الأخبار العاجلة

كبريت المشراق تجري توسعات في معمل الشب بطاقة 80 ألف طن سنويا

تحقيق الاكتفاء الذاتي خلال هذا العام

بغداد – الصباح الجديد:

كشفت الشركة العامة لكبريت المشراق إحدى شركات وزارة الصناعة والمعادن عن قيامها بتنفيذ توسعات كبيرة في معمل الشب بعد مرور ستة أشهر فقط على إعادة إعماره وافتتاحه رسميا من قبل الوزير المهندس محمد شياع السوداني واستعمالها بدائل على وفق أحدث ماموجود في دول العالم لمعالجة المعوقات وضمان ديمومة العمل والإنتاج وعزمها الصعود بالطاقات الإنتاجية إلى (80) الف طن سنويا وتحقيق الاكتفاء الذاتي لمادة الشب خلال العام الحالي.
وأشار مدير عام الشركة المهندس سعد امين فيصل إلى أن الشركة استمرت بتنفيذ أعمال التأهيل والتطوير والتوسيع لمعمل الشب وبتكنولوجيا حديثة والبحث عن بدائل لمعالجة المشكلات والمعوقات ، اذ استطاعت تأهيل المفاعلات الثلاثة للمعمل وادخالها العمل بكامل طاقتها ورفع الطاقة الإنتاجية ولاول مرة منذ تأسيس المعمل إلى (48) الفا و500 طن سنويا من مادة الشب واستعمال بدائل من مواد طلاء ألمانية لبدن المفاعل مقاومة للحامض بدلا من الطلاء بالرصاص ومواد بناء ألمانية حامضية مقاومة بدلا من الطابوق الحامضي المستعمل سابقا وكذلك طلاء المكسر بمادة خاصة بدلا من الرصاص وقد أثبتت هذه المواد البديلة نجاحها في عدم حدوث أي تلف أو ضرر أو تآكل ما اسهم في ديمومة العمل وزيادة الطاقات الإنتاجية إلى جانب القيام بمعالجات أخرى كرفع درجة حرارة المواد الممزوجة واكمال عملية البلورة لإنتاج مادة الشب بمواصفات عالية من ناحية الصلابة والبلورة والنوعية فضلا عن تنفيذ أعمال تسقيف للمعمل وحفر السواقي لمعالجة مشكلة تصريف المياه وتجهيز الورش الإنتاجية بأحدث المعدات والعدد .
وافصح المدير العام عن إجراء توسعات كبيرة في المعمل وبنسبة انجاز (85%) من خلال إضافة مفاعلين اضافيين وخزان آخر للمزج ومنظومة منفصلة للتعبئة والتكييس ليصبح معملا آخر متكاملا لإنتاج الشب ، معلنا عزم الشركة إكمال هذه التوسعات والصعود بالطاقات الإنتاجية إلى (80) الف طن سنويا وتلبية الحاجة المحلية بالكامل والمضي بإجراءات الشركة باتجاه منع استيراد الشب وتحقيق الاكتفاء الذاتي لهذه المادة في العراق ، مشيرا إلى أن الشركة تواصل تجهيز أمانة بغداد بمادة الشب وبتعاون وتنسيق كبير بين الطرفين فضلا عن تجهيز شركات نفط الشمال وغاز الشمال ومصافي الشمال وشركات صناعة الأسمدة والصناعات البتروكيمياوية بنوعية عالية وبمواصفات مطابقة للمواصفات العراقية ولديها كميات وفيرة من الإنتاج بحدود (1600) طن جاهزة للتسويق عند الطلب.
من جانبها اعلنت معاونية معامل الاسمنت الشمالية التابعة الى الشركة العامة للاسمنت العراقية احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن عن قيام معاملها الخمسة (الحدباء ، حمام العليل ، الرافدين ، بادوش الجديد ، بادوش التوسيع ) المنتشرة في محافظة نينوى بتجهيز المحافظة بــ(123) الف طن من الاسمنت خلال شهر ايلول الماضي فيما اكدت قدرتها على تغطية كامل حاجة محافظة نينوى وبقية المحافظات الاخرى القريبة منها.
وقال معاون مدير عام الشركة لشؤون معامل الاسمنت الشمالية المهندس علي زيدان خلف ان الاسمنت المنتج في معامل الاسمنت الشمالية الخمسة منافس لكل انواع الاسمنت المحلي من ناحية الجودة والنوعية والسعر دعما لحملات الاعمار والبناء في محافظة نينوى ، مشيرا الى ان معاونية الاسمنت الشمالية استطاعت جاهدة وخلال فترة وجيزة من العودة الى السوق وكسب ثقة المواطن الموصلي بعد غياب دام اكثر من ثلاث سنوات ، مفصحا عن ان معدل الانتاج اليومي لهذه المعامل بحدود (5) الاف طن يوميا فيما تصاعدت كميات التجهيز وبأرقام قياسية خلال الثلاثة اشهر الماضية بواقع (90) الف طن خلال شهر تموز و(98) الف طن خلال شهر آب و(123) الف خلال شهر ايلول الماضي ، مشيرا الى ان العمل جار وبشكل مستمر في مراقبة واستقراء حاجة السوق وتنفيذ الحملات الاعلانية والاعلامية لتعزيز مكانة وسمعة الاسمنت العراقي ، مشيرا في الوقت ذاته الى الاستمرار بتجهيز سد الموصل بالكميات المطلوبة من الاسمنت المقاوم فائق النعومة والمنتج في معمل اسمنت الحدباء حصرا.
واكد معاون المدير العام قدرة معامل الاسمنت الشمالية على تلبية حاجة محافظات صلاح الدين والانبار الا انها غير قادرة على ايصال انتاجها الى هذه المحافظات بسبب عدم حصول الموافقات الامنية برغم توجيه كتاب صريح من الامانة العامة لمجلس الوزراء بامكانية خروج المواد المصنعة محليا في نينوى من دون مرورها بالسيطرات ، مطالبا الجهات المعنية بالعمل على تفعيل هذا الموضوع .
في السياق ذاته لفت معاون المدير العام الى ان الشركة والمعاونية حققت مراحل متقدمة لاعادة تأهيل واعمار معمل اسمنت سنجار التابع لها بعد تضرره وتعرضه الى تخريب كبير ، مفصحا عن تشكيل لجان من المعاونية والوزارة والشركة المستثمرة للمعمل لتقييم حجم الاضرار وان العمل يجري حاليا لتوقيع ملحق عقد مع شركة فاملي التركية المستثمرة للمعمل للمباشرة بالتأهيل واعادة الحياة والعمل والانتاج لهذا الصرح الصناعي المهم.
من جانبها نظمت هيئة البحث والتطوير الصناعي احدى تشكيلات وزارة الصناعة والمعادن دورة علمية عن فوائد واستعمالات الزيوت الطيارة .
وقال مدير عام الهيئة المهندس عبد الغني فخري ال جعفر ان مركز بحوث ابن البيطار التابع الى الهيئة نظم دورة علمية بعنوان (فوائد واستعمالات الزيوت الطيارة ) وبحضور عدد من الباحثين في المراكز البحثية التابعة الى الهيئة بهدف تطوير مهاراتهم في استعمال التقنيات الحديثة باستخلاص الزيوت من النباتات الطبية ، مضيفا» ان الدورة العلمية تركز موضوعها على الزيوت العطرية وبالجانبين النظري والعملي اضافة الى اهمية الزيوت العطرية في استعمالاتها المتنوعة الصناعية والتي تشمل صناعة العطور ومستحضرات التجميل وصناعة الصابون ومساحيق التنظيف .
وأوضح المدير العام انه خلال المحاضرة اكد المحاضر على وجود عدة طرق لاستخلاص الزيوت العطرية التي تتوقف أساسا على الصفات الطبيعية للنبات ومكوناته الزيتية وعلى نوع النبات والأجزاء المستعملة من النبات في الاستخلاص
على الصعيد ذاته افصح جعفر عن انه قيام المركز محاضرة علمية بعنوان (استعمال تقنية FTIR لتشخيص المركبات الكيميائية) لتعريف الباحثين طرق فحص وكيفية التعامل مع جهاز (FTIR) الذي يعد من الاجهزة الدقيقة في تحديد قيم اواصر المجاميع الفعالة لغرض تشخيص المركبات الكيميائية باستعمال وحدة الكرستالة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة