الأخبار العاجلة

تقرير ميرسير ( بغداد أسوأ مدينة للعيش ) مفبرك و20 منظمة وشخصية وراء التضليل في البلاد

مركز محاربة الشائعات:

بغداد – الصباح الجديد:
كشف المركز العراقي لمحاربة الشائعات، امس السبت، قيام اكثر من 20 منظمة مجتمع مدني ونشطاء بارزين بكتابة تقارير ليست صحيحة عن الواقع العراقي على مواقع التواصل الاجتماعي، لتضليل منظمات وشركات دولية بغية الحصول على منافع شخصية لهم ولمنظماتهم.
وذكر المركز في تقريره الأسبوعي: “الاسبوع الماضي شهد عدة اشاعات لم تأخذ اي دور في الشارع العراقي بأستثناء تقرير شركة (مير سير) الذي تحدث عن بغداد ووضعها (اسوأ مدينة للعيش))، اذ روجت لهذا الخبر الكثير من وسائل الاعلام المحلية دون الاخذ بنظر الاعتبار المعايير التي اعتمدتها شركة ( مير سير) لدى كتابتها هذا التقرير”.
وأضاف التقرير: “لدى التدقيق والمتابعة عن المعايير التي استندت اليها شركة (مير سير) تبين أن الشركة لديها مجموعة مستشارين في العراق يعملون بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني بكتابة تقاير لاصحة لمحتواها وتشمل تهويلا لسوء الوضع الخدمي والوضع معاشي والوضع الامني واستنادهم لمواقف وقصص وهمية لا صحة لها”.
وأوضح ان “الهدف من كتابة مثل هذه التقارير هو لكسر حماس المستثمرين في القدوم الى العراق والذين امامهم سوق واعدة وواسعة في العراق الا أنهم يترددون امام هكذا تقارير تضع بغداد بصورة مشوهة ولا تصلح للتطوير خاصة بعد التطور والانفتاح بين العراق ودول العالم”.

وحذر التقرير، من ان “تلك المنظمات والناشطين الذين يظللون الرأي الدولي والمنظمات الدولية، بأنه سيتم تقديم شكاوى للقضاء العراقي بحقهم ويتم تقديم كل اساليبهم المظللة لتلك المنظمات في حال لم يكفوا ويعتذرون عن استهدافهم لمستقبل العراقيين وتطوير اقتصاد المواطنين” .
ودعا التقرير وسائل الاعلام العراقي وناشطي التواصل الاجتماعي الى “الانتباه للمعايير التي تستند عليها تلك التقارير التي تزرع روح الاحباط لدى الجميع”.


مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة