الأخبار العاجلة

نادي الديوانية بين المطرقة والسندان

نادي الديوانية تأسس في العام 1965 في مدينة الديوانية وبعد تاسيسه لعب دورا كبيرا في الحركة الرياضية في المنطقة ورفد المنتخبات الوطنية بالعديد من النجوم في مختلف الالعاب لعب نادي الديوانية في دوري الدرجة الاولى لعدة مواسم لكنه تأهل العام الماضي الي الدوري الممتاز بعد ان حقق لقب بطولة دوري الدرجة الاولى بقيادة المدرب قصي منير .
نادي الديوانية أنجب العديد من النجوم ابرزهم فالح عبد حاجم لاعب المنتخب الوطني في العام 1972، ظافر عبد الصاحب ، عبد الحسن هادي ، رياض عبد هاني المدافع الايسر ،حيدر جابر مدافع ، حيدر حسين ، حامد رحيم ، محمد جبر ، فلاح حسن ، قاسم فرج ، سعيد محسن ، النجم مصطفى ناظم ، الحارس جلال حسن ، كرار نبيل و العديد من النجوم.
هذا المنجم الثري بالأسماء الكبيرة والذي يقارع في دوري الكرة الممتاز يواجه الإهمال الحكومي والقصور الواضح من الحكومة المحلية في الديوانية فبعد استلام نجم الكرة العراقية رزاق فرحان تدريب الفريق ويساعده حسام فوزي تطورت نتائج الفريق الإيجابية وقارع الفرق الكبيرة ولكن معاناة نادي الديوانية تستمر و الازمة المالية الخانقة تحاول خنق تواجد الفريق بالدوري العراقي الممتاز فعلى الرغم من النتائج الايجابية التي يحققها الفريق حيث تعادل مع الزوراء و فاز على الطلبة وتعادل مع نفط الوسط
التعادل مع الزوراء اعطي دفعة معنوية للاعبين والجمهور اتت ثمارها مع الطلبة الانيق بفوز رائع بعشرة لاعبين حيث قلب رزاق فرحان الطاولة على الطلبة ليخرج فائز بهدفين دون رد هذه المباريات كشفت لنا عن تطور ملحوظ نحو الافضل بالمستوى الفني للفريق في العديد من المفردات الخططية ولكن هناك ثغرات يعانيها الفريق بالجانب الدفاعي ولا ننسى التحول الايجابي لنادي الديوانية الذي يحسب لمدرب الفريق و الكادر التدريبي، على الرغم من النتائج الايجابية التي حققها الفريق الا ان الاهمال الحكومي في الديوانية واضح .
على الحكومة انتشال الفريق للوصول به الى بر الامان وايجاد الحلول لإنقاذ النادي من الازمة المالية الخانقة بسبب ضعف التخصيصات و الدعم من الحكومتين المحلية و المركزية لاسعاد جماهير الاحمر الديواني والوصول إلى المراكز الامنه من دوري الكره الممتاز والتخلص من شبح اللحاق بكربلاء الذى ودع الدوري الممتاز العام الماضي.

  • إعلام نادي الديوانية

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة