الأخبار العاجلة

آيات موسى: مبارزة البارالمبية مؤهلة لكسب المزيد من الكؤوس

طالبة القانون تطمح بنيل الشهادات العليا

بغداد ـ فلاح الناصر:

لاعبة منتخبنا الشبابي للمبارزة في اللجنة البارالمبية، آيات موسى، مواليد، 11 آيار 1996، طالبة في المرحلة الثالثة/ قسم القانون/ كلية المستقبل الجامعة/ في محافظة بابل، بدأت مسيرتها مع رياضة السيوف ضمن نادي الحلة منذ العام 2010 عندما مثلت النادي في بطولة الأندية واقيمت في محافظة البصرة باشراف مدربها مثنى حسين الذي اختارها عن طريق الصدفة لدخول عالم الرياضة، ففي أحدى مراجعاتها للمستشفى لتلقي العلاج وتثبيت الطرف بعد بتر ساقها اليسرى عام 2009 أثر تفاقم مرض السكري، فوجه لها الدعوة للانخراط في تدريبات الفريق برياضة المبارزة.
تستذكر آيات، ذلك الموقف، في حديثها لـ «الصباح الجديد»، بقولها: لم اكن اعرف شيئاً عن المبارزة، والحقيقة توفرت لي ظروف عدة لكي اقدم على الموافقة على طلب المدرب، فدعم والداي كان كبيرا، والتحقت بالتدريبات وحققت نجاحاً في اولى مشاركاتي عند احرازي الوسام الفضي، حيث كانت بطولة شباب الأندية وضيفتها محافظة البصرة، ثم زاد اندفاعي عندما حصلت على دعوة لتمثيل المنتخب والبدء برحلة اثبات الوجود في التدريب باشراف المدرب رحيم فالح في بغداد، وزادني عزماً استشهاد شقيقي في حادث تفجير إرهابي في بابل يوم 30 أيلول عام 2011.
واشارت إلى انها تؤدي التدريبات باشراف المدرب رحيم فالح تحضيراً للمشاركة في بطولة الإمارات الدولية المقررة ان تقام في إمارة الشارقة شهر شباط من العام المقبل 2019، حيث تؤدي التدريبات بسلاحس الشيش وسيف المبارزة بهدف تسجيل نجاحات اضافية بعد مشاركتها الأولى في بطولة بولندا 2014 وأحرزت فيها الوسام البرونزي.
تضيف المبارزة الشابة، آيات موسى، فتقول: وجدت كل الدعم والمساندة ايضا من زميلتي البطلة الذهبية صفا علي التي تسكن محافظة بابل ايضا، وهي لاعبة متألقة جداً برياضة المبارزة في اللجنة البارالمبية وحققت العديد من الألقاب بينها بطلة العالم في بولندا، هي تشجعني وشكلنا ثنائياً حريصا على المشاركة الفعالة في التدريبات والبطولات المحلية التي تفوقنا فيها بشكل واضح، ثم حصلت على دعم من جميع الجوانب من رئاسة اللجنة البارالمبية واتحاد المبارزة على الكراسي بقيادة علي حميد والنجمة السابقة التي نالت عضوية الاتحاد، وفاء جذول، والمدرب رحيم فالح، ونجوم المنتخب المتقدمين، سحر صلاح وعمار هادي وزين العابدين غيلان وعلي سعدي وحيدر علي ناصر، وجميع اللاعبين كانوا متعاونين واصبحنا اسرة واحدة تسعى إلى تحقيق النجاحات في البطولات الخارجية، حيث تمكن زملائي المتقدمين من فرض الحضور وبلغوا المواقع المتقددمة وتأهلوا إلى البارالمبياد بجدارة اخرها النسخة السابقة في ريودي جانيرو عندما تأهل الثلاثي عمار هادي وحيدر علي ناصر وزين العابدين غيلان.
تعلن، آيات، التحدي وتقول: الإعاقة هي إعاقة الفكر وليس الجسد، فالطموح لن يقف عند نقطة معينة، أهدافي التي أسعى الى الوصول إليها كثيرةن التفوق دراسياً واكمال الدراسات العليا، حيث يشجعها زملائها في الكلية على المضي في مسيرة التحدي، وهذا يعزز معنوياتها ويدفعها نحو الافضل بكسب ارفع درجات النجاح فوق مقاعد الدراسة.
ورياضيا فأن هدفها الوقوف فوق منصات التتويج والفوز بذهبي العالم والبارالمياد، وهو حلم مشروع في ضوء الاهلية الكبيرة التي تتميز بها منتخبات مبارزة البارالمبية، حيث يشهد العراق تفوقاً كبيراً على الصعيد العربي والمنافسة تبدو فقط من لاعبات الكويت، اما قاريا، فلنا حصة كبيرة من الألقاب بعد التألق للاعبينا برغم قوة منتخبات القارة ( إيران والصين وكازاخستان)، اما على الصعيد العالمي، فقد اثبتت المبارزة العراقية جدارتها، وكانت منافسة حقيقة للاعبي دول فرنسا وهولندا وبريطانيا وروسيا وأميركا وبيلاروسيا وهنغاريا ودول أخرى لها ثقلها في رياضة المبارزة لمتحدي الإعاقة الذين أكدوا تفوقهم في العديد من الاستحقاقات الخارجية.
آيات، تشجع منتخبنا الوطني بكرة القدم وتتمنى ان يحقق النجاح في مشاركته المقبلة ضمن بطولة أمم آسيا 2019، ولاعبها المفضل الكابتن نجم المنتخب السابق يونس محمود، ومن الأندية العالمية تقول انها من محبي فريق ريال مدري الإسباني.. تختتم انها من مواليد برج الثور، الذي يبلغها دوما بطموحاتها الكبيرة وقوة إرادتها، والسعي الدائم للحصول على التفوق وبلوغ النجاحات.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة