الأخبار العاجلة

رياض يؤكد جاهزية العراق لتضييف دورة الالعاب الرياضية العربية

ملف الرياضة ضمن المجلس الأعلى لمكافحة الفساد

إعلام الشباب والرياضة:

اكد وزير الشباب والرياضة أحمد رياض ان المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب وافق على منح العراق شرف تنظيم الدورة الرياضية العربية الـ(15 ) عام 2025 لكونه بات جاهزاً لاستقبال الاشقاء على افضل وجه لا سيما عقب اعتماد بغداد عاصمة الشباب العربي 2020.
وقال رياض ان العراق كان لديه اكثر من بصمة لهيكلية العمل داخل البيت الشبابي والرياضي العربي لتتلائم مع المرحلة الحالية، وما زالت المحادثات مستمرة بشأن تضييف الدورة الرياضية العربية الـ (14) عام 2021 المقررة في لبنان، وسيتم اتخاذ القرار النهائي خلال الشهرين المقبلين بعد موافقة المكتب التنفيذي ولبنان.
واوضح انه سيتم اعادة تفعيل معهد اعداد القادة الشباب في بغداد، وستكون لدينا مذكرات تفاهم عدة مع الدول العربية وابرزها المملكة العربية السعودية ومصر وتونس والكويت فضلا عن اللقاءات المشتركة في بغداد والدول العربية، وشكلنا لجنتين جديدتين، الاولى تعنى بالامور المالية والادارية والثانية تختص بالبحوث والدراسات العربية وكيفية الاستفادة منها، والعراق عضو في اللجنة الأولى.
وقدمنا خطة ستنعكس مخرجاتها على الواقع الرياضي لإعادة بناء اللحمة الاجتماعية وتواصل الشباب مع أرضهم ووطنهم على أساس الانتماء الوطني وستكون له نتائج مستقبلية.
على صعيد اخر، اعلن وزير الشباب والرياضة الدكتور احمد رياض، اضافة ملف الرياضة الى ملفات المجلس الأعلى لمكافحة الفساد، من قبل رئيس مجلس الوزراء الدكتور عادل عبد المهدي.
وقال رياض خلال استقباله عددا من الرياضيين الابطال في رياضات مختلفة، تم اضافة ملف الرياضة الى ملفات المجلس الاعلى لمكافحة الفساد لتصبح 41 ملفا، مشيرا الى انه تم تشكيل لجنة لمتابعة جميع المصروفات المالية على الرياضة العراقية منذ عام 2004 حتى الان.
واضاف وزير الشباب والرياضة، لا يحق لي التدخل في إلغاء أي انتخابات للاتحادات الرياضية، لكن سيتم تشكيل لجنة لدراسة الهيئات العامة للاتحادات.
من جهتهم ثمن الرياضيون خطوات السيد الوزير بمكافحة الفساد في الرياضة العراقية، وتصحيح مسارها.
من جانب اخر، استقبل وكيل وزارة الشباب والرياضة لشؤون الرياضة عصام ثامر، وفد المنتخب الوطني لالعاب القوى عقب مشاركته في منافسات بطولة اسيا التي اقيمت بالعاصمة القطرية الدوحة بمشاركة الف رياضي يمثلون 45 دولة.
واكد ثامر ان الوزارة دأبت على استقبال الرياضيين الابطال عقب مشاركاتهم الخارجية ومباركة جهودهم وانجازاتهم التي تحققت لكون الوزارة تمثل المؤسسة الحكومية الراعية للرياضة والشباب في البلد، مضيفا ان الارقام والمستويات التي حققها ابطال العاب القوى ممن شاركوا بأعمار صغيرة تؤكد ان رياضتنا بخير ونطالب اتحاد اللعبة بضرورة تكثيف وزيادة الجهود الرامية لتحقيق الانجازات والاوسمة في مشاركاتها الخارجية.
من جهته اوضح نائب رئيس اتحاد العاب القوى وليد تركي ان المنتخب الوطني لالعاب القوى حقق العديد من النجاحات خلال مشاركته القارية منها تحقيق ارقام قياسية محلية وتواجده في ترتيب المنتخبات الافضل لعدد من الالعاب والفعاليات بعد مشاركتنا بلاعبين ذي اعمار صغيرة ويعدون عماد المستقبل المشرق لعروس الالعاب.
وقالت العداءة دانة حسين ان وزارة الشباب والرياضة قدمت كافة التسهيلات وفتحت ملاعبها وقاعاتها الرياضية لمنتخبات العاب القوى وهو ما مكننا من التهيؤ والاستعداد بطريقة مثالية وهنا نقدم شكرنا وامتنانا للملاك المتقدم في الوزارة لاستقبالهم وفد منتخبنا في ظل غياب الجهات والمؤسسات الرياضية الاخرى.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة