الأخبار العاجلة

الزراعة والتجارة يناقشان الخطة التسويقية للموسم الحالي

بغداد _ الصباح الجديد:

ترأس وزيرا الزراعة الدكتور صالح الحسني والتجارة الدكتور محمد هاشم العاني الاجتماع التداولي الذي عقد لمناقشة الخطة الزراعية والتسويقية للموسم الزراعي 2018 ـ 2019 ، بحضور رئيس وأعضاء لجنة الزراعة والمياه والاهوار النيابية وعدد من المدراء العامين ومدراء الزراعة وفروع التجارة في بغداد والمحافظات .
وأكد الحسني خلال الاجتماع على ضرورة تضافر الجهود والتنسيق مع وزارة التجارة لضمان نجاح تنفيذ الخطة الزراعية وعملية التسويق ، فضلاً عن تسهيل العملية من خلال وضع إجراءات كفيلة لها بما يخدم تسلم الفلاحين والمزارعين المبالغ المالية خلال أسبوع من تسويقهم محصول الحنطة وفقاً لتوجيهات مجلس الوزراء .ونوقشت الخطة التسويقية بوضع آلية تضمن نجاحها من خلال الوقوف على المعوقات والمشكلات التي تعترض سير العملية وتسلم كامل المحصول المسوق من قبل الفلاحين والمزارعين ، فضلاً عن اعتماد الخطة الشتوية المقررة للموسم الزراعي 2018 ـ 2019 ولجميع الطرائق الأروائية للمحافظات ماعدا إقليم كردستان ، فيما بحث موضوع توسيع مخازن ومراكز تسلم وتسويق محصول الحنطة لوزارة التجارة وأعداد خطة تنسيقية ما بين الوزارتين .
على صعيد اخر بحث مستشار وزارة الزراعة لنشاط الثروة الحيوانية الدكتور حسين علي سعود مع سفير الاتحاد الأوروبي المعتمد في جمهورية العراق راماون بليكوا والوفد المرافق له سبل التعاون في مجال تطوير القطاع الزراعي
وجرى خلال اللقاء مناقشة أفاق التعاون المشترك لتنمية القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني للمجالات والأولويات التي تراها وزارة الزراعة ضرورية لتحقيق تطور العملية الزراعية في العراق وإعادة البنية التحتية في المناطق المحررة من عصابات داعش الإرهابية وتقديم الدعم للفلاحين والمزارعين من خلال إعادة الحياة الزراعية من جديد وتوفير المستلزمات المطلوبة لها ، فضلاً عن كيفية استغلال مناطق الأهوار في جنوبي العراق وزراعتها بمحاصيل الخضر وإنشاء المشاريع التي تسهم بتقدم التنمية لهذا القطاع الحيوي.
كما تم بحث كيفية التعاون مع الاتحاد الأوربي في خلق وتوفير فرص عمل في المناطق القروية والحضرية وتطوير المهارات الفنية للعاملين في القطاع الزراعي من خلال تشغيل الأيدي العاملة لمختلف القطاعات ، لأن مخرجات النشاط الزراعي هي مدخلات وتحريك القطاع الصناعي والعكس صحيح والتي تساعد في نمو المجالات الحيوية ( الزراعية والصناعية والتجارية ) وغيرها ، فيما نوقشت التحديات التي تواجه القطاع الزراعي لجميع مناطق العراق بما يحقق التنمية المستدامة والمتكاملة للعملية الزراعية من خلال نقل وتوطين التكنولوجيا الحديثة والاستثمار وزيادة الخبرات والإنتاج المحلي كماً ونوعاً .
من جانبه أبدى وفد الاتحاد الأوروبي تعاونه واستعداده بتقديم الدعم من أجل تنمية وتطوير القطاع الزراعي والنهوض به ودراسة ما تم طرحه من قبل وزارة الزراعة في المجال النباتي والحيواني وتوسيع سبل التعاون المشترك وبما يخدم العملية الزراعية في العراق
الى ذلك بحث الوزير مع السفير الاسباني في بغداد خوان خوسيه اسكوبار تطوير القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني .
ورحب الوزير بالسفير الضيف مؤكدا استعداد الوزارة لتطوير العلاقات بين البلدين الصديقين بالجوانب الزراعية سيما وان اسبانيا تشهد تطورا في مجالات البذور والذرة الصفراء وتقانات الري الحديثة مثل الري بالرش موضحا تقدير الخبرات الاسبانية والاستعداد لفتح افاق تعاون زراعي مثمر بين البلدين . من جانبه اكد السفير الضيف عمق العلاقات بين البلدين وتشابه الظروف البيئية وموارد المياه وامكانية تطوير التعاون المشترك بما يخدم العلاقات الاقتصادية ، كما وجه الدعوة للوزير لزيارة اسبانيا والاطلاع على الواقع الزراعي وتبادل الخبرات مبينا استعداد اسبانيا لدعم وزارة الزراعة العراقية في شتى المجالات الزراعية بما يؤدي الى زيادة الانتاج الزراعي وبشقيه النباتي والحيواني .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة