانية بعد المباراة: «كان قراره.. لم أطلب منه ذلك، لأنه يريد دائمًا أن يسجل».وأضاف: «لقد كانت لفتة لطيفة للغاية.. سأكون ممتنًا له دائمًا».وأوضح: «لم يسألني، أعطاها لي مباشرة.. تضاعف لدي الإحساس بالسعادة، لأنه يعرف ما أفكر فيه».وعن سبب تراجع الأداء أمام السويد، قال: «المنافس رائع وقدم مباراة جيدة.. إنه فريق دفاعي قوي، وحاول التسجيل بالهجمات المرتدة».وأكمل: «لعبنا بشكل جيد، ودافعنا بشكل جيد.. نحن سعداء للغاية».وبسؤاله عن مستقبله، أجاب: «حان الوقت الآن لاتخاذ خطوة للأمام مع الأتليتي والمنتخب الوطني».
وأضاف: «لقد حان الوقت لتكون في مكان هادئ وطموح.. أريد أن أبقى في أتلتيكو لأطول فترة ممكنة».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة