الأخبار العاجلة

باريس سان جيرمان يمزق شباك موناكو في احتفالية اللقب

مرسيليا يحافظ على آماله ببلوغ دوري أبطال أوروبا

باريس ـ وكالات:

زين باريس سان جيرمان تتويجه رسميا بلقب الدوري الفرنسي بالفوز على ضيفه موناكو 3-1 أول أمس، على ملعب حديقة الأمراء ضمن منافسات الجولة 33 من المسابقة.
يدين العملاق الباريسي بهذا الانتصار لنجمه الشاب كيليان مبابي الذي سجل ثلاثية بالدقائق 15 و38 و55 ، في حين أحرز ألكسندر جولوفين الهدف الوحيد للضيوف بالدقيقة 80.
رفع بطل الدوري رصيده إلى 84 نقطة في الصدارة، في حين تجمد رصيد موناكو عند 32 نقطة في المركز السادس عشر ليبقى في منطقة الخطر والأندية المهددة بالهبوط.
واستعاد كيليان مبابي مهاجم باريس سان جيرمان تألقه في الدوري الفرنسي بعد صيام عن التهديف دام 3 أسابيع، وفتح شهيته التهديفية بـ3 أهداف رائعة.. وسجل مبابي ثلاثية في شباك فريقه القديم موناكو، في مباراة الفريقين على ملعب حديقة الأمراء، رافعا رصيده إلى 30 هدفا في بطولة الدوري الفرنسي.
وبات كيليان اللاعب الوحيد رفقة ليونيل ميسي نجم برشلونة، اللذين سجلا 30 هدفا على الأقل في الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى هذا الموسم، حيث يتصدر ميسي لائحة هدافي الليجا برصيد 33 هدفا.
وأشارت شبكة «أوبتا» للإحصائيات، إلى أن كيليان مبابي بات أصغر لاعب في تاريخ الدوري الفرنسي يسجل 30 هدفًا على الأقل في موسم واحد بالمسابقة.
وذكرت شبكة «سكواكا» أن المهاجم الفرنسي الواعد قفز من 27 إلى 30 هدفًا في 27 مباراة بالدوري هذا الموسم، ليتجاوز زميله إدينسون كافاني الهداف التاريخي للنادي، والحائز على الحذاء الذهبي لهداف «الليج وان» الموسم الماضي بتسجيله 28 هدفا.
وأشارت أيضا إلى أن مبابي سجل الهاتريك الخامس له في مسيرته بشباك أندية رين، جانجون، ميتز أولمبيك ليون وأخيرا ناديه القديم موناكو الذي انضم منه إلى باريس سان جيرمان في صيف 2017 بصفقة ضخمة قيمتها 180 مليون يورو.
في سياق متصل، قالت «سكواكا» إن مبابي وصل إلى 30 هدفًا على الأقل في موسم واحد ببطولة الدوري في سن 19 عامًا.. في حين حقق الظاهرة البرازيلي رونالدو نفس الإنجاز ببلوغه 17 عامًا، ثم ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو ببلوغهما 22 عامًا.
إلى ذلك، حافظ مرسيليا على آماله بحجز إحدى البطاقات المؤهلة إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بفوزه السبت على مضيفه غانغان 3-1 في المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.
ورفع مرسيليا رصيده إلى 54 نقطة وتقدم الى المركز الرابع بفارق نقطة أمام سانت إتيان الذي يحل الأحد ضيفاً على رينس. فيما تجمد رصيد غانغان عند 24 نقطة في المركز التاسع عشر وبات مهدداً بشكل كبير بالهبوط إلى الدرجة الثانية.
ونجح الفريق المتوسطي الذي افتقد جهود نجمه «المشاغب» الإيطالي ماريو بالوتيلي المصاب، في إلحاق الهزيمة الأولى بمضيفه غانغان في آخر خمس مباريات بعد فوزين وتعادلين.
وخاض مدرب مرسيليا رودي غارسيا مباراته المئة على مقاعد فريقه، وبات خامس مدرب يصل إلى المئوية بعد كل من جول زفونكا (141 مباراة)، هنري روسليه (135)، جيرار جيلي (121) وديديه ديشان (114).. وعلى ملعب لم يتمكن مرسيليا من الحاق الهزيمة بصاحبه منذ عام 2014، حطم لاعبو غارسيا النحس الذي لازمهم بتسجيلهم هدفين في الشوط الأول، أولهما بعد أربع دقائق من صافرة البداية عبر البرازيلي لويز غوستافو الذي سدد الكرة بقدمه اليمنى بعيداً عن الحارس مارك-أوريل كايار.
واضاف الأرجنتيني العائد من الاصابة لوكاس أوكامبوس الثاني برأسية بعد تمريرة من فلوريان توفان (40).. وعمد مدرب غانغان جوسلان غورفينيك إلى إدخال الكونغولي يني نغباكوتو بدلاً من الجنوب إفريقي ليبوغانغ فيري، فكان عند حسن ظن مدربه بتسجيله هدف تقليص الفارق بعد 10 دقائق من نزوله إلى أرض الملعب بكرة من فوق حارس مرسيليا ستيف مانداندا (56).. وقضى مهاجم مرسيليا فالير جرمان على آمال اصحاب الأرض بتسجيله الهدف الثالث بعد تمريرة طويلة من البديل الهولندي كيفن شتروتمان سددها صاروخية من داخل المنطقة فاستقرت تحت عارضة الحارس كايار (90+1).. وخسر ستراسبورغ على أرضه أمام مونبلييه 1-3.
ورفع مونبيليه رصيده إلى 51 نقطة في المركز السادس، فيما تجمد رصيد ستراسبورغ عند 44 نقطة وتراجع للمركز العاشر.. وفاز نيم على ضيفه بوردو بهدفين مقابل هدف وحيد.. وتقدم نيم للمركز التاسع برصيد 46 نقطة، فيما تجمد رصيد بوردو عند 38 نقطة في المركز الثالث عشر.. وفاز كاين على مضيفه نيس 1-صفر سجله ألكسندر دجيكو بقدمه اليمنى (73).. ورفع كاين رصيده إلى 26 نقطة وتخلى عن قاع الترتيب متقدما للمركز التاسع عشر قبل الأخير على حساب غانغان.. وتجمد رصيد نيس الساعي إلى بطاقة أوروبية عند 48 نقطة في المركز الثامن.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة