الأخبار العاجلة

حمودي يوعز بتكريم الأسود.. وعبد الإله يؤكد دعم الأولمبية

حصني يعود للتدريبات وتوقعات بتغييرات على التشكيلة في لقاء اليمن
الشارقة ـ محمد إبراهيم وعلي حنون*

بارك رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية رعد حمودي للاعبي منتخبنا الوطني وملاكهم التدريبي والاداري بالفوز على فيتنام في اولي مباريات الاسود في النهائيات الاسيوية المقامة حاليا في دولة الامارات العربية
وقال عضو اتحاد الكرة ورئيس لجنة المنتخبات فالح موسى في تصريح لموفدي الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية ان « حمودي حث اللاعبين على تقديم الافضل واكد ان « امله وامل الجماهير العراقية كبير باللاعبين وانه يعدهم بتكريم يليق باسود الرافدين في حالة حصولهم على اللقب «
وعرج موسى على تقييمه لاداء المنتخب في المباراة فقال «النتيجة الايجابية هي المهم الان لاننا نبحث عن نقاط وخاصة ان للفوز في محطة افتتاح مبارياتنا في المجموعة الرابعة رونق خاص» مدونا في ذات الوقت ملاحظاته على « الاداء العام وخاصة في الشوط الاول، الذي لم يات ملبيا للطموح» داعيا « المدرب كاتانيتش الى التعامل بواقعية اكثر مع مباريات هذه البطولة».
وبين ان :»تجاوز حاجز فيتنام بنجاح لايعني ان الاداء كان مميزا لاننا جميعا سجلنا ملاحظات نتمنى ان لا تتكرر في المباراة القادمة» معربا عن «ثقته بجميع اللاعبين في الظهور بمستوى افضل في لقاء اليمن، وان يقدموا الصورة التي تعكس حقيقة امكاناتهم».
من جانبه عبر الامين المالي للجنة الاولمبية سرمد عبد الاله الذي اتصل برئيس الوفد علي جبار عن سعادته بالفوز الذي حققه منتخبنا الوطني على فيتنام في اولى مبارياته بالنهائيات الاسيوية.. وقال عبد الاله في حديث لموفدي الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية :» ان اللجنة الاولمبية تجدد دعمها لمنتخبنا الوطني الذي يتطلع لتحقيق نتائج متميزة في البطولة وهي جادة في توفير كل ما امكنها توفيره من امكانات من اجل بلوغ اهدافه وماوجود السيد رعد حمودي رئيس اللجنة الاولمبية في الامارات لحضور المباريات والوقوف خلف اسود الرافدين الا دليل على مستوى الاهتمام بالمنتخب الذي نامل ان يعزز فوزه الاول بنجاحات جديدة في المباريات المقبلة ترسخ القناعة بان المنتخب حضر الى الامارات لتاكيد علو كعب الكرة العراقية وترسيخ القناعة بقدرته على ان يكون احد اطراف التنافس على مركز متقدم في البطولة التي سبق لنا ان احرزنا لقبها عام 2007 .
واثنى رئيس وفد منتخبنا الوطني علي جبار على النتيجة الايجابية التي تحققت امام منتخب فيتنام، متمنيا ان تقف اسرة الفريق على حواجز التعثر التي اخذت من جرف ادائهم في المباراة ولاسيما في الشوط الاول منها، مثنيا في الوقت نفسه في تصريحه لموفدي اتحاد الصحافة الرياضية، على الظهور الناجح للتشكيلة في شوط المباراة الثاني، عادا النتيجة الغاية الاولى التي يبحث عنها الجميع في هذه المرحلة.
واكد جبار انه «ينبغي على الجهاز الفني للمنتخب ان يضع في حساباته احترام جميع المنتخبات المنافسة لنا، خاصة اننا وقفنا على التطور الذي حققته منتخبات شرق اسيا في الفترة الاخيرة وعلينا ان نتعاطي مع هذه الجزئية الفنية بدقة وحنكة لكي نصيب اهدافنا» مشيرا الى ان «معنويات جميع اللاعبين عالية ولديهم ثقة كبيرة على تحقيق المطلوب منهم، مثنيا على دور شركاء منظومة كرة القدم في تقديم صور الدعم والمساندة لاسود الرافدين واخص بالذكر الاعلام بقنواته ومفاصلة والجمهور الوفي اللذين كان وسيبقى دورهما الايجابي كبيرا ومؤثرا «.
وقد اجرى منتخبنا الوطني صباح امس الاربعاء وحدة تدريبية صباحية في الملعب الفرعي لمدينة زايد شهدت عودة علي حصني للتدريبات الجماعية قبل ان يتوجه ظهرا الى مدينة الشارقة التي وصلها ليتخذ من فندق هوليدي مقرا له استعدادا لمباراة السبت المقبل التي تجمعه باليمن في ملعب الشارقة.
واولت وسائل الاعلام هنا في الامارات اهتماما كبيرا بالفوز الثمين الذي حققه منتخبنا الوطني على فيتنام وسلطت اضوائها على ما اعقب المباراة من تصريحات لملاكات الاسود التي تحدثت عن سيناريو المباراة ونجاح المنتخب في تحويل تخلفه الى فوز قربه من التاهل الى دور الستة عشر في الطريق لتحقيق تطلعاته في المنافسة التي تستقطب قسطا وافرا من المتابعة .
وقال كاتانيتش، أنه صرح قبل المباراة بأنها ستكون قوية، البعض اعتقد أن الفوز على فيتنام أمر سهل، لكن في حقيقة الأمر لقد تابعتهم في الفترة الأخيرة، ويتميزون بالسرعة والانضباط.وتابع: في الشوط الأول كنا سيئين للغاية لأن اللاعبين لم يعكسوا شخصيتهم، ولم نعرف الوضع بشكل واضح، حيث إنها المباراة الأولى لنا، التشكيلة ضمت لاعبين شباباً، أحسوا بالضغط، وقد رغبنا إلى تحسين المستوى في الشوط الثاني، والذي كان أفضل من سابقه
وتجري اليوم ثلاث مباريات ضمن البطولة اذ تلتقي تايلاند مع البحرين في الساعة الثانية من بعد الظهر بتوقيت بغداد في ملعب ال مكتوم وتلعب الامارات مع الهند في الساعة السابعة مساء في ملعب مدينة زايد الرياضية بابو ظبي ضمن المجموعة الاولى وتتقابل سوريا مع الاردن في الساعة الرابعة والنصف في ملعب خليفة بن زايد في مدينة العين ضمن المجموعة الثانية
كما يبدو فان حلقات المسلسل المتعلق بالحصول على الاي دي كارد الخاص بالتغطية الاعلامية للبطولة لن ينتهي قريبا فبعد ان قطعنا الطريق الطويل من الشارقة الى ابو ظبي لمتابعة مباراة منتخبنا امام فيتنام امضينا وقتا طويلا ونحن نفتش في المركز الاعلامي عن بصيص امل للحصول على الاي دي كارد ليتم تحويلنا من مكان الى اخر ومن خيمة الى ثانية دون ان نجد ضالتنا مع وجود العشرات من الاشخاص الموزعين في الملعب الذين لايملكون اية معلومة عن الموضوع ولنضطر بعدها الى متابعة المباراة مع المتفرجين على امل ان تكون المحاولة المقبلة في ستاد الشارقة اكثر جدوى .. من جانبها اكدت اللجنة الاعلامية للبطولة ان اكثر من 2000 صحفي من مختلف الجنسيات وصلوا الى الامارات لتغطية مباريات البطولة.

* موفدا الاتحاد العراقي للإعلام الرياضي

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة