الأخبار العاجلة

رجل جعل الثراء سهلا..

اصدرت مؤسسة بيت الحكمة بالقاهرة كتابا بعنوان «رجل جعل الثراء سهلا»، بالاشتراك مع منشورات ضفاف اللبنانية، منشورات الاختلاف الجزائرية، ودار الأمان المغربية.
الكتاب يحكي قصة حياة ليو تشيانغ دونغ، مالك ومؤسس شركة «جينغ دونغ» أضخم موقع للتسوق الإلكتروني في الصين والعالم، ويتناول مقولات ليو في العديد من المناسبات والمحاضرات واللقاءات التليفزيونية، بالتفسير والتحليل، ويسرد تفاصيل نجاح تلك الشركة التي تجاوزت قيمتها السوقية أكثر من 30 مليار دولار، وسر تربعها على عرش التجارة الإلكترونية في الصين والعالم.
ويعرض الكتاب في سرد شيق، تفاصيل حياة «ليو» من الفقر والخيبات والنكسات، إلى بزوغ نجمه واستمرار نجاحاته كمؤسس أضخم كيان تجاري في الصين، فهو شاب من أسرة فقيرة بقرية نائية بمقاطعة جيانغسو، بدأ حياته من الصفر، لم يجد عملا في مجال تخصصه، فاضطر أن يتعلم بنفسه في مجال برمجة الكمبيوتر.
وفي التفاصيل: استأجر «ليو» متجرا صغيرا في بكين لبيع المنتجات الإلكترونية بقرض حكومي متواضع، وهكذا لم تكن بداية مسيرته الريادية الفريدة تختلف عن نشأته، حيث عارضته والدته بشدة، وأحدث ظهور مرض «السارس» في الصين حينها كسادا في تجارته، وتركته خطيبته، إلا أنه لم يستسلم، فتمسك بفكرته، وتشبث باختياره وأحلامه، ليتحول من وكيل للبيع، إلى صاحب محل للبيع بالتجزئة، إلى صاحب سلسلة متاجر، إلى أن أصبح العلامة الأبرز في سوق التجارة الإلكترونية في الصين والعالم، فلا يكاد يخلو أي بيت في الصين، البلد الأكبر تعدادا في العالم من أحد منتجات مجموعته التجارية «جينغ دونغ»، ليسطر قصة نجاح بحروف من ذهب في عالم التسوق الإلكتروني، ويعطي درسا ملهما، لكل الباحثين عن ريادة الأعمال من الشباب الطموحين.
ويقدم الكتاب في 11 فصلا، حقائق وأسرار ومنهج «ليو» في تسييره لأعمال شركته، ومنها كيفية الوصول لريادة الأعمال عبر عدد من المبادئ والآليات، مثل الاهتمام بالتفاصيل والحذر من المشكلات وعدم السير في الطرق المألوفة والاستعانة بالمحاكاة وليس التقليد، وتشغيل الأموال في المكان الصحيح والتنمية العمودية والتشغيل الذاتي، بالإضافة إلى عدم التخلي عن حق السيطرة والعلاقة مع المستثمرين ووسائل الاستثمار الجيد، وإدراك نقاط ضعف العميل واحتياجاته، وكيفية كسب رضا العملاء، وطبيعة العلاقة مع المنافسين، وعدم الانخداع بالتسويق وأسرار التسويق الجيد.
كما يتناول الكتاب منهج «ليو» في حل الأزمات المفاجئة وغيرها الكثير من آليات ريادة الأعمال والتي كانت سببا لتربع «جينغ دونغ» على عرش التسوق الإلكتروني في ثاني أقوى اقتصاد في العالم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة