الأخبار العاجلة

«ديالى» تحقق طفرة نوعية في تصنيع وإنتاج المحولات الكهربائية

.بعد أن طورت معرفتها الفنية مع ميتسوبيشي اليابانية

متابعة الصباح الجديد:

استطاعت شركة ديالى العامة للصناعات الكهربائية بعد أحداث عام 2003 وبدعم من الوزارة بتحديث وتأهيل المعامل والخطوط الإنتاجية من مناشئ ألمانية وإيطالية وسويسرية ونمساوية بجهود مشتركة بين الملاكات العاملة في الشركة والخبراء الأجانب وتحقيق طفرة في الإنتاج كماً ونوعاً.
وافصح مدير عام الشركة المهندس عبدالودود عبدالستار عن اعداد خطة محكمة منذ مطلع العام الحالي على المستويين الانتاجي والتسويقي الى جانب المتابعة اليومية وعقد الاجتماعات المستمرة وبالاعتماد على جهود وكفاءة الملاكات العاملة من مدراء المصانع والمهندسين والفنيين وكافة العاملين لضمان انسيابية سير العمل والانتاج وتحقيق الربحية ، مؤكدا بأن الشركة حققت طفرة نوعية في انتاجها بعد تنفيذ المشاريع الاستثمارية على وفق أحدث التقنيات ومن شركات معروفة عالميا بدعم مباشر من وزارة الصناعة طيلة السنوات الماضية اذ ان بصماتها واضحة فيما وصلت اليه الشركة اليوم من تطور كبير في مصانعها ورصانة منتجاتها ونهوض واقعها الصناعي والانتاجي وكفاءة ادائها الاداري والمالي .
وجدد المدير العام دعوته الى وزارة الكهرباء للاستمرار في التعاون مع الشركة وابرام عقود تجهيز جديدة معها لتأمين احتياجات مديريات ودوائر الكهرباء من المحولات الكهربائية بنوعيها القدرة والتوزيع وبشتى السعات بتصنيع عراقي 100% وبامتياز من شركة متسوبيشي اليابانية بطاقة انتاجية تصل الى (7000) محولة سنويا وامكانية الصعود بها الى (9000) محولة ان اقتضت الحاجة لذلك مع توفر المواد الاولية الكافية ومن مناشئها العالمية الرصينة ، لافتا الى الايفاء بكامل الالتزامات التعاقدية مع وزارة الكهرباء للعام الماضي بالكميات والمواعيد المحددة ، مشيدا بتعاون وزارة الكهرباء ودعمهما لانتاج الشركة ، مبديا الاستعداد لتوقيع عقود تجهيز على وفق مبدأ الدفع بالآجل للاسهام في رفد قطاع الكهرباء ولتعزيز الايرادات كون الشركة ممولة ذاتيا منذ سنوات عدة .
وكشف المدير العام عن تشكيل وفد برئاسته وعضوية عدد من المدراء العامين في وزارة الكهرباء بموافقة المراجع في وزارة الصناعة لعقد اجتماع مشترك وتوقيع محضر مع شركة ميتسوبيشي اليابانية (الشركة الأم) لتطوير المعرفة الفنية لمنتجاتها ، مبينا بأن المحضر يتضمن فقرتين لتنفيذ تطوير معمل محولات القدرة خلال العام الجاري واستكمال المباحثات لتطوير معمل محولات التوزيع ، كما افصح عن المباشرة بتنفيذ مشروع انشاء معمل جديد لصباغة المحولات الكهربائية بكلفة مليوني و(500) الف دولار من تخصيصات الخطة الاستثمارية بتقنية ايطالية ومن المؤمل انجازه خلال الاشهر المقبلة ، مشيرا الى ان للشركة معمل صباغة متكامل ومؤهل الا ان الحاجة ماسة لانشاء معامل جديدة لمواكبة التطور والزيادة الحاصلة في الطاقات الانتاجية لمعامل المحولات ولتحقيق نقلة نوعية في الواقع الصناعي والانتاجي للشركة ، لافتا الى تنفيذ مشروع جديد من نوعه في العراق بالتنسيق مع وزارة الكهرباء لانتاج المقاييس الالكترونية بطاقة (300) الف مقياس سنويا بمايكفي حاليا لتغطية الحاجة اذ يتميز هذا المقياس بمواصفات عديدة اهمها امكانية قراءة صرفيات الطاقة الكهربائية عن بعد ، معلنا عن المباشرة بالانتاج الفعلي للقابلو الضوئي الجديد بنوعيات ومواصفات حديثة بتقنية نمساوية بالتنسيق مع وزارة الاتصالات بطاقة (2500) كيلومتر سنويا ، وأن هذا المشروع تم تنفيذه بالتعاون مع وزارة الاتصالات وبدعم من المسؤولين فيها بعد زيارتهم للشركة ، مشيرا الى انتاج نماذج لفحصها والشروع بابرام عقود التجهيز .
في ختام حديثه شدد المدير العام على ان شركة ديالى للصناعات الكهربائية معروفة لدى الجميع بأنها الاولى والوحيدة بالتصنيع والانتاج للمحولات الكهربائية بنوعيها القدرة والتوزيع ومنح شهادات الفحص المعتمدة وتعمل بالتمويل الذاتي منذ عدة سنوات وحققت تطورا كبيرا في معاملها ومنتجاتها وادائها ومؤشراتها الانتاجية والمالية وانها ماضية قدما للارتقاء بواقعها ومنتجاتها .
من جانبه قال المهندس عبدالسلام محمد جعفر مدير التسويق بأن الشركة قامت خلال الفترة الماضية بتنفيذ العقود المركزية التي ابرمتها مع وزارة الكهرباء في آب من العام الماضي وعقود اخرى مع مديريات كهرباء الفرات الاوسط وكهرباء الوسط وكهرباء الصدر وكهرباء الكرخ لتجهيزهم بمنتجاتها من المحولات الكهربائية بنوعيها التوزيع والقدرة والمقاييس الكهربائية والمحطات الصندوقية وانها بصدد توقيع عقد جديد مع مديرية كهرباء الجنوب لتجهيزها بكمية (600) محولة خلال (75 ) يوما بدءا من تاريخ توقيع العقد ، مبينا بأن الشركة سوقت ماقيمته (35) مليار دينار خلال الفصل الاول من العام الحالي وبنسبة تطور عن نفس الفترة من العام الماضي ،آملا ان تشهد الاشهر المقبلة تطورا ملحوظا في الانتاج والمبيعات على حد سواء ، مشيرا الى السعي لاصدار قانون حماية المنتج الوطني لمنتجات شركة ديالى حصرا ، كما وطالب بضرورة حث دوائر ومديريات وزارة الكهرباء ومجالس المحافظات لشراء منتجات الشركة من المحولات مختلفة السعات والمقاييس كونها صناعة حقيقية وانتاج وطني رصين اضافة الى تقديم خدمات مابعد البيع وضمان لمدة سنة فضلا عن انها الشركة الوحيدة في محافظة ديالى التي تعيل اكثر من 3500 عائلة وان تطورها ينعكس ايجابا على واقع المحافظة واستقرارها .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة