الأخبار العاجلة

مدربون يبحثون عن صناعة الموهوبين وتقديمهم إلى الاضواء

المركز الوطني بكرة القدم في الكوت

بغداد ـ الصباح الجديد:

يعد مشروع الموهبة الرياضية، احد ابرز المشاريع الكبيرة التي تعنى بتأهيل الموهوبين والاخد بيدهم نحو تمثيل الاندية والمنتخبات الوطنية، ولتفعيل العمل وديمومة استمراره بالنحو الامثل، فقد منحت إدارة المركز الوطني، الضوء الاخضر إلى نجم الكرة السابق، عباس عليوي، بالاشراف على المركز الوطني بكرة القدم/ فرع الكوت، لكون المحافظة تضم اعداد واسعة من الطاقات الرياضية يمكن لها ان تنال فرصتها في السنوات المقبلة.
ما يسهم في اعادة هيكلة المركز الوطني فرع الكوت، هو تهيئة الاجواء المناسبة للعمل، فالملعب الأولمبي الذي يديره عبد الكريم اسكندر، يعد متكاملاً من جميع الجوانب، هنالك منتسبين يحرصون على توفير جميع متطلبات الوحدات التدريبية للموهوبين باشراف مباشر من دائرة شؤون الأقاليم والمحافظات.
حيث ضيف الملعب الأولمبي، الاختبارات التي شرعت بها الملاكات التدريبية قبل بدء نهاية الموسم الدراسي الحالي، ثم منحت اللاعبين فترة اجراء الامتحانات، وستعاود التدريبات بانتظام اللاعبين تولدات 2004 لغاية 2009، ابتداء من عصر يوم أمس السبت.
مشرف المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية بكرة القدم، عباس عليوي، الذي سبق ان مثل فريق محافظته الكوت قبل انطلاقته صوب عالم الشهر والنجومية، لانه خبير في تدريب الفئات العمرية، سارع باختيار الملاكات التدريبية العاملة واصبحت تشكيلة الملاكات التدريبية في المركز، تضم حاليا، جاسم مسير مشرفا، والمدربين ، حسين مشهدي وصادق حسين وعمار بيد الله وحسن عليوي ومحمد خير الله، ومدربا حراس المرمى، مالك جابر وصالح الصيادي.
يقول، المدرب عباس عليوي، لـ «الصباح الجديد»: مهمتي تأتي في ضوء اعادة هيكلة المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية في الكوت، حيث تم تكليفي لمدة 6 أشهر بإدارة المركز، والحقيقة فأن محافظة الكوت زاخرة بالمواهب ولاعبي كرة القدم الذين يملكون المهارات التي سيتم صقلها باشراف مدربين اكفاء من اجل تقديم الطاقات الواعدة إلى الاضواء سواء في اللعب لاندية الدرجة الاولى او المنتخبات الوطنية.
واضاف: وجدت اصرارا كبيرا من المدربين على اعداد اللاعبين وفقاً لمنهاج مهني متميز تم الاتفاق عليه في العمل، فكانت فترة الاختبارات مهمة جداً لاكتشاف اللاعبين الذين يمكن الحاقهم بتشكيلات وفرق المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية في الكوت، وفقا للثقة الكبيرة والتنسيق مع الاخوة المدربين الذين تم اختيارهم للعمل في المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية فرع محافظة الكوت.
واوضح عليوي، بالقول: باشرنا بالاختبارات، ثم منحنا اللاعبين فترة إجازة لغرض التهيؤ لاداء الامتحانات واكتشفنا العديد من الموهوبين في ضوء الاختبارات المتواصلة التي اجريت للاعبين المتقدمين بالانضمام إلى مركز الموهبة الرياضية بكرة القدم من مواليد 2004 ولغاية 2009، وقد حصل اللاعبون على فرصة ابراز مواهبهم، الملاكات التدريبية منحت الفرصة للجميع، ونعرف جيداً آلية التعامل مع الموهوب، حيث حصلنا على خبرات كافية، فمن خلال عملي في المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية في بغداد، نلت خبرات كبيرة، ثم الالتحاق بالملاك التدريبي المساعد لمنتخبي الإشبال والناشئين والمشاركة في اكثر من بطولة خارجية أسهمت هذه المشاركات بتعزيز الثقة بالامكانات التدريبية، إلى جانب الحصول على شهادات التدريبية المعتمدة لدى الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، سواء في سوريا او بغداد، فقد توفرت لي فرص كبيرة في الاستفادة من المحاضرين وكذلك الاحتكاك بمدربين من جنسيات مختلفة في الدورات التي اشتركت فيها في سوريا وحصلت على شهادات آسيوية.
الجدير بالذكر ان المدرب عباس عليوي، بدأ رحلته لاعباً في منطقة الدفاع الايسر، وحصل على فرصة اللعب في اندية بغداد في ضوء ما قدمه من امكانات فنية عالية، لعب للجيش، ثم الزوراء، ومن النادي الجماهيري انطلق صوب المنتخبات الوطنية وعالم الاحتراف قبل توديع الملاعب الخضراء بعد تعرضه إلى الاصابة، وفي عالم التدريب بدأ رحلته تدريجيا في الفئات العمرية بالمركز الوطني في بغداد الذي ما يزال يواصل العمل فيه، ومنتخبي الإشبال والناشئين مع المدرب فيصل عزيز.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة