الأخبار العاجلة

النفط يواجه بتروشيمي في أقوى مواجهات سلة غربي آسيا

حفل الافتتاح وجاهزية الاعداد تؤكد نجاح البطولة

اللجنة الإعلامية للبطولة

تقام اليوم الاثنين مباراتان ضمن الجولة الثانية من بطولة غربي آسيا بكرة السلة التي تختتم الاربعاء المقبل ، ويستهل شيميدور الايراني مواجهتي اليوم بلقاء قلنديا الفلسطيني في الخامسة والنصف في قاعة الشعب المغلقة ، تعقبها في الثامنة مساء لقاء النفط العراقي ويتروشيمي الايراني في اقوى مواجهات البطولة ، ويتوقع ان تشهد اثارة وندية كبيرة نظرا لقوة الفريقين ومايضمانه صفوفهما من لاعبين مؤثرين وحترفين على مستوى عالي ، كما ان كلا الفريقين يعلمان جيدا ان الفوز في هذا اللقاء يعني قطع شوط كبير نحو الصدارة او حتى الفوز بلقب البطولة.
واكد لاعب النفط والمحترف الاميركي في صفوف نادي النفط دي ماريو قدرة فريقه على تجاوز بتروشيمي الايراني في مباراة اليوم معولا ذلك على قوة لاعبيه والانسجام الكبير والعروض الرائعة التي قدمها سواء في بطولة دبي الدولية او في الدوري العراقي الممتاز ، وقال دي ماريو الى اللجنة الاعلامية للبطولة « يعيش فريق النفط فترة مثالية ونحن مستعدون بشكل كبير للبطولة ، مشيرا الى انه ليس لدينا معلومات كافية عن الفرق المشاركة الا انه نعلم ان الفرق الايرانية عادة ماتكون في صفوة الفرق الاسيوية ، لذا سنقدم كل مالدينا في هذه البطولة من اجل تحقيق انجاز اول يحسب لسلة النفط على المستوى الاسيوي.
على صعيد متصل اكملت اللجنة المنظمة العليا لبطولة غربي آسيا للاندية الابطال بكرة السلة جميع المتعلقات الخاصة باقامة الوفود وفق الخطة المعدة سلفا بدقة كبيرة الامر الذي ولد ارتياحا كبيرا لجميع الوفود من ايران وفلسطين وسوريا فضلا عن وفد اتحاد غربي آسيا . واستعرض رئيس الاتحاد العراقي لكرة السلة حسين العميدي وسط عبارات الترحيب الحارة اثناء المؤتمر الفني الذي اقيم في فندق كريستال شيراتون يوم امس الاول ظروف الاعداد والجدوى من اقامة البطولة في بغداد بعد انقطاع دام لفترة طويلة جدا ، مرحبا بالضيوف واستجابتهم للمشاركة في البطولة التي تحتوي على دلالات كثيرة جدا اولها الرغبة بعودة العراق الى تنظيم البطولات والاحداث الرياضية بما يناسب ثقل هذا البلد ومكانته.. وتعهد العميدي ان تكون اللجنة المنظمة عند حسن الظن بتوفير جميع المستلزمات الضرورية للنجاح وان اي تقصير وان كان بسيطا مرده الى فترة الانقطاع الطويل عن تنظيم البطولات.
وعبر الامين العام لاتحاد غربي اسيا جان ثابت عن ارتياحه العميق وهو يزور بغداد في مناسبة طيبة وتجمع رياضي سلوي كبير بعنوان غرب اسيا ، مؤكدا ان العراق بثقله ومكانته الدولية اليوم هو بحد ذاته ما يبعث على الثقة والاطمئنان ببطولة ناجحة جدا وقدم شكره لوزير الشباب والرياضة العراقي ووزارة الشباب لتعاونها الكبير في تنظيم واقامة البطولة.
ونوه ثابت ان التواجد في بغداد اليوم وما شهدناه خلال اليومين الماضيين اكد لنا عزم الاخوة العراقيين اقامة بطولة متميزة تليق بمكانة الفرق المشاركة فيها واهتمام الاتحاد الاسيوي بها مركزيا بدليل موافقته على تاهل اربعة فرق منها الى نهائيات اسيا المقبلة شرط حصولها على بطولة الدوري المحلي للنسخة الاخيرة.
قدم بعدها شرحا فنيا للاسلوب الذي تقام عليه المباريات بعد ان كان مقررا لها ان تقام بنظام المجموعتين لوجود ستة اندية فيها ، غير ان انسحاب نادي الهومنتمن اللبناني افضى الى العمل بطريقة الدوري لمرحلة واحدة .
ناقشت بعد ذلك الفرق المشاركة وهي النفط العراقي والجيش السوري ومركز قلنديا الفلسطيني وشميدور وبتروشيمي من ايران الجدول المعد للمباريات والوحدات التدريبية واوقاتها والوان الفرق والحفل الافتتاحي والختامي وكل ما يتعلق بترتيبات العمل مع الاتحاد الاسيوي وتاهل الاندية الى النهائيات .
اقيم بعد ذلك حفل التعارف وتبادل الدروع التذكارية بين الفرق المشاركة وسط حضور اعلامي مكثف نقل الى المشاركين حجم المتابعة والاهتمام في الشارع الرياضي العراقي.. واشادت الوفود المشاركة بحفاوة الاستقبال من اللجنة المنظمة لبطولة غربي آسيا للاندية الابطال بكرة السلة والحرص على اظهار المشاركة بافضل صورة ممكنة.
وصف رئيس الوفد السوري الدكتور اشرف الايتوني النفط بالمتطور عربيا ، مثمنا جهود اتحاد السلة العراقي برئاسة الدكتور حسين العميدي في إقامة الكرنفال الرياضي بتواجد الدول الشقيقة والصديقة.
وأضاف ان العراق يمتلك إمكانيات متطورة في ناحية التنظيم، رغم الغياب لأكثر من 20 عاما عن احتضان البطولات السلوية القارية ، والمسابقة الحالية ستكون اول الغيث بمشاركة 5 أندية تتنافس فيما بينها ، بغية حجز البطاقات المرشحة إلى النهائيات الاسيوية..واكمل انه يتمنى ان تظهر جميع الفرق المشاركة بالمستوى الفني المطلوب ، من أجل رفع حدة المنافسة وعكس صورة جيدة عن منطقة غربي آسيا.
وذكر الايتوني ان الجيش السوري يعتمد على العناصر المحلية وهو قادر على الذهاب بعيدا في الأدوار التمهيدية ، والحال ذاته ينطبق على النفط العراقي الذي يعد من الاندية العربية المتطورة وسيكون له الشأن الكبير على المستوى القاري في المدة المقبلة.
واشاد لاعب منتخب سوريا ونادي الجيش عبد الوهاب الحموي بحفاوة الاستقبال الذي حظي به وفد فريق الجيش المشارك في بطولة غرب اسيا للاندية ، مؤكدا ان العراق قادر على استضافة أقوى البطولات مستقبلا، ليس في كرة السلة فقط بل بجميع الألعاب. وبين ان فريقه عازم على تحقيق نتائج جيدة واحتلال احد المراكز المتقدمة في المسابقة ، موضحا ان الجيش يضم في صفوفه اسماء مميزة جلها في المنتخب السوري الأول وبامكانها حسم اي مباراة ، بالاعتماد على عامل الخبرة ، منوها بأن بطولة غربي آسيا ستكون افضل اعداد لمنافسات أندية القارة ، التي ستقام في الرابع والعشرين من الشهر المقبل، لاسيما ان حظوظ الجميع وافرة في التأهل الى النهائيات. وأشار الحموي إلى أن النفط يعد من أبرز الأندية العراقية وهو مرشح ساخن لاحراز لقب البطولة لما يضمه من لاعبين جيدين سواء المحليين او المحترفين ، متمنيا له التوفيق في مشوار المسابقة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة