الأخبار العاجلة

برشلونة يهرب من فخ فياريال بتعادل درامي في الليجا

ميسي يتربع على عرش أوروبا برقم استثنائي

مدريد ـ وكالات:

اقتنص نادي برشلونة، تعادلًا ثمينًا بنتيجة (4-4)، أمام مضيفه فياريال، على ملعب «لا سيراميكا»، مساء أول أمس، في إطار الجولة الـ 30 من عمر الليجا.. وسجل لفياريال، شوكويزي وإيكامبي وإيبورا وباكا، في الدقائق 23 و50 و62 و80 على الترتيب، أما رباعية برشلونة حملت توقيع كوتينيو ومالكوم وميسي وسواريز في الدقائق 12 و16 و90 و(90+3).. وبهذا التعادل رفع برشلونة رصيده للنقطة 70 في صدارة الترتيب، وزاد فياريال رصيده إلى 30 نقطة في المركز السادس عشر.
وساهم ليونيل ميسي، قائد برشلونة، في إنقاذ فريقه من فخ فياريال، بالتعادل بنتيجة (4-4)، ضمن منافسات الجولة الـ30 من الليجا.
وسجل البرغوث الذي شارك بديلا، الهدف الثالث للبلوجرانا من ركلة حرة مباشرة من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 90.وبحسب شبكة «أوبتا» للإحصائيات، فإن ميسي أصبح أول لاعب في الدوريات الخمس الكبرى يسجل 6 أهداف أو أكثر من ركلات حرة في مواسم متتالية منذ موسم 2006-2007.
من جانب اخر، ذكرت شبكة «أوبتا» للإحصائيات، أن سواريز بات أفضل هداف أوروجواياني في تاريخ الدوري الإسباني برصيد 129 هدفًا، متفوقًا على نجم أتلتيكو مدريد السابق، دييجو فورلان (128).وجاءت أهداف فورلان الـ128، مع فياريال، وأتلتيكو مدريد، في حين أهداف سواريز جاءت مع برشلونة فقط.
إلى ذلك، قال ديفيد فيا نجم برشلونة السابق، إن ليونيل ميسي أفضل لاعب كرة قدم على الإطلاق، وإن الفضل في انتصارات النادي الكتالوني يعود إلى الاعتماد على الطريقة المباشرة بدلًا من الاستحواذ.ويحتل برشلونة، صدارة الليجا بفارق 8 نقاط عن أقرب ملاحقيه، أتلتيكو مدريد، قبل مواجهة الفريقين، السبت المقبل.
وشكل ميسي، محور نجاحات برشلونة وسجل 42 هدفًا في كافة البطولات هذا الموسم، ولعب دور المنقذ في الكثير من الأوقات.وسيكمل ليونيل ميسي، عامه الـ 32 في حزيران المقبل، لكن ديفيد فيا لا يرى أي تراجع في مستوى أداء زميله السابق.
وأضاف فيا، الذي يلعب حاليًا لصالح فيسيل كوبي الياباني «من الصعب أن تندهش مما يفعله ليونيل ميسي».وتابع «ميسي الأفضل. لقد أظهر ذلك للجميع في كافة أنحاء العالم، كل مباراة يلعب فيها، نحصل على المتعة».وأوضح فيا «ميسي مكانه محفوظ بين عظماء اللعبة، إنه مميز في كل شيء يقوم به».
وأثنى فيا، الذي فاز بلقب دوري أبطال أوروبا مع برشلونة عام 2011، على التغييرات التي تمت في الفريق لمواصلة مطاردة النجاح.
وأضاف فيا، الذي ترك برشلونة وانضم لأتلتيكو مدريد في 2013 «أنا في غاية السعادة بالأشياء التي قمنا بها عندما لعبنا لبرشلونة، وبالطريقة التي أدينا بها وبالألقاب التي حصدناها».
ونوه «كرة القدم تتغير كل يوم، أنت بحاجة للتأقلم مع الأشياء التي تحدث في الوقت الحالي، أعتقد أننا أمام برشلونة مختلف».وعلى الرغم من اختلاف الأمور حاليا، قال فيا إنه يتطلع بشدة لمتابعة لقاء السبت المقبل بين فريقيه السابقين، برشلونة وأتلتيكو مدريد، على ملعب الكامب نو.
من جانبه، هاجم رئيس نادي فياريال، فرناندو رويج، عددًا من أندية الليجا، في مقدمتهم نادي برشلونة، بشأن سياستهم في التعاقد مع الناشئين، في تصريحات أعقبت المباراة المثيرة التي انتهت بالتعادل 4-4، بين الغواصات الصفراء، والفريق الكتالوني، أمس الاول، بالدوري الإسباني.
وقال رويج في تصريحات بعد نهاية المباراة، إن ناديه يمتلك أفضل لاعبين ناشئين في إسبانيا، لكن فرقًا كبرى مثل برشلونة، وأتلتيكو مدريد، وأثلتيك بلباو، «يسرقونهم»، على حد تعبيره.
وعقب انتهاء المباراة التي كان فياريال فائزًا فيها (4-2) حتى الدقيقة 89، قبل أن يتمكن الضيوف من إدراك التعادل في الدقائق الأخيرة، ندد رئيس «الغواصات الصفراء» بسلوك الأندية المذكورة تجاه لاعبيه من فريق الناشئين بفياريال.كما أشاد رويج بأداء فريقه الذي أكد أنه قدم «مباراة عظيمة»، وأثبت أنه فريق جيد، معتبرًا أنه في حين حصد البلاوجرانا نقطة التعادل، خسر فياريال نقطتين.. وقال «يجب الاستمرار…تتبقى ثماني مباريات في الليجا، وإذا لعبنا بنفس هذا المستوى…يمكننا أن نغادر الملعب دائما برؤوس مرفوعة».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة